كيف نربي جيلًا بعيدًا عن الهشاشة النفسية

كيف نربي جيلًا بعيدًا عن الهشاشة النفسية

المجتمع الحديث المعاصر الذي تتصاعد فيه باستمرار خطب المرافعة لصالح حقوق الإنسان، والذي يقضي بضرورة القضاء على التنمر، وظهور طرق تربية حديثة تحاول بكل الطرق تمهيد جو خالي من القلق والمتاعب للأطفال، يفرض علينا ظهور جيل لا يستمع سوى لكلمات الدعم والتشجيع، جيل يرسل الآباء فيه الأطفال إلى المدارس ذات المستوى الرفيع والجو الخالي من الشجار، وبعيدًا عن الأطفال المشاغبين الذين مروا علينا جميعًا خلال مراحل التعليم.

فهل نجح كب ت التنمر أو إبعاده عن أطفالنا في تربية جيل سوي نفسيًا؟

ما جاءت به الدراسات والرصد الاجتماعي والنفسي لسلوكيات الجيل الحالي، كان صدمة مدوية أخبرتنا بالعكس تمامًا، فالأطفال الذين وفر لهم آبائهم حماية زائدة، أصابتهم الهشاشة النفسية، وتلقو ضربات الحياة في سن أكبر كانت قد فاتتهم فيه التجربة.

فمن الضروري عدم محاكاة بيئة نمو الطفل لبيئة مثالية، بقدر ما يهم جعلها واقعية للغاية، مليئة بالحياة، بحقيقة الحياة، مع التوجيه المستمر والمساعدة على إيصال دروس الحياة إلى أذهانهم وصقل تجربتهم الشخصية. بل قد يكون من الصحيح افتعال بعض المواقف التي تعرض الاطفال لصعاب وتستثير لديهم بعض المهارات التي تجعلهم أصلب وأكثر قدرة على المواجهة والسير قدمًا رغم عدم مثالية العالم.


هذه دعوة لعدم الاستمرار في قص الأساطير الخيالية، لعدم تجميل الحكايا التي نحكيها لهم كل يوم، لعدم دس الحكمة في كل خطوة وكل فعل في وسط عالم لا يرشد معظم مخلوقاته الذذين نتعامل معهم يوميًا.

عودي أطفالك على ت حمل المسئولية منذ الصغر، ولا تبالغي في حمايتهم، ولا تقضي دهرًا تغذي فيهم خيالات تفصلهم عن ما سيعيشونه رغمًا عنكِ حينما يشبون عن الطوق. اصنعي لهم قارب النجاة، بدلًا من إبقائهم على الشط، فالحياة هناك، حيث أعماق المحيط، حيث المدى الممتد الذي لا تُفصل فيه السماء عن قطرات المياه.

اسأل الله أن يرزقك حسن تربيتهم

وأن تجني ثماراتها طاعة وبرًا...

طفل ي لايف 

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • رائد

    2021-11-16 17:13:51

    كلام جميل جدا

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن