قصة عاقبة الفضول

قصة عاقبة الفضول

قال الجد لحفيدته مغتاظا: أنت تقتشين الخزانة عبثا، فلن تجدي فيها ما تأخذينه .

فتمتمت مايا قائلة: أنا أنظر فيها فقط يا جدي.

فقال لها، و قد ازداد غيظا: لقد سبق أن قلت لك إن الفضول من أشد

العيوب قبحا، و أنا أخشى عليك من عواقب العبث بأشياء لا تخصك.


تذكري دائما ذات الخصلة الذهبية عندما دخلت منزل الدببة أثناء

غيابهم، فشربت حساء الدب ال صغير ، ثم كسرت مقعده المتأرجح قبل أن تنام في سريره.

كانت ال فتاة تتجول في المنزل دون استئذان، وكأن الأمر طبيعي، لكن الهلع اعتراها إبان عودت الدببة،

فولت هاربة، و هي تسابق الريح.

أنصحك أن تحذي حذورها، قبل أن أُمسك بك أيتها الفضولية الصغيرة.

انتهت ال قصة

......................................

فلاش توونز

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن