كيف تصلي لنقطة التوازن ما بين الحزم والعطف مع طفلك؟

كيف تصلي لنقطة التوازن ما بين الحزم والعطف مع طفلك؟


يرتاب الوالدين حينما يبدأوا في إتباع أساليب التربية ما بين الحزم الشديد واللين والعطف المفرطين ،  وآثار كل طريقة منهما على أطفالهم، فكيف نصل إلى نقطة التوازن بينهما؟ 💥



أولًا دعيني أذكر لك بعض الجمل، وقولي لي ما وقع في فؤادك حيالها:



📌 أنا أحبك، أنت تعرف ذلك، ولكن لن نستطيع أن نؤخر موعد النوم اليوم بأي حال، مع قبلة على الجبين وحضن دافىء لل صغير .
📌 لن تنام في غير الموعد المحدد مهما حدث، مع حاجبين مقطبين.
📌 كفكف دموع ك ونم وقتما تشاء


📌 دعنا نفكر في طريقة أخرى  لكي تربي قطتك دون أن تسبب إزعاج لأخيك، مع لمس القطة وحضن الابن، ولكن غير مسموح أن تدخل قطتك لغرفة أخيك كما اتفقنا.
📌 أخوك يخاف من القطط، وتسبب لنا إزعاج بالمنزل، ارميها بالخارج وإلا سأتولى أنا الأمر.
📌 قطتك أعلم أنك تحبها (مع عدم اتخاذ قرار في المشكلة بين الأخوين.)



هنا يا عزيزتي يتضح الفارق بين النموذج الحازم والنموذج المتراخي من الأمهات وبين النموذج المتوازن، الفارق في اللغة والطريقة والحنو ا للا ئي توصلين بهم المعلومة، لا في التراجع عن قرارك! 🚫

فعندما تتخذي قرار أو تتفقي مع طفل ك على أمر، فلا بد أن تلتزمي به مهما حدث، ولكن مع الالتزام بالحنو في طريقتك والعطف عليهم. 🫂



هلا فهمتي ال شعر ة الفاصلة ما بين التسيب والتوازن؟




أشرحي لي موقف تعاملتي فيه مع طفلك بهذه الطريقة المتوازنة ❤️


طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-47925630

    2021-10-13 18:51:14

    كيف لي ان اوقف هذا العناد

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

سؤال شائع

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن