تحذير: الإستخدام المفرط لنقط الانف قد يؤدى إلى ضعف الرؤية و فقدانها ..

تحذير: الإستخدام المفرط لنقط الانف قد يؤدى إلى ضعف الرؤية و فقدانها ..

السلام عليكم

قرأت من يومان منشور ل فتاة تروى تجربتها مع الإستخدام المزمن و المستمر لقطرات الأنف التى تستخدم لحل مشكلة صعوبة التنفس أثناء البرد و الزكام، و لم تكن تجربتها ناجحة و لكن روتها لتوصل رسالة و لتنقذ الكثيرات قبل الوقوع بنفس الخطأ.

فلنبدأ أولاً بتعريف بسيط عن هذه القطرات و طريقة عملها و سن وضح لاحقاً مضارها التى ّذكرنا بالعنوان أنها قد تؤدى إلى تدخل جراحى.

Xylometazoline Hydrochloride أو Oxymetazoline Hydrochloride أو Ephidrine Hydrochloride  هم مكونات معظم قطرات الأنف الموجودة بالصيدليات مثل :



تعمل هذه القطرات على  علاج احتقان الأنف والرشح والزكام  عن طريق العمل مباشرة على تقلص و انقباض الاوعية الدموية فى منطقة الأنف و الجيوب الأنفية مما يساعد في تخفيف تهيج جيوب الأنفية، وهي من نوعية الأدوية المضادة للإحتقان، ويوجد تركيزين لهذه القطرات فى الصيدليات:

- تركيز 0.1% لل كب ار.

- تركيز 0.05% للصغار.

يتم وصفهم بشكل عام لعلاج الإحتقان التى يجعل من التنفس و النوم شيئاً صعباً، و من المفروض أن لا تتجاوز مدة الإستخدام 5 أيام على حد أقصى بمعدل مرة أو مرتان يومياً ، و لكن ما يحدث كالآتى :

ي شعر المريض بالراحة و القدرة على التنفس عند استخدام القطرات التى سيستمر مفعولها لبعض الوقت و من ثم يختفى، فسيتخدمها 5 أو 6 مرات إن لم يكن أكثر على مدار اليوم كلما أحس بأى انسداد بالأنف، و إن استمر الإحتقان لأكثر من 5 أيام يستمر فى استخدامها و هذا هو الخطأ المدمر، مدمر لأن الإستخدام المفرط يؤدى لتعود ، تعود بمعنى أنه حتى لو تم الشفاء من دور البرد و الزكام المسبب للإحتقان الخلايا و الأنسجة المبطنه للأنف و التى تحتوى على الكثير من الشعيرات الدموية ستتعود أو ( ستدمن ) و لن تنقبض بدونه مما يجعل المريض يستمر فى الإستخدام و تصبح القطرات مصاحبة له، و للأسف سيترتب على ذلك آثار جانبية قد وصفتها الفتاة فى قصتها:

- دوار شديد و شعور مستمر بالغثيان.

- تسارع فى نبضات القلب.

- عدم استقرار ضغط الدم.

- التهابات حادة و تحسس الجيوب الأنفية.

- انقباض فى الأوعية الدموية الموصلة للعين، و ذلك قد يؤدى إلى تكون مياه زرقاء على العين و لفقدان البصر فيما بعد.

- سيسد القنوات الموصلة للأذن مما يؤدى لضعف السمع أو فقده و فى أحسن الظروف سماع صدى صوت.


 و ذلك كله بسبب تضخم الأنسجة المبطنة للأنف نتيجة الإستخدام المفرط و الذى يتم إصلاحه بتدخل جراحى.

المخزى من المقالة ليس الترهيب و ايقاف الدواء تماماً و عدم استخدامه نهائياً ولكن معرفة كيفية الإستخدام الصحيح ولمدة محددة و بعض الت حمل و عدم الإعتماد الكلى على الأدوية، و يمكن استخدام القطرات التى تحتوى على محلول ملحى و ستساعد فى علاج الإحتقان، و كما ذكرنا أن الأمر ليس آمناً على البالغين ، فماذا بالنسبة للأطفال، توخوا الحذر !!!


دمتم سالمين معافين 

د.هبة الله مصطفى

دكتورة صيدلانية


 



إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • غيمة نقاء

    2020-02-16 12:20:41

    قطر لايس هل مضرة دكتورة هبة

  • Razan A Abualsamin

    2020-02-10 23:25:20

    طب ابيسال المي والملح البخاخ مضر؟

  • Zeynab Kataya

    2020-01-23 23:06:17

    هيدي بنتي كانت ماسكة التلفون ما شفتن هههههه عفوا

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 107 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

سؤال شائع

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن