نتيجة لتشجيع طفلك لن تتصوريتنها

نتيجة لتشجيع طفلك لن تتصوريتنها

تشجيع طفل ك فن، لا يقتصر على جملتين، لا "برافو"، ولا "أح سن ت"، ولا "إيه الحلاوة دي!" ستعطي طفلك ما يحتاجه! ليس هذا الهدف أصلًا..


إن تشجيع طفلك على فعل معين يجعله يستمر على هذه العادة، يكرر الفعل، ويصبح جزأ من شخصيته، ولكن إن صدقتي، وشجعتيه كما ينبغي.


اختاري مثلُا أمر يحسنه طفلك، واطلبي منه أن يعلمه لكِ، لأنك لا تعرفين كيف! وكوني صادقة


أو 


تعجبي من شدة إتقانه لأمر، فعلًا بذل فيه جهد، وأثني على فعله، لا عليه!


اختاري صفات تعلمي أنها نقطة قوة فيه، ووضحبيها له، قولي له أنها السبب في تميزه، "أنت تمتاز بالترتيب والنظام، لدرجة أني أنبهر في كل مرة أرى غرفتك مرتبة فيها بهذ الشكل، رائع ."


ومع قوة ملاحظتك له، معرفة ما يحتاج أن تثني عليه فيه، النقط التي يخاف من الأداء فيها لقلة الثقة، أو النقط التي يمتاز بها وربما لا يدرك، ستحسنين تشجيعه بشكل يزيد ثقته بنفسه.


أمر أخير بالنسبة للنقط التي يخشاها طفلك ويعلم ضعفه فيها، أعطيه مهام بسيطة متدرجة واتبعي قاعدة التدريب حتى يتقن المهارة مع بذل الجهد المتكرر وامدحي جهده، لكن لا تقولي له أنه مميز في أمر وهو غير مميز به، سيفهم أنك تخدعينه، وستقللي ثقته بنفسه لا العكس.


ووفقك الله دائمًا لأن أن تكوني أمًا صالحة بارة بابنائها


طفلي لايف 



إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • Dina Abdeleziz

    2021-10-05 19:22:58

    قغغشقﻻ

  • السر يوسف السر يوسف

    2021-10-05 16:58:42

    عبد🐕

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 3 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

سؤال شائع

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن