كيف كانت التربية قبل أن تكون إيجابية؟

كيف كانت التربية قبل أن تكون إيجابية؟

إذا نظرنا إلى التربية كفرع من فروع العلم، كي نعرف مصدرها، سن جدها متفرعة عن علم النفس. وبما أن علم النفس تتباين مدارسه، سنجد كذلك أن التربية تختلف وتتطور مع مرور الوقت.
كذلك أنتِ تستطيعين تطوير الكثير إن نظرتي إلى رحلة تربية أطفالك كأنها مدخل لفهم النفس البشرية وسبر أغوارها.

المذهب الأشهر والأول والأساسي والذي يبدأ منه من يريد أن يفهم هذه النفس البشرية، مذهب التحليل النفسي، والذي ساهم فيه ثلاثة علماء أساسين كل منهم لديه نظرته الخاصة. وهم فرويد وأدلر وفيكتور فرانكل.
في ال فترة الأولى كان المسيطر على علم النفس فرويد، والذي كان يرد دوافع الإنسان لما هو خارجه، فالإنسان يفعل كذا لأنه يخشى العقاب ويريد الثواب، لا لأنه يريد.
وبالطبع تشربت التربية هذه الفكرة، فنجد العقوبات وضرب الأطفال والسعي لقهرهم على فعل ما يلزم دون الاعتبار لدواخلهم.

ثم جاء الفريد أدلر  فدفع بما قاله فرويد جانبًا وقال:  أن الأهم هي الدوافع الداخلية، فبدأنا نهتم بدوافع سلوكيات ال طفل بدلًا من معاقبته، وبدأنا نبحث معه عن الحل بدلًا من أن نلومه.
وهنا ظهرت التربية الإيجابية


بعد أن انتهينا من هذه المقدمة النظرية


ما هي مبادىء التربية الإيجابية وما هي تطبيقاتها؟
كيف سنوجه الطفل عنما يغضب؟
أو عندما يكذب؟
أو عندما يعنف أخيه؟


كيف سنستطيع الجمع بين اللطف والحزم؟

هذا ما سنتطرق عليه خلال هذه السلسلة في الحلقات التالية

المصدر: طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • Duaa Majed

    2021-06-11 23:41:47

    استمرو دا استفيد من المقالات

  • زائر-28245879

    2021-06-11 04:25:03

    ياريت الجزء الثاني ف اقرب وقت الموضوع يستاهل فعلا

  • Wisam Anwer

    2021-06-10 20:34:56

    احسنتم موضوع رائع

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 11 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن