فاعلة الخير الصغيرة

نحن لا ندري من أين تأتي المساعدة، قد تكون من عابر في الطريق، أو من شخص مجهول، أو أي من هذه الظروف التي يُسخرها الله لنا خلال يومنا، وفي النهاية، تثبت هذه المساعدات العاب رة أن الخير هو الأساس والأصل في نفوس الناس، وأن هناك الكثير من الأشخاص حولنا، يقدمون على فعله دون تردد ودون أن ينتظروا أي مقابل لما يفعلونه.


وفي مدينة «هوتون» في ولاية «آيوا» بالولايات المتحدة الأمريكية، تفاجأ الشاب «أندرو سيبويز Andrew sipowicz»، أن هناك أحدًا اصطدم بسيارته التي كانت مصطفة إلى جانب الطريق، وفرّ هارباً من مكان الحادث، إلا أنه كان محظوظاً للغاية؛ لأنه وجد مساعدة من شخص مجهول، رسالة كانت قد كتبتها فتاة صغير ة في الصف السادس، شرحت من خلالها ما حدث بالتفصيل.


الفتاة الصغيرة «زيارا Ziarra»، نالت شعبية كب يرة جداً في مدينتها، بعد أن نشر الشاب «سيبويز» ما حدث معه على صفحات التواصل الاجتماعي، حيث قال مالك السيارة التي تضررت من هذا الحادث لوسائل الإعلام الأمريكية: «لقد كنت منبهراً جداً، الملحوظة احتوت على الكثير من التفاصيل، أكثر مما توقعت». وما أكد له صدق رسالة «زيارا»، أنه تفقد سيارته، بعد أن أرسل له زميله في الغرفة، صورة للحافلة وهي متوقفة بجانبها.


وجاء في رسالة «زيارا» التي كتبتها وتركتها لمالك السيارة المتضررة: «إذا كنت تتساءل ماذا حدث لسيارتك، فالحافلة رقم 449 اصطدمت بسيارتك، وهي تتوقف هنا بشكل يومي على الساعة الخامسة، حتى تنزلني في هذا المكان». وتابعت الفتاة الصغيرة قائلة: «ماذا حدث..؟ السائقة كانت تحاول الاصطفاف هنا، وخلال ذلك اصطدمت بسيارتك ثم لاذت بالفرار، وعلى الرغم من أن المكان كان ضيقاً جداً، إلا أنها حاولت أن تصطف فيه، وصنعت (انبعاجاً) في سيارتك خلال ذلك، وأنا رأيت ما حدث، آسفة». وأضافت «زيارا» في رسالتها: «الباب في الجهة اليُسرى هو الذي تضرر من الضربة».


وعرّفت «زيارا» عن نفسها وعنوانها كاتبة: «مدرسة بافالو الحكومية»، ورسمت رسمة توضيحية بسيطة، لكيفية ضرب الحافلة لسيارة «سيبويز»، وختمت رسالتها بـ: «طالبة في الصف السادس في أكاديمية هوتون».


  • هكذا ساعدت رسالة «زيارا» بكشف الحادثة

وبعد أن تفقد «سيبويز» سيارته، تبين له أنها متضررة بشدة من الجانب الأمامي من جهة السائق، تماماً كما قالت له «زيارا»، وفي اليوم التالي، نشر مالك السيارة صورة للملحوظة التي تركتها الفتاة محبة الخير، وصورة أخرى لسيارته المتضررة، خلال تغريدة له على صفحته الشخصية عبر موقع تويتر. ثم قام بالاتصال مع شركة الحافلات المسؤولة عن الحافلة التي ضربت سيارته، وتدعى شركة «فيرست ستيودانت»، التي بدورها تابعت مع «سيبويز» ما حدثت من خلال أحد ممثليها، وفي اليوم التالي أصدرت تقريراً بشأن هذا الحادث.


وفي تصريح لشركة الحافلات «فيرست ستيودانت»، أدلت به لشبكة «سي أن أن CNN» الأمريكية، أشارت إلى أنها التقت مع «سيبويز» مالك السيارة المتضررة، وأنها بدأت تتفاوض معه بشأن ما حدث، كما أنها أكدت أنها ستت حمل تكاليف صيانة وإصلاح السيارة، وأنها ستؤمن له مركبة أخرى؛ حتى لا يُعطل أعماله وحياتها اليومية خلال فترة إصلاح سيارته.


أما بالنسبة إلى السائقة التي تسببت بهذا الحادث ثم لاذت بالفرار حتى تتهرب من المسؤولية، فأوضحت الشركة لشبكة الـ«سي أن أن»، أنها ستتخذ الإجراءات ا للا زمة بحقها، وأنها ستقوم بإقالتها وإنهاء خدمتها من الشركة.


المصدر: سيدتي

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-25175571

    2018-12-19 12:37:57

    حاو كاتير

  • لطيفة توفيق

    2018-12-19 09:13:55

    مقال جميل وإن دل هذا الشيء على أن الأبوين أحسنوا من تربية هذي الإبنة

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن