كيف ينام الطفل بسرعه

تثبيت وقت النوم 

حيث أن الأطفال الذين لديهم وقت نوم محدد، ينامون بشكل أفضل ويبكون بمقدار أقل في الليل، فإذا كان عمر ال طفل حوالي 6-8 أسابيع، من الممكن اختيار سلسلة من النشاطات الهادئة في المساء، مثل الاستحمام، وإخباره ب قصة ، والتهويدات وتكرير هذه الأنشطة كل ليلة في نفس الوقت، وبالتالي سيرتاح الطفل لهذا الروتين، وسي شعر بان وقت النوم قد اقترب وقد حان وقت الراحة.

السماح للطفل بالنوم لوحده 

يُفضل بعد القيام بالأنشطة الروتينية مع الطفل، العمل على هزه وإرضاعه حتى ينعس، ومن ثم وضعه في السرير، حتى يتعوّد للنوم وحده دون مساعدة أحد، حيث أن وضع الطفل في الحضن يزيد من الشعور بالحميمة وبالتالي يزيد من بقائه مستيقظاً وملتصقاً بذراع الأم.

تثبيت وقت الغفوة

إن الأطفال الذين ينامون خلال فترة القيلولة بعد الظهر، يتمتعون بنوم أفضل في الليل، حيث يختلف الأطفال عن بعضهم البعض، فمن الممكن أن يستغرق بعض الأطفال وقت أطول للنوم بالنسبة لغيرهم من الأطفال، فإذا كان الطفل يستيقظ بشكل مستمر خلال فترة بعد الظهر، يمكن الاتصال بطبيب الأطفال في حال وجود أي مخاوف.

السماح له باصطحاب أغراضه المفضلة 

السماح للطفل باصطحاب غرضه المفضل إلى السرير كل ليلة، حيث ينصح بالسماح له بالنوم مع دمية دب، أو بطانية خاصة، أو لعبة أخرى مفضلة عادة لديه، وبالتالي تساعد هذه الأشياء الأطفال على النوم (خاصة إذا استيقظوا خلال الليل)، مع التأكد من أن هذا الغرض آمن، أي أنها لا تحتوي على زرائر أو أشرائط أو أجزاء أخرى قد تؤدي إلى الاختناق، كما ويمكن للألعاب المحشية أن تكون خطرة أيضاً.

التأكد من أن الطفل مرتاح 

يُفضل محاولة تلبية احتياجات الطفل قبل موعد النوم مثل إطفاء الأضواء، أو ترك الباب مفتوحاً قليلاً أو إحضار كأس من الماء، وذلك حتى حتى لا يستغل هذه الأشياء، وتكون له عذر لتجنب النوم، كما ويجب إبعاده عن سرير الأم، حتى لا يكون أمر نومه لوحده أمراً صعباً.

نصائح لنوم الطفل 

هناك عدة نصائح يمكن اتباعها عند نوم الطفل، ومنها:

  • وضع الطفل في سريره، في غرفة هادئة ومظلمة، عند شعوره بالنعاس، حيث أن ذلك سيساعده على تعلم النوم في سريره الخاص.
  • عدم القيام بهز الطفل لينام في في الفترة العمرية من 4-6 أشهر، ولكن من الممكن تمديده للنوم عند شعوره بالنعس.
  • وضع الطفل لينام عندما تظهر عليه علامات النعاس، حيث أنه يصعب عليه النوم بعد وقت طويل من التعب. وضع الطفل على ظهره عندما ينام، حيث أن هذا سيساعد على الحد من متلازمة موت الرُّضع الفجائي (بالإنجليزية: sudden infant death syndrome).
  • افساح المجال للطفل بوضعية نوم مريحة، من أجل أن يستقر ويرتاح خلال النوم.
  • أخذ استخدام اللهاية بعين الاعتبار، حيث أنه إذا كان الطفل يعاني صعوبة في الاستقرار، فمن الممكن للهاية أن تكون خدعة مناسبة لجعله ينام، فقد أشارت البحوث إلى أن استخدام اللهاية أثناء النوم يساعد في الحد من خطر متلازمة موت ال رضيع الفجائي.

المصدر: mawdoo3

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-30582445

    2019-08-21 17:58:50

    رجاء ابني خراره جسمه 36.6 لاكن راسه حار وخاف عليه

  • زائر-24691552

    2019-08-14 23:25:23

    ممكن اعرف كم شهر اقمط طفلي واريد اعرف اذا نضلعو الزيت لازم ثاني يوم احموو

  • زائر-45523470

    2019-08-03 09:33:47

    وعمره سنه وشهر

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 613 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن