تجهيزات جنينكِ من الألف إلي الياء

عزيزتي الحامل ، أسعد الله مساءكِ

من لحظة معرفتكِ بال حمل ، وانتِ تشغلين بالكِ بألف سؤال، ومع قرب قدوم صغير كِ، تبدأ التجهيزات والقلق تجاه كل ما ينقصكَ.

معنا عزيزتي، لن ت شعر ي بذلك، سن قدم لكِ كل التجهيزات ا للا زمة لقدوم صغيركِ وانتِ مرتاحة البال.

يحتاج ال مولود الجديد إلى الكثير من ال رعاية والاهتمام، فهو في مرحلةٍ هامة ويجب الحذر عند تقديم الرعاية له، فجسم المولود الجديد ضعيفاً جداً ويتأثر بأي مؤثرات غير صحية قد تصيبه، وتعتبر عملية الاهتمام به من الأمور الصعبة خاصةً على الأم الجديدة التي يكون هذا ال طفل هو الأول لديها، وسنقدّم اليوم بعض النصائح التي ممكن أن تُساعد كلّ أم في العناية بمولودها الجديد.


اليكِ التجهيزات الخاصة بصغيرك:


الفراش:

في البداية يجب على الأم أن تجهّز سريراً خاصاً بالمولود، وتضع عليه الفرشة الطبيّة المريحة، وتجهّز الغطاء المناسب، كما أنّ السرير يجب أنّ يكون قريباً من الأم وتحت نظرِها حتى تراقِب الطفل جيداً، ويجب أن تضع عليه مخدة رقيقة، ويجب أن تكون درجة حرارة الغرفة مناسبة للطفل فلا تكون مرتفعة ولا منخفضة وإنّما معتدلة.


ال ملابس :

تجهيز الملابس المريحة للطفل بحيث تكون قطنيّة ومناسبة لدرجة الحرارة في الغرفة، وتجهيز أدوات الاستحمام من البانيو، وليفة الحمام، وشامبو الجسم، وشامبو الجسم، وزيت الأطفال.


ال رضاعة :

تجهيز الرضاعات وال حليب في حال كان سيستخدم الرضاعة الاصطناعية، حيث يجب الاهتمام بتعقيم الرضاعات قبل إعطائها للطفل، ويجب تجهيز ال حفاظات المناسبة ومواد التنظيف لتغيير الحفاظات للطفل.


أدوات العناية:

عند قدوم المولود الجديد غلى البيت يجب الاهتمام بنظافته يومياً حيث على الأم أن تمسح المناطق المجعدة من جلد الطفل، وأن تحمّمه بلطف كل ثلاثة أيام؛ لأنّه توجد قشرة على جلد الطفل ومن الأفضل ألا تزيلها الأم؛ لأنّها تحمي الطفل.


ملاحظات للأم الحديثة " سنة أولي ماما " :

يجب الانتباه أثناء ارضاع الطفل سواء الرضاعة الطبيعيّة أو الاصطناعية فالطفل يرضع ببطء وفي كل مرة يرضع كمية قليلة فعلى الأم الصبر أثناء الإرضاع، كما أنّه يجب أن تبتعد الأم عن بعض الأطعمة في حال الرضاعة الطبيعيّة مثل الثوم والفاصوليا وغيرها من الأطعمة التي تؤثر في طعم الحليب او أن تسبب تجمع الغازات في بطنه، وفي حال الرضاعة الاصطناعية من الأفضل تجهيز في كل مرة كمية مناسبة لحاجة الطفل فمن غير الصحي الاحتفاظ بما تبقى لإعطائه للطفل مرةً أخرى، كما يجب الانتباه إلى تجشأ الطفل بعد الإرضاع ليتخلّص من الزائد من الحليب ومن الغازات التي تتجمّع في بطنه.


تغيير الحفاظ يجب كل ثلاث ساعات في أقصى مدى، ولكن على الأم التأكد دائماً من نظافة الحفاض؛ فجلد الطفل حساس جداً وبقاء الفضلات ملامسة له فترة ً طويلة قد تسبّب الحساسيّة أو ما يسمّى بطفح الحفاظات.


مراقبة الطفل جيداً من حيث الحرارة أو القيء أو أيّة أعراض أخرى قد تظهر عليه؛ لأنّها قد تكون بداية التعرّض للأمراض، ولكن يجب عدم الانزعاج من ال بكاء للطفل ففي حال كانت جميع أموره بخير من طعام وتغيير الحفاظ وحرارة جيدة ولا يوجد ما ي وجع ه فليس هناك داعٍ للهلع في حال أخذ يبكي.


مع تمنياتنا بصحة جيدة لكِ ولطفلكِ

أمل الرخاوي

طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-35931861

    2019-11-14 02:32:04

    جزاكم الله خيرا معلومات فى منتهى الروعه ومفيده جدا

  • زائر-40033521

    2019-11-09 11:28:44

    القطن مع ماء دافي أفضل شي

  • زائر-40033521

    2019-11-09 11:27:37

    ياعمري انا اخدت إبرة الرئة في أول الشهر السابع وفي أول الشهر الثامن وولدت كان لي 4 ايام بالشهر الثامن ودخلوا الأطفال الحضانة فترة والآن عمرهم أربع شهور والحمدلله هم بخير

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 326 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

سؤال شائع

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن