يحذر الأطباء من تناول البطيخ و الخوخ؟؟؟

يحذر الأطباء من تناول البطيخ و الخوخ؟؟؟

السلام عليكم   

حذر الأطباء  هذا العام الأمهات من إطعام أطفالهم فاكهتى البطيخ و الخوخ، مما جعل الكثيريسائلون لماااذا؟؟؟ و لماذا أيضاً البطيخ و الخوخ دوناً عن كل الفواكه المتبقية؟؟

مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ بهذه ال فترة ، قد يتأثر البطيخ و الخوخ  سلبياً لأنهم شديدى التفاعل مع الحرارة خصوصاً إذا تم رشهم بالمبيدات الحشرية، مما يسبب نزلات معوية و اسهال و قئ للأطفال خصوصاً الأطفال تحت سن السنتين لعدم اكتمال قوة جهازهم المناعى بعد، مما قد يؤثر على صحتهم سلبياً و يسبب جفاف بالإضافة لقلق أمهاتهم.

هذا التفاعل بين الحرارة و الفاكهتين يسبب  نزلات معوية و الإصابة بفيروس الروتا وسيتم التوضيح أكثر عنهم و عن الأعراض و العلاج.


ما هي النزلة المعوية؟

 النزلات المعوية هي عدوى بكتيرية أو فيروسية تصيب الأمعاء، وتتسبب في  اختلال قدرة الأمعاء على امتصاص الطعام، فيخرج في صورة سائلة دون استفادة  الجسم منه، وأكثر ما يخشى منه في هذه النزلات هي الجفاف الذي يمكن أن يتعرض  له ال طفل نتيجة الفقد الشديد للسوائل. كما أن النزلات المعوية والإسهال من أكثر الأعراض شيوعا وكثيرا ما تصيب  الأطفال، وذلك لضعف مناعتهم وكثرة تعرضهم للميكروبات.


 

ما هوفيروس الروتا؟

تُعدّ  الإصابة بعدوى الفيروس العجليّ والمعروف بالروتا (بالإنجليزية: Rotavirus)  شائعةً بشكلٍ كب ير خاصة لدى الأطفال، فهو السبب الأكثر شيوعاً لحالات  الإصابة بالإسهال لدى الأطفال والرضع، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا الفيروس  من الفيروسات شديدة العدوى وسهلة الانتشار، ويتسبّب بالالتهاب المعديّ  المعويّ ، والإسهال، وقد يؤدي في بعض  الحالات إلى الإصابة بالجفاف الشديد، والذي يشكّل خطراً على حياة الطفل وقد  يؤدي إلى وفاته، حيثُ يُعدّ السبب الرئيسيّ لوفاة الأطفال في الدول  النامية. ولا تحتاج معظم حالات الإصابة بعدوى الروتا إلى العلاج وتزول من  تلقاء نفسها مع ضرورة تقديم كميّات إضافيّة من السوائل لمنع الإصابة  بالجفاف، ويمكن للفيروس أن يُصيب الأطفال الأكبر سناً والبالغين، ولكن لا  يكون مصحوباً بنفس الأعراض الخطيرة التي تظهر على الأطفال تحت سن الخامسة،  ويمكن وقاية الأطفال من الإصابة بالفيروس من خلال الحصول على اللقاح  المخصّص لفيروس الروتا.


 

الأعراض المصاحبة لهم:

 -إسهال و قد يكون دموي .

- تقيؤات متتابعة لمدة 3 ساعات متواصلة.

- ارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 39.5 أو أكثر.

-  الطفل يكون متألمًا بشكل حاد.

-الصداع.


على الرغم من أن الأعراض قد تكون شديدة و مقلقة للأم بالإضافة لكونها مرهقة للطفل، لكن علاجها بسيط و سهل إذا تم سريعاً مع العناية ا للا زمة، يجب عليكى أن ت عوض ى السوائل التى فقدها طفلك قبل التوجه للطبيب و ذلك عن طريق:

إعطاء الطفل محلول جفاف عقب القيء أو  الإسهال وطريقة تحضير ه من خلال تذويب الكيس في ٢٠٠ مللى ماء سبق غليه  وإعطاء ٥٠ مللى للطفل عقب كل مرة قيء أو إسهال، ثم عرض الطفل على الفور على  طبيب مختص.


توخوا الحذر قدر الإمكان...

نتمى لكم دوام الصحة و العافية  

د.هبة الله مصطفى









إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-29648456

    2019-06-08 06:44:32

    ok

  • مغتربه انا

    2019-06-07 21:17:38

    العفو قلبي

  • علي

    2019-06-07 12:57:40

    شكرأ

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 176 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن