كيف تساعدين زوجك على الإقلاع عن مشاهدة الإباحية؟ (4)

كيف تساعدين زوجك على الإقلاع عن مشاهدة الإباحية؟ (4)

مسار السلسلة كان موجه كله للحفاظ على أطفالنًا من خطر التعرض للمواد الإباحية، وإننا نتعلم إزاي نفعل رقابتنا بشكل لطيف يحميهم، وإزاي نساعدهم لو وقعوا في الفخ!


لكن بناءًا على طلب عدد منكم، المقال ده هيكون مخصص للتعامل مع الزوج اللي اكتشفتي إنه مدمن للمحتوى الإباحي.


الأول في تنبيه مهم، أولادنا احنا مسئولين عنهم، بنوجه ونربي، لكن زوجك شخص كب ير عاقل، فالقرار لازم يكون منه ابتداءًا، مش هتقدري تجبريه إنه ياخد قرار الإقلاع إلا لو هو مدرك خطرها، كل اللي نقدر نعمله إننا ناخد خطوات توعيهم بخطرها، ونوجد لهم بدائل يستعينوا بيها، ونساعد اللي عاوز.  مفيش أداة سحرية للأسف تخليكي تسيطري على زوجك، ويظل عندك القرار الأخير اللي مش هنناقشه دلوقتي وهو إنك ما تكمليش حياتك معاه.


وبما إن ده زوجك وفي أولاد و غالب ًا الرابطة أقوى، هنبدأ نجرب كل المتاح في إيدينا، ونستبعد خطوة صعبة زي الانفصال.


عشان ندرك خطورة الأمر:


طبيب الأمراض العقلية نورمان دودج بيقول:

"الرجل الجالس أمام شاشة الحاسوب، وينظر إلى الصور الماجنة، إنما يضع نفسه في جلسات تدريبية، تستوفى كل الشروط ا للا زمة لإجراء تغيرات فعلية على خارطة الدماغ. والتعرض للمواد الإباحية بشكل متكرر، يوثق الروابط بين الصور الماجنة ومراكز المتعة في الدماغ،  وبما أن دماغه تغيرت، فإن ما كان يراه هذا الرجل مثيرًا في الماضي، لم يعد يلفت انتباهه."


اللي محتاجين نعرفه من الفكرة دي، إن أعصاب المخ مرنة جدًا، احنا اللي بنعيد تشكيلها من خلال عاداتنا، فأنتِ هنا مش قصاد مشكلة إنه بيطلق نظره بس، لكن أنتِ قصاد مشكلة إن الشخص ده هيتغير، وسلوكه هيتغير، مشاعره هتتغير، ولإنه زوج ودي علاقة مشتركة بين شخصين، حقك تاخدي موقف من أمر هيأثر على كل جوانب حياته، دي مش حاجة تخص الشخص لوحده، هتأثر على زوجته وأ ولاده وبيته. 


ده غير طبعًا إن زي ما أثبتت الدراسات، هيقل إنجازه في شغله، وممكن يفشل، وحياته تدمر، وما يبقاش عارف يربط ده بالسبب، ويفضل يبرر بإنه إيه المشكلة يعني، دي حاجة لو عاوز أبطلها هبطلها، لكن للأسف، عمر ما كان بيتم التعامل مع الإدمان بالطريقة دي، ما ينفعش تعالج حاجة وأنت بتنكر وجودها وأثرها عليك.


الأضرار الناتجة عن التعرض لهذا المحتوى المخل بتطول كافة جوانب الحياة، هنذكر النهارده طرف بسيط من أثرها على دماغ المدمن، وفيما بعض هنتطرق لباقي الجوانب:


1) الإباحية بتقلل كمية الدوبامين، هرمون السعادة، أو بشكل أدق، بتعلي سقف كمية الدوبامين اللي الجسم محتاج يفرزها، للوصول لنفس القدر من السعادة، فيدخل الإنسان في دائرة الاكتئاب، ويشوف العالم فاقد للمعنى والمتعة، وما يلاقيش سعادته غير في الجرعة اللي بياخدها بطريقة غير مشروعة بتدمره.


2) مع الوقت هيحتاج المخ جرعة أكبر ومختلفة أكتر عشان يوصل لنفس الشعور اللي كان بياخده في الأول من جرعات أقل، وده بيدخل المدمن في إنه يسعى لمحتوى غير أخلاقي نهائي، هو الأمر كله غير أخلاقي، لكن هيبدأ يعتاد أمور مقززة كان لا يمكن يقبلها، وده هيطلع من حيز المشاهدة لحيز قبوله في الواقع، وطبعًا أنتِ مدركة ده ممكن يغير سلوك الشخص وصفاته إزاي؟ 

غير إنه بيحتاج مشاهد مختلفة، دايمًا عايز تجديد، ف يبقى شخص ملول، مفيش حاجة بترضيه وتملى عينه، هيبقى عايز يغير موديل عربيته كل سن ة، وممكن زوجته بالمرة! مفيش فكرة الرضا بالموجود، عايز جديد.


3) نقص القدرة على التركيز، وضعف الذاكرة، بيحصل خلل في الطريقة اللي المخ بيستوعب بيها المكافأة على الإنجاز، المادة الرمادية اللي كانت بتفرز من المخ لما الإنسان يصبر على إنجاز مهمة ما وتعتبر بمثابة المكافأة، قلت. وبقى في مسارات تانية للدماغ، فتلاقي شغله اتأثر، حياته كلها باظت حرفيًا، ومفيش سبب عضوي ظاهر، للأعراض اللي بيمر بيها، ومع ذلك ما يفكرش إن ممكن يكون ده السبب!


4) طيب التركيز قل، يعني التفكير قل، كمان بيحصل خلل في طريقة الإدراك والحكم على الأشياء، دماغك مش أنت اللي بتسيطر عليها دلوقتي، لكن هي اللي بتسيطر عليك، بقت برا تحكمك، وبيحصل خلال في تنفيذ ما يرغب به الإنسان.


5) الحساسية العالية للإباحية، لإن المخ اتعود إن المشاهد دي بتحفز مسارات في الدماغ أصبحت أقوى بفعل التعود، لذلك صورة بسيطة ممكن تكون عادية لإنسان طبيعي، بيكون لها أثر مختلف على المدمن.


الخبر السعيد، إن المخ يقدر يرجع لطبيعته تاني، لكن ده محتاج برنامج منظم ووقت، واعتراف بالمشكلة.


من ضمن ال حاجات اللي بيحتاجها الشخص في مرحلة التعافي:

النوم الكافي والأكل الصحي، وإننا نستبدل العادات القديمة بعادات أفضل.


وده ممكن تحاولي توفريه له، وتكوني بتدعميه عشان يمتثل لبرنامج شفاء


يمكن نحتاج نراجع نفسنا في الفراغ اللي خلفناه ورانا لشريك الحياة، ممكن تبدأوا في أهداف مشتركة حتى لوبسيطة، اجروا نص ساعة سوا كل يوم. أي حاجة تعيد الحياة لشكلها الطبيعي.


طيب هل دي دعوة أنك تقولي لزوجك أنت بتعمل كذا وكذا وتتخانقي؟

ولا نلجأ لحل الأمر بشكل  عقلاني؟


أولًا لازم تتثقفي وتعرفي إزاي بيتم علاج النوع ده من الإدمان، وتحاولي توفريه له العوامل المساعدة، وانقلي له الأمر بشكل لطيف، من منظور إنك خايفة عليه، خليه يقرأ ويعرف أد إيه الأمر بيأثر على حياته قبل ما يكون بيأثر على حياتكم سوا.


واحتسبي جهدك ده عند ربنا، إنك خدتي الطريق الصعب عشان تحاولي تصححي المسار.


لو محتاجين نفرد جزء أكبر من السلسلة الخاصة بالأطفال ونتكلم عن مساعدة الأزواج على التعافي سيبوا لنا تعليق.

وربنا يحفظ بيوتنا جميعًا من سرطان العصر.


المصدر: طفل ي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر - 207

    2021-07-18 11:12:30

    بعتيله ع الواتس اب

  • … ℘₰ﮩ♡℘₰♡ﮩ℘ـ•°❥…

    2021-07-11 10:07:33

    آذٍآ گٍآن زُوجُگٍ يِشوفُ لّهًذٍآ آلّشيِ فُهًو مٌآلّقش آلّشيِ فُيِ بيِتٍـٍةِ😕وسآر يِبحًثَ عنـٍة بطريِقـٍة غٌيِر شرعيِـٍة… .آنتٍيِ عزُيِزُتٍيِ آلّزُوجُـٍة آمٌلّيِ عيِون زُوجُگٍ آغٌنيِـٍة عن آلّحًرررآمٌ..

  • زائر-30189036

    2021-07-10 18:37:55

    فيكي تمسحين المعرف تبعك

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 47 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن