قصة ذكاء الطفل الصغير

قصة ذكاء الطفل الصغير

أما صديقنا ال صغير ُ هذا فكان على عكس سابقيه تماماً، فكان فتىً مجتهداً جداً في أداء واجباته ومحبا للخير لكل الناس، وذات يومٍ ناداهُ جارٌ له مشهورٌ في المدينة بالبخل الشديد ولا يُقدّم الخير لأي أحد..ولكن تربية ال طفل الصغير دفعته لتلبية نداء ذلك الرجل البخيل، فقد اعتاد الصغيرُ أن لا يرفض من احتاجه في شيء، فذهب إليه ملبياً ندائه، فأخرج الجار البخيلُ ديناراً من جيبه وقال له : “يابني، سأموتُ من الجوع، فلم آكل شيئاً منذ يومين، ولي حمارٌ في الداخل لم يأكل شيئاً هو الآخر”..

وأكمل الرجلُ كلامه قائلاً : “فاجلب لنا بعض الطعام، ولا تنسى أن تشتري لنا التسلية للمساء، فكما تعرف فأتا وحيد في هذا المنزل ولا يوجد ما يُسلّيني”.

فاندهش الفتى من الرجل وقال في نفسه : “يالهذا البخيل، كل هذا بدينارٍ واحد ؟” وأخذ الفتى يُفكر في طريقة لشراء الطعام الذي يُناسب متطلبات الرجل ويناسب الدينار الواحد الذي اعطاه إيّاه..

فشاهد الفتى رجلاً بالقرب يبيعُ البطيخ فأخبر نفسه قائلاً : “يالي من محظوظ ! إنّه لأنسب طعام لذلك الرجل” فاشترى الفتى واحدة بنصف دينار وعاد لجاره البخيل، وطرق الباب وفتح له الرجل مندهشاً من البطيخة التي وجدها معه..

فقال الرجل : “ما هذا !” فأجابه الفتى قائلاً : “تفضّل، هذه البطيخة بنصف الدينار وها هو النصف الآخر، وأما البطيخة، فستأكل ثمارها وتطعم قشورها لحمارك، وتُسلّي نفسك باللب الموجود بقلبها”..

طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن