معادلة صعبة " هل أنتِ مضحية أم أنانية؟ "

معادلة صعبة "  هل أنتِ مضحية أم أنانية؟ "

عزيزتي، مساءكِ سعيد

طباع المرأة دائما تميل للرومانسية الحالمة التي تشبه الأفلام القديمة، تحب بصدق، تغرق الزوج في بحر من الحنان، والكثييييييير من التضحية.

ولكن لنتوقف ثانية ما المقصود بالتضحية، هل ا لتضحية بالراحة، تسهرين في انتظاره حتى العودة مساءاً و تحضير الطعام وغيره، لا لا هذا ليس تضحية، هذا واجب ودور خاص بكِ كزوجة في الحياة.

هل التضحية بالجمال والصحة من خلال إنجاب الأطفال ومراعاتهم، لا عزيزتي فأنت رغبتكِ بالأطفال أكثر وأكثر.

كل ما سبق لا يعد تضحية، بل هو من أساسيات دور المرأة، وان فعلت الزوجة عكس ذلك تعد غير مؤهلة لت حمل المسؤولية، ومهملة.

ولكن هناك بعض الأمور التي يختلف عليها البعض النساء، مثل:

التضحية بإكمال التعليم، العمل والوظيفة، المستقبل، المال الخاص بالمرأة.

عزيزتي سأتحدث معكِ بمنتهي الصدق، من خلال تجربتي الشخصية، أنا لم يفرق معي يوماً التضحية بالأموال الخاصة في سبيل مساعدة شريك الحياة.

ولكن لم أستطع يوماً التضحية بإكمال التعليم والعمل، أو المستقبل، بل اعتبرت ذلك واجب من وجباتي أمام ابنائي يوماً ما.

فكيف لي أن أطلب من ابنائي التعلم والنجاح وأنا لم أكمل مسيرتي ولم أتقدم أو أأدي دور هام أو خدمة للمجتمع.

أعلم ان البعض سيعارض الأمر ولكن صدقيني، ونصيحة يعلم الله انها نابعة من حبي لكن.

لا تضحي بالتعليم، أو العمل ان كنتِ تعملين من قبل الزواج، ولا أطالب ربات البيوت بالعمل لا أقول ذلكِ نهائي، ولكن العاملات قبل الزواج، لا تتركي مستقبلكِ فستندمين يوم أن تري من كانوا معكِ في مكانة كنتِ تحلمين الوصول إليها.

وفي النهاية هل ترين ذلك من وجهة نظرك تضحية والعمل بعكس ذلك أنانية؟

أتمنى ان يفتح الموضوع للمناقشة الهادفة، وان نتبادل تجاربنا معاً

تمنياتي بحياة سعيدة

أمل الرخاوي

طفل ي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-49024777

    2019-06-16 18:39:37

    الله يوفقنا لما يحبه ويرضاه. و يعوض صبرنا خير .

  • Bilquis Abdulla

    2019-06-15 15:32:34

    وذلك لعدة أسباب أولها اني تفرغت لبيتي واولادي وثانيا كسبت راحة بالي وصحتي وثالثا أن زوجي لم يقصر معي ماديا والتزم بمصروف خاص بي لا يتدخل به أبدا. والتوفيق من الله

  • Bilquis Abdulla

    2019-06-15 15:31:27

    انا أكملت تعليمي الحمد لله واشتغلت بعد زواجي لمدة خمس سنوات بس تركت شغلي لما صار عندي اطفال ولم اعتبرها تضحية بقدر ما اعتبرتها مسؤلية سأحاسب عليها أمام الله . والحمد لله لم أندم يوما على هذا القرار برغم مرور 14 سنة على تركي لعملي .

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 189 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن