لماذا يبهت الحب مع الوقت؟

لماذا يبهت الحب مع الوقت؟

قبل الزواج يكن التصور الحالم للفتيات عن الزواج أنه وجود الشريك وفقط، الرومانسية وفقط، أوقات الضحك والمشاركة فقط. وما أن تبدأ الحياة في تلقينها الدروس الواقعية، وتكتشف مسئولية البيت والزوج والأطفال، بعد أن تقضي طوال اليوم بين تجهيز الطعام وتغيير ال بامبرز ، تكتشف أن هذه الحياة بعيدة تمامًا عما تخيلت! فتبدأ المشاجرات، ويقل الحب، وتصبح الكثير من البيوت لا تطاق.


فما العمل؟


أولًا: يجب أن تغير المرأة أفكارها تجاه المسئوليات المنزلية، أن تستمتع بأنوثتها التي تضيف لمسة مميزة على البيت، استمتعي بأن تستقبلي الصباح يوميًا وأن تدخلي الشمس إلى بيتك، أن تشعلي الشموع، وتملأي بالبخور أركان المنزل.


ما صنُع بحب، يصل دائمًا. 

ابذلي الجهد لصناعة أفكار تعينك على الحياة، لا تستسلمي لوسوسات الشيطان.


ثانيًا: اهتمي بمظهرك داخل البيت، أكثر مما تهتمين بمظهرك خارجه.

افعلي هذا لأجلك أنتِ

لم تنجبي أطفالًا يا سيدتي، كي تكرسي حياتك لهم، أنتِ أولًا. 

غيري تسريحات شعر ك، ملابس ك، اتقني استخدام ال مكياج ، تعلمي أن تتدللي.


هل تعلمي أن نبرة صوتك مما يمكنك بذل الجهد والتدرب عليه وملاحظته ليبدو أنثويًا أكثر؟

فلماذا نضيع سحر أصواتنا في الغضب على أطفالنا؟


هل تعلمي أن الطريقة التي تمشين بها، تترك أثر لدى زوجك؟ 

فلماذا تصرين على المشية العسكرية هذه؟


هل تعلمي أن نظراتك يمكن أن تكسبي بها المعركة مع زوجك اثناء شجاركما بدلًا من أن تكوني ندًا له؟


أنوثتك يمكن أن تبرز في تعلمك كيف ترصين الزهور في المزهرية لتبدو أكثر جمالًا لمن يراها، كأنما أنتِ التي أضفتي الجمال عليها.

يمكن أن تبرز في الطريقة التي ترتدين بها ملابسك لا الملابس، وهذا كله مما نتعلمه. 


ابحثي كيف تغذي إحساسك الأنثوي، فإن هذا مما يحفظ لكِ التوازن. أنوثتك ليست للرجل فقط، ولكنها جوهرك الذي يعينك على أن تعرفي نفسك وتشعري بوجودك.


ثالثًا: لا تجعلي البيت والزوج أولويتك الوحيدة

نعم أولويتك، ولكنها ليست الوحيدة..


الرجال يقولون أن النساء كثيرات الكلام، يلحون، يغيرون، يخنقونهم

وما هذا إلا انعكاس لأمر واحد، المرأة تجعل زوجها شغلها الشاغل، فبدلًا من أن تحيطه برعايتها واهتمامها، فإنها لا تترك له مساحته الشخصية لكي يعيش كشخص بعيدًا عنه.

اتركي له المجال ليجرب الحياة بدونك، وجربي أنتِ الحياة، أعدك إن فعلتي، أنك ستستمتعي أضعافًا مضاعفة وستكرهين العودة لجحرك مرة أخرى.

ابدأي مشروعًا صغير ًا

تعلمي هواية جديدة

ابني صداقات قوية واستثمري فيها


هذه الأركان الثلاثة ستمنحك توازنًا لحياتك، حينها لن تشكو من زوجك، ومن تغير الشعور، حينها ربما تحبون بعضكما البعض بشكل جديد،  ستصبحين كل يوم أنتِ المختلفة، وهو المختلف، تنموان وتتعرفان من جديد، التعود قاتل.


المصدر: طفل ي لايف 





إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • ♡ R & M

    2021-07-31 14:31:15

    على أد ما بقدر بعمل كل دا. لكن للأسف مابعرفش انوع في تسريحة الشعر والميكب. بحاول كتير وبفشل معرفش ليه😢

  • ام روان

    2021-07-23 22:13:16

    ♥️♥️♥️♥️♥️

  • زائر-50586475

    2021-07-22 21:15:34

    ضبث ض ض ١

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن