رعاية رضيعكِ بالأسبوع الأول من عمره

رعاية رضيعكِ بالأسبوع الأول من عمره

رعاية رضيع كِ في الأ سبوع الأول من عمره

ملحوظة:

في البداية الفت نظركن  حبيباتي انه،  رغبة منا في تلبية كل ما تحتاجونه عزيزاتي الأمهات، تم كتابة هذا المقال تلبية لرغبة أمهاتنا العزيزات علي صفحة الفيس بوك لكتابة مقالات تهتم برعاية الرضيع في أولي ايامه.

فسعادة الأمومة شعور لا يساويه أي شعور، إحساس رائع يجمع بين مشاعر مختلفة من الفرحة والقلق والاهتمام والانتظار، مشاعر متداخلة لكن ممتعة.

فمن بداية الشهر التاسع عزيزتي، تجدين نفسك هائمة بين صفحات الانترنت ونصائح الأمهات والأقارب، لتجمعي أ كب ر قدر من المعلومات عن رضيعكِ وكيفية العناية به.

عزيزتي الأم، الأمر ليس بهذا التعقيد، طفل ي لايف سيأخذ بيديك لتبدئي أجمل وأسعد بداية بحياتكِ.


سن قدم لكِ أهم ما يجب عليكِ معرفته وتطبيقه في الـ 7 أيام الأولي من عمر رضيعكِ:


اختيار المنتجات والأدوات الخاصة ب الطفل :

أهم ما يجب وضعه في الاعتبار عند اختياركِ للمنتجات الخاصة بطفلكِ، أن تكون خالية من الكحول والمواد الكيماوية، والابتعاد عن المنتجات الحمضية التي تتسبب في تهيج بشرة الطفل.


  حمل الطفل:

قد تقلقين من مجرد تخيل هذه اللحظة، لكن عزيزتي لا تقلقي كل ما عليكِ فعله فقط هو أن تحافظي علي سند رأس الطفل أثناء حمله، ولا تترددي في حمله فقد اثبتت الدراسات أن حمل الطفل لمدة ساعتين أو أطول في اليوم يعزز من نمو الطفل بشكل أكبر.


تغيير الحفاض:

ننصحك عزيزتي بشراء كمية وفيرة من الحفاض، فقد تندهشين من عدد ال حفاضات التي يستهلكها الرضيع، ونصيحة هامة عزيزتي يجب عليكِ التمرن من الآن على تغيير الحفاضات من خلال الفيديوهات الخاصة بذلك.


تحميم الطفل:

من أجمل اللحظات الممتعة التي تعيشها الأم هي لحظة تحميم الرضيع، يجب عليكِ عزيزتي وضع جميع المواد التي يجب استخدمها جوارك حتى لا تتوترين، والأهم من ذلك هو تحميم الطفل باللوف الإسفنجي الطبي المخصص له.


تهدئة الطفل:

لتهدئة طفلك، حاولي أولاً تحديد سبب شعوره بعدم الراحة. هل طفلك جائع؟ هل لديه مغص أو غازات في بطنه؟ هل يحتاج لتغيير الحفاض؟ هل حان الوقت ليغفو قليلاً؟ هل هناك إثارة مفرطة لطفلك ناتجة عن ضوضاء أو أضواء أو حركة صاخبة؟


للمساعدة في تهدئة طفلك الذي ي شعر بالنعاس أو الإثارة المفرطة، عليك بحمل طفلك على كتفيك وهزّه بلطف، غنّي أو تحدّثي برقة لطفلك لطمأنته بصوت هادئ، ويمكنك أيضاً تمرير يدك على ظهر طفلك وأنت تقومين بذلك.


شيءٌ آخر يجب مراعاته:

لا يكون طفلك في أسابيعه القليلة الأولى قد اكتسب قدرةً حركيةً كبيرة، ولذلك فقد يبكي طلباً للمساعدة إذا كانت وضعيته في المهد غير مريحة له. ويمكنك المساعدة في توفير الراحة لطفلك من خلال تغيير وضعيته. ولكن لسلامته، عليك دائماً أن تضعيه على ظهره عند النوم.


تدليك جسم الطفل

أثبتت الدراسات أن تدليك جسم الطفل يساعده على الاسترخاء ويُحسّن من أنماط نومه ويُهدّئه عندما يكون عصبياً. كما أن تدليكك لجسم طفلك يعتبر وسيلةً رائعة لتوثيق الارتباط بينكما.


إرضاع الطفل

يُجمِع العديد من خبراء الصحة أنه لا يوجد شيء أفضل لل طفل حديث الولادة من لبن الأم.

وإذا تحدثنا من منظور القيمة الغذائية، فهذا اللبن الطبيعي مُعد طبيعياً ليناسب طفلك الرضيع، ونحن نعلم بالتأكيد أن بعض الأمهات قد لا يتمكّن من إرضاع أطفالهن طبيعياً، بسبب مشكلات صحية أو ظروف خاصة أخرى، ولكن بغض النظر عن طريقة إرضاعك لطفلك، احرصي دائماً على حمل طفلك أثناء إرضاعه، فاحتضانك لطفلك أثناء إرضاعه يساعد على بناء علاقة ارتباط قوية وحنونة بينك وبين طفلك.


النوم

تتغير طريقة نوم طفلك مع نموه، فحديثي الولادة ينامون ويستيقظون غالب اً على مدار الليل والنهار أكثر من مرة، ورغم هذا، فلا يزال بإمكانك البدء في إعداد روتين لوقت النوم حتى يعتاد طفلك عليك، بدايةً من عمر 6 إلى 8 أسابيع.

مع نمو طفلك وبداية تحوّل نومه إلى النوم الليلي، يمكنك مساعدته تدريجياً في تطوير نمط للنوم، ليتعلم الطفل أن الليل هو الوقت المخصص للنوم وليس للعب.


دمتن سالمات عزيزاتي الأمهات

أمل الرخاوي

طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • ام الحلوه

    2019-09-17 22:38:15

    ربي يسعدكم🌹

  • ام الحلوه

    2019-09-17 22:38:04

    يكون مضمون

  • ام الحلوه

    2019-09-17 22:37:57

    بنات عندكم شي لتكبير الارداف

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 211 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن