هل الزوج يكره زوجته اثناء الحمل

هل الزوج يكره زوجته اثناء الحمل

هل ا لزوج يكره زوجته اثناء ال حمل هو السؤال الذي يشغل بال الكثير من النساء المتزوجات. ومن الممكن الاجابة عليه بطريقة علمية تبين الاسباب التي يمكن ان تدفع الزوج الى ذلك. كما من الممكن تقديم بعض الحلول التي تساهم في تحسين الوضع واعادة   العلاقة الزوجية  الى حالتها شبه الطبيعية. وهذه افضل الاجابات على السؤال هل الزوج يكره زوجته اثناء الحمل

 

هل يكره الزوج زوجته خلال حملها 

 


تشكل الاجابة على السؤال هل الرجل يكره زوجته اثناء الحمل امراً مهماً بالنسبة الى الكثير من النساء. فكل منهن لا ترغب في ان تلاحظ تبدلاً في مشاعر زوجها تجاهها وان كانت تعاني بدورها من التقلبات الهرمونية والتغييرات الجسدية. وهذا ما يجب معرفته عن هذا الامر.
-    من الطبيعي ان تتغير مشاعر الزوجين كل تجاه الآخر خلال مرحلة حمل المرأة. ويرتبط هذا بعوامل مختلفة منها التقلبات الهرمونية لدى الاخيرة وتغير مزاجها وسرعة انفعالها وتصرفاتها المزعجة احياناً. 

 

 


-    يمكن ان تكسب المرأة الكثير من الوزن وهكذا تحس بالثقل وتعاني من الشعور بعدم الارتياح والتعب والارهاق. كما قد تواجه بعض الاعراض مثل الغثيان والقيء وغير ذلك. وهذا ما يمكن ان يبعد الزوج عنها ليس بداعي الكراهية بل نتيجة الارتباك الذي فرضه الواقع الجديد.  
-    قد تصبح المرأة اثناء الحمل شديدة الحساسية على المستوى العاطفي وهو ما يفرض ان يتعامل معها شريك حياتها بدقة متناهية على ان يقوم بانتقاء الكلمات والتصرفات التي لا تسبب انفعالها وشعورها بالانزعاج. 

 

 


-     ورغم هذا على الزوج ان يدرك ان زوجته الحامل لا تقوم بالكثير من السلوكيات بشكل مقصود وان الهرمونات هي التي تتحكم بها في معظم الاحيان. ومن الافضل ان يراعي هذا وان يحرص على مساعدتها على اجتياز هذه المرحلة بأقل خسائر نفسية ممكنة.
-    من الاسباب التي يمكن ان تبعد الرجل عن زوجته خلال الحمل ايضاً خوفه من ان تلحق العلاقة الحميمة الضرر بصحتها وصحة ال جنين . فقد يفضل عدم دفعها الى بذل مجهود كب ير وعدم الضغط على منطقة الرحم لديها.
-    يمكن ان يتجنب تلك العلاقة ايضاً لسبب نفسي يرتبط بعدم الشعور بالارتياح بسبب القيود الكثيرة التي يفرضها الحمل. 

 

الحل 

 

 

 

رغم الواقع غير الطبيعي الذي قد تفرضه على الزوجين حالة الحمل، يمكن الزوجة ان تتبع بعض النصائح التي تمنع الزوج من الابتعاد عنها.
-    لا يكفي الحصول على الاجابة على السؤال هل الرجل يكره زوجته اثناء الحمل، بل من المهم ايضاً معرفة بعض الحلول التي تساعد على تخفيف وطأة المشكلة. ومن ابرزها التحدث اليه بهدوء وصراحة ووضوح والتعبير عن حقيقة المشاعر التي تنتابها اثناء اقترابه منها بشكل عادي او من اجل ممارسة العلاقة الزوجية. فهذا يمكن ان ي شعر الزوج بالارتياح ايضاً. 

 


-    يمكن بناء على ذلك تجربة الوضعيات التي لا تسبب شعور المرأة بالانزعاج والتي ترضي الزوج في الوقت نفسه.  
-    من المهم ان تبادر الزوجة الى التقرب من زوجها عن طريق توجيه الكلام العذب واللطيف اليه. فهذا يمكن ان يمنع شعوره بالوحدة والفراغ خلال اشهر حملها. وهكذا يمكن ايجاد الاجابة الكافية على السؤال هل الزوج يكره زوجته اثناء الحمل اضافة الى الخطوات التي يمكنها القيام بها من اجل منع تطور الامر وتحوله الى مشكلة تؤثر سلباً على العلاقة الزوجية عموماً. 

 

الجميلة

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن