الرضاعة الطبيعية تقي الأطفال من سرطان الدم

الرضاعة الطبيعية تقي الأطفال من سرطان الدم

الرضاعة الطبيعية تقي الأطفال من سرطان الدم


ال رضاعة الطبيعية

أكدت دراسة حديثة أن الأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية لمدة ستة أشهر على الأقل، انخفض معدّل إصابتهم بسرطان الدم بنسبة 19 في المئة مقابل الذين رضعوا لمدة أقل من ذلك.

وأشار العلماء بعد مراجعة 18 دراسة مختلفة، إلى أن هناك رابطاً مباشراً بين سرطان الدم في مرحلة الطفولة والرضاعة، إذ إن الأطفال الذين رضعوا طبيعياً، قلّت نسبة إصابتهم بسرطان الدم (لوكيميا) حوالى 11 في المئة، مقابل الذين لم يرضعوا أبداً من أثداء أمهاتهم.

ولفت العلماء إلى أن دراسة الآليات البيولوجية ل حليب الأم تؤكد أنه يحتوي على العديد من المكوّنات النشطة في سبيل تقوية المناعة، إلى جانب آليات الدفاع المضادة للا لتهابات التي تؤثر في تطور الجهاز المناعي لل رضيع .

إلى ذلك، توصي "اليونيسف" ومنظمة الصحة العالمية الأمهات بالرضاعة الطبيعية الحصرية خلال الأشهر السّتة الأولى من حياة ال طفل ، على أن يبدأ ذلك خلال الساعة الأولى بعد الولادة ، فذلك يعزّز نموّ الطفل الحسّي والإدراكي ويقيه من الأمراض المُعدية والمزمنة.

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

سؤال شائع

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن