زوجي لم يعد يهتم بي بعد الولادة" فضفض مع جومانا "

زوجي لم يعد يهتم بي بعد الولادة" فضفض مع جومانا "

مساء الخير عزيزاتي ،،

أتمني أن تكون أيام رمضان رحيمة ولطيفة عليكن عزيزاتي ..

أنا جومانا حمدي " المعالج النفسي "


واليوم ميعاد مقالنا الخاص بصحتك النفسية ومشاكلك الحياتية ..


مهم جدا التنوية عن الأمور التالية :-

يجب مراسلتي علي إيميل " gomana@onemena.com " مع كتابة كلمة " فضفض مع جومانا " هذا مهم جدا وتكتب في عنوان الرسالة وهذا مهم جداً ولن يتم الإلتفات لإي رسالة لا تحتوي على هذا العنوان ..

أيضاً أحتاج إلي بيانات ك سن ك وأي بيانات ت شعر ين أنها ستفيد بالمشكلة ..

شكراً لكن ..

والآن مع مشكلة اليوم :-  

من المغرب عمري 28 سنة تزوجت من سنة و رزقت ببنت من شهرين تقريبا.زوجي علاقتنا جيدة و يسودها الحب و الاحترام طول فترة الزواج لكن منذ ان ولد ت احسه بارد معي يغني لم يعد يعاملني لذاك الحب كله الذي طالما غمرني به ولا انكر اني اخيانا انشغل بابنت لانها مريضة وحين االبس و اضبط حالي يكون قد نام في الاول قلت ربما اتأخر عليه لكن حين طالت المدة صرت اتضايق و حين واجهته قائلة اني استغربت انه لم يعد يغازلني كما كان قال انه فقط مضغوط بالشغل فقط ولا ادري دكتورة ما العمل خفت ان يتعود على ذلك و اصبح بالنسبة له زوجة فقط فانا احبه بشده .بم تنصحينني .


^^^

أول شيء مبروك لكِ ولادة طفل تك .. وأتمني لها كل الصحة والتعافي ..

نأتي لعلاقتك بزوجك ..

كما أوضحتي فهذه العلاقة من البداية كانت علاقة طيبة تتسم بمحبة وتفهم وإحترام .. لا أعرف الكثير عن سلوك زوجك أثناء حمل ك .. أو كيف كان حملك وهل كان حمل هاديء أم مليء بالصعوبات ؟


لكن من الملاحظ عزيزتي أن سلوك زوجك قد ينم عن إكتئاب ما بعد الولادة الذي يأتي للأباء . وهو أمر غير شائع حيث 1 من كل أربع أباء يأتي لهم إكتئاب ما بعد الولادة .!

فترة شهرين ليست فترة طويلة لتحديد إذا كان فعلا زوجك يمر بمشاكل بعمله أم هو إكتئاب ما بعد الولادة لدي الأباء .!

لكن هذا الإكتئاب له أعراض ..يمكن أن نتعرف عليها سويا :-

- الشعور المستمر بالإحباط.
- الانفعال والغضب الزائد.
- السلوك العنيف غير المعتاد. فقدان الشهية.
- الانعزال عن العائلة والأصدقاء وفقدان الرغبة في التواصل مع الآخرين.
- التهور والميل إلى المخاطرة (القيادة المتهورة على سبيل المثال).
- الإحساس بمتاعب جسدية متواصلة كالصداع ومشاكل الهضم وآلام المعدة، وفقدان - - الطاقة والإحساس المستمر بالتعب.
- فقدان الرغبة والمتعة في العمل والهوايات وممارسة الجنس.
- إدمان العمل.
- التفكير في الانتحار، والتفكير في الموت.
- فقدان القدرة على الاستمتاع بأي شيء.
- الأرق أو على العكس الرغبة في النوم الزائد عن المعدل الطبيعي.
- زيادة أو نقص ملحوظ في الوزن.
- الإحساس بالذنب وبعدم الجدوى.

^^

طبعا هذا قد يكون نتيجة أن فترة الحمل تكون قاسية / التحديات والشعور بمسؤلية لتجاه طفل جديد .


كيف تتعاملين معه :-

 في البداية عزيزتي يجب عليكِ أن تشاركيه في رعاية ال صغير وتدخليه في التفاصيل اللطيفة الخاصة بالصغير .

تعودي أن تستقبليه بشكل لطيف من الإحتضان وإحساسه أنكِ افتقدتيه .

اطلبي منه أن يشاركك في مشاكله بالعمل واستمعي له بكل إهتمام واحترام لمشاعره .

اطلبي منه أن يخرج ليقابل اصدقائه ويتحدث معهم .

أعلم طبعا أن البوح ليس في ثقافة الرجل الشرقي لكن المحاولة والإصرار دوما لها نتيجة .

في النهاية عزيزتي زوجك يحتاج لدعمك في هذه الفترة وأن تبوحي بمشاعرك له وأن يشعر بوجودك بجواره في هذه الفترة .

أتمني لكِ وله كل الدعم والسعادة

جومانا حمدي

معالج نفسي .

طفلي لايف


إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • نونو

    2019-06-16 05:47:40

    انا مثلك ولسى ولدت قبل شهرين لكن الان الحمدلله بدات اتحسن لاني استخدمت مصاصه طبيه تطرحيه ع الحلمه وهو راح يرض من المصاصه وبهيك ماعاد صدرك يوجع وراح يلتام جرح الحلمه

  • B

    2019-06-11 09:01:24

    حاكيني وتساب بعطبكي الحل انا دكتورة

  • تبارك

    2019-06-08 13:23:50

    شكرا گلبي ❤️

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 252 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن