مخاوف تجعل زوجك عصبي لا يُحتمل، تعرفي عليها

مخاوف تجعل زوجك عصبي لا يُحتمل، تعرفي عليها

صديقتي العزيزة، أسعد الله مساءكِ

تحدثنا كثيراً في ال علاقات الزوجية، واظهرنا أخطاء يقع فيها الشريكين، تسبب توتر العلاقة بينهما.

ولكن، احياناً يأخذ الخطأ بعدً آخر يجب التعرف عليه، نعم كثيراً ما يكون زوجكِ عصبي، على أشياء هي حقاً في منتهي التفاهة، ولا تستدعى كل هذا الضجيج او الخلاف، ولكن هل حاولت يوماً معرفة السبب وراء ذلك؟، صدقيني هناك سبب كب ير عندما تتعرفي عليه ستدركين الامر.

وللأسف، هذا السبب من الصعب على زوجكِ البوح به، فيظل دائما في نظركِ مخطئ وربما تتغير مشاعركِ تجاهه، أو تتخيلين انه أصبح لا يحبكِ.

عزيزتي حياة الرجال تختلف عن حياتنا، فالرجال يحسبون الأمور بشكل مختلف تماماً عنا، كما ان ردود أفعالهم، وطرق التصدي أو الهروب أو التعبير عن وقوعهم في أزمات تختلف تماماً عنا نحن النساء.

فمهما كان الرجل الذي تعرفيه جيداً بقوته وعقله ورباطة جأشه، يمكن أن ينهار لعدة أسباب دون أن تعلمي، فلتتعرفي على سر هذه الأسباب عزيزتي، التي يخفيها عنكِ زوجكِ.

أي رجل مهما كانت قدرته على تخطي الأزمات لن يصمد إذا لم يستطع الإجابة على إحدى هذه الأسئلة.

من يكون؟

ماذا يعمل؟

كم يكسب؟

من يكون؟، أي من هو وسط الرجال، هل هو مميز وسط بيئته؟، هل بمجرد ذكر اسمه يتعرف عليه الأشخاص المحيطين به.

ماذا يعمل؟، هل هو مقتنع بوظيفته؟، هل يستطيع مواجهة المحيطين بعمله ويفخر بشرح تفاصيل عن عمله؟

كم يكسب؟، هل ما يحصل عليه من هذا العمل يؤمن جميع الاحتياجات بشكل جيد؟، أم انه يتعرض كل شهر للتفكير في تدبير الأموال الكافية لسد حاجات الاسرة ؟

الأسئلة السابقة عزيزتي، هي سر حياة الرجل، هي سر سعادته أو بؤسه.

أي خلل، وأكررها أي خلل في أي إجابة لهذه الأسئلة سيعكر صفو زوجكِ ويؤثر على حياته بشكل عام، فثقي انه لن يكون طبيعي مهما ضحك ومهما حاول أن يداري، فستجدين هذا القناع يقع عن وجهه من وقت لآخر.

ما هو الحل؟

أعلم جيدً أنكِ لست السبب في كل ما تم ذكره، ولكن كما ذكرنا الأسباب يجب إيجاد حلول، والحل فيما يمكنكِ تعويض الرجل به.

عندما يعاني زوجكِ مما تم ذكره ي شعر بعدم الأمان، يخشى فقدك، يخشى ان يظهر ضعفه أمامكِ، فيدافع عن نفسه بالصراخ، فهل نتركه، لا!

قطعاً لا، ولكن كل ما عليكِ عزيزتي، أن تنتظري حتى تزول حالة الغضب، وتخبري زوجكِ انكِ في انتظار معرفة ما يعاني، وانكِ جواره حتى في أسوء الظروف، وأنك لن تتخلي عنه.

فكل ما يحتاجه زوجكِ الآن الاحتواء، العواطف الصادقة بدون مبالغة، الوفاء.

نعم عزيزتي، هذا كل ما يحتاجه زوجكِ، فهذا الزوج ربما يكون وراء غضبه عدة أسباب، مدير مزعج يهينه بالعمل، وهو لا يستطيع ترك العمل من أجل أسرته.

ربما مطالب من أم، أو أب أو يقوم ب رعاية أخواته، إلخ

الكثير من الأسباب ربما تكون وراء تلك التصرفات الغير مبررة، جربي ولن تندمي عزيزتي.

شاركينا تجاربكِ لنستفيد عزيزتي، رأيكِ يهمني.

أمل الرخاوي

طفل ي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-29969252

    2019-11-18 15:29:21

    انا زوجي كتير غيور

  • روان الحلوه

    2019-11-17 23:52:29

    والله طحين عالجرح اي صح لسانك

  • عمري حيدوري

    2019-11-16 05:07:23

    يسلمووو

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 79 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن