10 طرق فعالة لاستغلال الإجازة الصيفية مع طفلك

10 طرق فعالة لاستغلال الإجازة الصيفية مع طفلك

طرق استغلال ال اجازة لل اطفال لتنمية مهاراتهم

يوجد طرق عديد لاستغلال الاجازة للا طفال بشكل يفيدهم ويعمل على تطور مهاراتهم ويكون في نفس الوقت مسلي حتى لا ي شعر وا بالملل.

افكار للعودة الاطفال بعد الاجازه

تنظيم وقت طفل ك

تلتزم جميع الأسر بتنظيم وقت أطفالهم أثناء العام الدراسي حتى يساعدوهم على رفع كفاءتهم و زيادة تحصيلهم الدراسي، يحرصون على النوم المنتظم بمواعيد محددة مما يزيد من تركيزهم ويرفع من نشاطهم الجسدي والعقلي ويح سن حالتهم النفسية لوجود أوقات فراغ مفيدة. لكن على نفس المنوال يجب وضع جدول لتنظيم المواعيد أثناء الإجازة أيضًا كي نحقق الاستفادة القصوى من الإجازة وعدم إضاعتها هباءً، ولكن كيف يمكننا أن ننظم أوقاتنا؟

في البداية يجب علينا نحن الأمهات من تنظيم أوقاتنا حتى لا نشعر بمزيد من الإجهاد والتعب أثناء يومنا المليء بالأعمال المنزلية والواجبات الأسرية وقد يكون بالإضافة إلى عملنا نهارًا، لذا يجب تنظيم اليوم عن طريق تخطيط جدول للروتين اليومي، ومن ثم تنظيم يوم طفلك على شكل صور إذا كان طفلك في سن ما قبل القراءة حتى يستطيع فهم المطلوب من خلال الرسومات خصوصًا روتين الصباح وروتين النوم فهم من أهم الأعمال لتهيئته للخلود للنوم أو لتجديد نشاطه في الصباح

وإذا كان عمر طفلك أ كب ر قليلاً فهو حتمًا لديه التزامات للتدريب على الصلوات وحفظ وتلاوة القرآن، وان كان في سن المراهقة يمكنك تقسيم كتاب مفيد لعقله لعدد قليل من الصفحات كل يوم لينهي كتاباً خلال شهر.

ويمكنك تنظيم جدول أ سبوع ي بتحديد الساعات لتنظيم واسع المدى، وذلك بالجلوس مع طفلك والاتفاق سويًا على المواعيد والأعمال حتى يستطيع تنفيذها بشعوره أنه مشارك في هذا الجدول وليس مفروضًا عليه بالإجبار، وبعد انتهاء الأسبوع يمكنكم الجلوس في اجتماع العائلة وتقييم الجدول وتغيير ما يشعر أنه غير مناسب له وتجديده في الأسبوع التالي.

وضع جدول الروتين اليومي أو الأسبوعي لا يعني بالضرورة إجبار طفلك عليه، لكنه قد تحدث بعض الظروف الطارئة زيارة الأقارب ومكوثهم معكم لوقت متأخر من الليل فهنا يجب المرونة في تغيير وقت النوم والسماح لطفلك بالسهر قليلاً، وقد تسافرون لقضاء بعض الأيام في المصيف أو تحل  الأعياد والمناسبات فهذه الأوقات بالطبع لن يجعلنا نلتزم بالجدول بل سيصبح له نظام آخر، وقد يصبح طفلك مريضًا لا قدر الله من الأنفلونزا او بعض الحساسية فكل هذا سيصبح له استثناءات، فلا تجعل الجدول مقدسًا بل كن مرنًا مع طفلك ولا تقلق من انتظامه مرة أخرى بعد مرور هذه الظروف المفاجئة

من المدهش حقًا أن الأبحاث التربوية أوضحت أنه في حال أخفقت في حماية عقل طفلك خلال وقت الإجازة الطويلة (الإجازة الصيفية أو ما يسمى بالاستراحة المدرسية)، فإنه ربما يفقد في المتوسط ما يعادل 2.6 شهر من تحصيله على مستوى الصف في مهارات علم الحساب وكذلك ما يعادل عامًا كاملاً على مستوى القراءة، وهذا فعلاً ما يتجلى بوضوح في معاناة الأهل في بداية كل عام دراسي لعودة مستويات أطفالهم من جديد لما كان عليه قبل الدراسة، ولكن كيف لنا من حماية عقل أطفالنا للاستقرار في نفس المستوى؟ هل نظل ننتظم في المذاكرة كما لو كان في الدراسة؟! هل سيصبح مجهودًا فائقًا على طفلك أم ماذا علينا أن نفعل؟

هناك الكثير من الطرق الفعالة والبسيطة التي لن يقابلها طفلك بالرفض كالآتي: –

جدول لقضاء وقت الفراغ للطفل بشكل مثمر

جدول لقضاء وقت الفراغ

1. التقليد

يتعلم الأطفال من خلال تقليد الآباء أكثر من تكرارهم للأوامر أمام أبنائهم، فلو أردت أن يواظب طفلك على القراءة يجب عليك أن تقرأ أولاً، سواء أن تقرأ لهم إن كان أعمارهم ليست في سن المسموح للقراءة بمفردهم أو أن تساعدهم في اختيار كتب و قصص مفيدة لهم وأن تشاركهم الحديث حول ما يقرؤون وتسرد عليهم القليل مما تقرأ. حيث أثبتت دراسات أجريت حديثاً على الأطفال الذين تحرص أمهاتهم على القراءة لهم بانتظام أنهم يتعلمون القراءة بسهولة كبيرة وبسرعة، وبذلك فالقراءة لأطفالك هامة جدًا منذ الولادة .

2. الأنشطة الخارجية

اللعب في الهواء الطلق تساعد الأطفال على تجديد طاقتهم العقلية والجسدية، كما يستطيع الآباء أن يلفتوا انتباه الطفل لقراءة لافتة في الخارج أو أسماء المحلات أو قراءة أسماء المنتجات أثناء الذهاب لشراء احتياجاتهم من المحال التجارية ، كما يمكنك الاشتراك لطفلك في بعض الأنشطة الخارجية في الأماكن المخصصة لهم، يتعلمون فيها بعض العلوم كالدوائر الكهربائية وتصميم الروبوتات أو الاشتراك في كورسات تعلم اللغات وما إلى ذلك، ومن الضروري الاشتراك في ناد كي يلعب طفلك لعبة رياضية تساعده على تنشيط جسده والحفاظ على صحته وتنظيم وقته تلقائيًا وتهيئته للنوم المنتظم.

3. الزيارات

يمكنكم زيارة المناطق الأثرية بدلاً من الجلوس لمراجعة كتاب التاريخ، أو زيارة محافظات جديدة والتنزه في النيل والتنقل بين السهول والهضاب لمراجعة الجغرافيا، كما يمكنك الاتفاق مع الأقارب والجيران على موعد أسبوعي للتجمع لتعزيز ال علاقات الأسرية والصداقة بين طفلك وأطفالهم، كما يمكنك تحديد موعد شهري لزيارة خيرية مثل زيارة الأطفال في دور رعاية أو مستشفيات وتقديم الهدايا لهم ليشعر بنعم الله عليه ويشعر بغيره من الأطفال.

يمكنك أيضاَ قراءة: أفضل أماكن الخروجات مع طفلك في الأجازة

4. استخدام كاميرا الموبايل

عندما تسمح لطفلك أن يستخدم الكاميرا للتصوير والتقاط بعض الصور والتركيز على أماكن ولقطات بعينها ومن ثم مشاهدة تلك الصور والاستفادة من كل لقطة في كل مكان قمتم بزيارته فإن هذا حتمًا سيزيد تركز طفلك ولن ينسى أبدًا هذه الأماكن، وبذلك فسوف يصل للاستفادة القصوى من الزيارات والتجوال.

5. الزراعة

تعد الزراعة في المنزل من الأنشطة الهامة لطفلك مهما كان عمره، فيمكنك تعليم طفلك الفرق بين الحبوب ذات الفلقة وذات الفلقتين بزراعة الفول والذرة على سبيل المثال، ويمكنك تعليمة أجزاء النبات وكيفية نموه وإعطائه مسؤولية الاهتمام به ورعايته بمواعيد محددة، كما أنها تعلم طفلك الصبر وكيف له أن يفعل شيئًا بسيطاً الآن ليرى ثمرة عمله غدًا.

6. تربية حيوان أليف

تزيد الحيوانات الأليفة من شعور الطفل بالأمان لامتلاكه كائنًا آخر هو مسؤول عن رعايته وبذلك يمكنك تربية الببغاء أو الطيور وأيضًا السلحفاة أو تربية بعض البط والدجاج أو الكتاكيت في بلكونة المنزل لكي يتفاعل معها طفلك وأيضًا الأسماك، فمجرد شعور الطفل أن لديه مسؤولية تزيد من إحساسه بالأهمية والانتماء وهذا يزيد من شعوره بالأمان والاستقرار النفسي.  

7. الاستكشاف في الطبيعة

يمكن لطفلك أن يقوم باستكشاف كل شيء حوله من تميز اختلاف شكل أوراق الأشجار وتعاقب الليل والنهار والتفاعل مع الحشرات والطيور، ورؤية القمر والنجوم وما هو الفرق بين النجم والكوكب والقمر، فيمكنك تعليم طفلك ظاهرة المد والجزر على الشاطئ أثناء المصيف، ويمكنك تعليمه الكثير عن الجاذبية الأرضية بينما هو يلعب على الزحليقة ويتعلم نظرية البندول البسيط من خلال الأرجوحة والكثير من الاستكشافات البسيطة التي تعلم طفلك النظريات العميقة دون اللجوء للمزيد من المصطلحات العلمية المعقدة.

8. معسكرات صيفية

الاشتراك في الأماكن التي تنظم للطفل المعسكرات الصيفية التي تعلمهم الجوالة وكيفية الاعتماد على النفس وتساعدهم في تكوين صداقات خارج إطار الدراسة والمدرسة وتعلم طفلك كيفية التصرف دون وجودك بجانبه والمزيد من الأفكار والأعمال اليدوية التي تقترحها المعسكرات الصيفية سواء لل بنات أو الأولاد هي في غاية الأهمية لهم وتزيد من شعورهم بالإنجاز خلال الإجازة الصيفية وتستثمر وقتهم.

9. العمل التطوعي

يعد العمل التطوعي في الجمعيات الخيرية وأعمال المساهمات والمساعدات لغيرهم من أهم إنجازات طفلك الذي يبلغ من العمر 10 سنوات فيما يزيد من أهم الإنجازات التي يسعد بها طفلك وتُحفر في ذاكرته ويتعلم منها كيفية مساعدة الغير وأن يجعل عمله خالصًا لوجه الله تعالى، فاحرص على اشتراك طفلك في العمل التطوعي أو العمل بأجر بسيط إن كان متاح له مكان آمن من وجهة نظرك.

10. استغلال الإنترنت والسوشيال ميديا

يمكنك تعليم طفلك لغات الحاسوب وكيفية استخدام برامج مايكروسوفت والبحث علي الإنترنت تحت مراقبتك واستخدام Google kids , YouTube kids ، كما يوجد على الإنترنت الكثير من المشروعات ال صغير ة التي يمكن لطفلك تنفيذها خلال الإجازة الصيفية مثل إعداد الصلصال المنزلي والسلايم وبيعه لأصدقائه وجيرانه أو تصميم وعمل الإكسسوار للبنات أو الأعمال اليدوية من كروشيه وتطريز وما إلى ذلك، فيمكن لطفلك أن يتعلم بنفسه من خلال فيديوهات اليوتيوب، وأن يتبنى مشروعه الصغير الذي يهواه ويبدع فيه، ويمكنك عمل حساب على مواقع التواصل الاجتماعي لطفلك لتسجيل إنجازاته الصيفية تحت إداراتك ومشاركته ذلك دون استخدام السوشيال ميديا حتى يبلغ السن المناسبة ويستطيع حينها أن يسجل ذلك بنفسه كي يرى إنجازاته بعد انتهاء الإجازة ويقارن كل سنه بما يسبقها كي يطور من نفسه.

طفلي لايف





إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن