كيف تتجنبي الدلع في تربية لأطفالك؟

كيف تتجنبي الدلع في تربية لأطفالك؟

عندما ي كب ر الأطفال ويصبحوا آباءًا يحاولوا أن ي عوض وا أطفالهم عن كل ما عانوه في طفولتهم، وقد تنشأ عن هذه الفكرة ال رائع ة أمورًا جسيمة إن لم تدار بطريقة حكيمة، تعرف كيف تعطي دون أن تؤثر بالسلب على هؤلاء الاطفال ، أن تكون حنونًا وفي نفس الوقت حازمًا.


المقصود بدلعك لأطفالك لا أن تحبهم أو تغطي احتياجاتهم، ولكن أن تتصرف مكانهم، تنوب عن أخطائهم، أن تقوم بمهامهم بدلًا منهم. تعرفين مشهد ال طفل كثير الصراخ الذي يصر أن تقوم أمه بشراء شيئًا له بعد أن قالت له أنها لا تملك نفقات شراء هذا الشيىء حاليًا؟ 

أو الطفل الذي تقوم والدته بتوصيله للمدرسة وانتظاره، أو الطفل الذي شب عن الطوق ومازال لا يعتمد على نفسه لكي يرتدي ملابس ه؟

أو الطفل الذي يصرف والده في تدليله لأنه ال ولد الوحيد فيشب شابًا كبيرًا ولكن لا يعرف كيف يتصرف الرجال وكيف يت حمل ون المسئولية؟


كل هذه المظاهر لا تعي من الحب شيئًا، فتعويد طفلك على القيام بمهامه وتحمل مسئولياته وتحمل عواقب سلوكه، يمكن أن يتم بطريقة لطيفة جدًا ولكن حازمة.


ما رأيك لو قولتي له: "أعلم أنك تحب مساعدتي في ارتداء جواربك ولكني مشغولة ب تحضير حاجيات ال أسرة قبل الخروج للتنزه، فقم بارتدائه." وقبليه على جبينه.


هل هذا أسلوب غير حنون لا يدل على الحب؟

بالطبع لا

ولكن من المؤكد أنه أسلوب بوضح للطفل حدود المسئوليات التي يجب أن يلتزم بها كل فرد في الأسرة، حتى لو أزعجه فعلك قليلًا، فلا يهم أن ي شعر طفلك بشعور سلبي مرة ما لكي تعلمينه، فالحياة قاسية يا عزيزتي، والمشاعر خلقت لنا لكي نحياها.


حملي أطفالك مسئوليات مناسبة ولا تنوبي عنهم في التصرفات ولا تصرفي في الدلال، ومع هذا أحبيهم كيفما تشائين.


طفلي لايف


إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن