هل طفلك مستعد للذهاب للحضانة؟

هل طفلك مستعد للذهاب للحضانة؟

كل عام في نهاية الصيف يستعد الأطفال في سن الخامسة للذهاب للحضانة للمرة الأولى.

ويعتبر هذا أمرا عاديا لكن لو كان ال طفل لم يبلغ بعد سن الخامسة أو يعاني من مشاكل في النمو العقلي فحينها تظهر المشاكل وربما يتردد الآباء قبل ارسال الأبناء للحضانة.

لقد أصبح أمرا شائعا هذه الأيام أن يقرر الآباء بأنفسهم معاد إرسال الأبناء للمدرسة بغض النظر عن أعمارهم.

للأسف لا يكون الأمر بهذه السهولة أبدا. وعلى الرغم من أن الأمر صعبا إلا أنه من المريح أن تدرك أنه لا توجد اجابة صحيحة لهذا السؤال. فما ينفع مع طفل معين قد لا ينفع مع الآخر. الأمر الأهم في رأي الآباء الذين مروا بهذه التجربة هي الإجابة عن هذا السؤال " ما مدى نضج طفلك؟"

في بعض الحالات قد يمنع الآباء أطفالهم عن المدرسة رغم بلوغهم سن الخامسة وذلك لشعورهم بعدم نضج أبنائهم بالشكل الكافي مقارنة بقرنائهم. وفي هذه الحالة يمكن أن توفري للطفل عام آخر حتى ينمو بشكل أ كب ر ويلحق بزملائه. ولا يجب أبدا أن ي شعر الآباء بالحرج من هذا الأمر لأن هناك بالفعل آباء كثيرين يواجهون مثل هذه المشكلة مع أبنائهم.

يرى الخبراء أن النمو والتطور العقلي والانفعالي هو أهم علامة وأهم اعتبار عند تحديد استعداد الطفل للحضانة. فالطفل غير المرتاح اجتماعيا أو مضطرب عاطفيا سرعان ما يشعر بالنبذ من الآخرين. وبالتالي فإن الانتظار لعام في هذه الحالة يكون بمثابة نعمة للطفل. ولكن في نفس الوقت لا يجب أن يدرك الطفل السبب الحقيقي وراء تأخره في دخول الحضانة.

وفي الناحية الأخرى ان دخل هذا الطفل الحضانة في السن العادي مثل أقرانه فسوف يواجه الصعوبات التي ستجعله يدرك المشكلة التي يعاني منها. ولهذا ينصح الخبراء بشدة أن يتأخر مثل هذا الطفل في الالتحاق بالحضانة.
وفي أحيان أخرى يكون الطفل نابغا وذكيا ومستعدا للتعلم قبل بلوغ سنة الخامسة. ان دخل الطفل الحضانة في سن الخامسة فسيبدو أذكى من قرنائه وقد يشعر الطفل حتى بالملل من المستوى العقلي لدى اقرانه والذي سيكون في هذه الحالة بالنسبة اليه مستوى متخلف.

يعتقد المدرسين في مرحلة الحضانة أن في إمكانهم التعامل مع الأطفال الأذكياء في الفصل من خلال تشجعيهم على القراءة بصوت عالي في الفصل لزملائهم أو قيادة الطلاب الآخرين في مختلف الأنشطة. كما أن الأطفال الأذكياء قلما يواجهون مشكلة في القبول الاجتماعي من أقرانهم او مدرسيهم.
نقلا عن مصراوي

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن