أعراض التبويض المؤدية للحمل

أعراض التبويض المؤدية للحمل

ما علامات نزول البويضة

ترتبط عملية نزول البويضة بظهور العديد من الأعراض أو العلامات، وهي:

1. يصبح جسم المرأة أكثر بروداً

تتراوح درجة حرارة الجسم الطبيعية بين 36 و37 درجة مئوية

تتراوح درجة حرارة الجسم الطبيعية بين 36 و37 درجة مئوية، ولكن عندما تحدث الإباضة؛ فإنها تنخفض قليلاً، ثم تعود كما كانت بعد بلوغ ال فترة .
ستحتاجين إلى مقياس حرارة خاص -حساس بدرجة كافية- لتتبع مثل هذه التقلبات، يمكن أن تختلف درجة حرارة الجسم الأساسية، ولكن خلال الإباضة دائماً ما يوجد تغير بسبب تغير هرمون البروجسترون.

2. تصبح الحواس أكثر دقة

لا شك أن النساء في فترة نزول البويضة ي شعر ن بحواسهن كثيراً؛ حيث إنهن يصبحنَ يميزنَ الروائح ويتحس سن َ منها بطريقة أكثر من السابق، وحتى حاسة اللمس أو النظر.

3. تعانين من أوجاع في البطن والظهر

نزول البويضة بالنزول يسبب شعوراً بالألم في منطقة الحوض

عندما تبدأ البويضة بالنزول فإنها تسبب شعوراً بالألم في منطقة الحوض أو أسفل البطن، وقد تستمر لدقائق أو بضع ساعات، وقد ينتقل الألم إلى أجزاء مختلفة في الجسم.

4. الشعور بالتشنج

بعض النساء لا يشعرن بأي شيء على الإطلاق، بينما أخريات يُصَبْنَ بتشنج خفيف في البطن، وإذا كانت الإباضة مؤلمة؛ فإن هناك شيئاً خاطئاً ويجب علاجه من قِبل الطبيب.
وظهور التشنجات بشكل مستمر قد يشير إلى خلل هرموني مثل؛ هرمون الأستروجين، أو نقص هرمون البروجسترون، أو الاصابة بمتلازمة تكيس المبايض .

5. حدوث نزيف

على الرغم من أنه من غير المألوف، لكن قد تعاني منه بعض النساء عندما تنضج البويضة؛ حيث يحدث انخفاض في مستوى هرمون الأستروجين بشكل طفيف، ما قد يتسبب أيضاً في حدوث النزيف.
ومن الملاحظ أن النزيف لا يكون ذا لون أحمر قاتم، بل هو على شكل مسحة خفيفة ب اللون الوردي أو البني تكون مع إفرازات عنق الرحم.

6. ظهور مخاط الإباضة

بعد عملية الحيض تكون الإفرازات جافة أو غير موجودة، ولكن مع استعداد الرحم للحيوانات المنوية الواردة، يصبح مخاط عنق الرحم أرق وأكثر انزلاقاً.
أما في أثناء فترة الإباضة، فتصبح الإفرازات ذات لون أبيض، تدوم نحو 5 أيام للنساء الشابات، ولكن تقل إلى 1-2 يوم مع التقدم في العمر، ويُعتبر ظهور المخاط من أكثر علامات الإباضة دقة.

7. تشعرين بالغثيان والصداع

تشعرين بالغثيان والصداع

قد تعاني بعض النساء من الغثيان والشعور بالصداع في أثناء فترة الإباضة بسبب التغيرات الحادة والسريعة في الهرمونات. بالنسبة إلى النساء اللواتي يتمتعن بتوازن هرموني جيد، فإنهنَّ لا يُصَبْنَ بالغثيان أو الصداع.

8. التغيرات في العلاقة الزوجية

بما إن الجسم يخبر دماغك بأن الوقت قد حان لإنجاب طفل ؛ فإن بعض النساء يشعرن ب زيادة الرغبة، نتيجة لوجود مستويات عالية من هرمون الأستروجين والتستوستيرون.

9. تغيرات في عنق الرحم

تغيرات في عنق الرحم

عادة ما يكون عنق الرحم ضيقاً، ويكون منغلقاً قليلاً، ولكن في أثناء الإباضة يصبح عنق الرحم أعلى وأكثر ليونة وانفتاحاً.

10. ال انتفاخ

يمكن أن يؤدي ارتفاع الأستروجين في أثناء الإباضة إلى احتباس الماء في الجسم، ونتيجة لذلك قد تشعر بعض النساء بالانتفاخ البطني، وحتى التورم في الأصابع أو القدمين.

متى تحدث الإباضة؟

متى تحدث الاباضة؟

1- تُعرف عملية الاباضة أنها عملية إنتاج الجسم للبويضة؛ حيث يدفع بها الجسم إلى قناة فالوب؛ فقد يتم إخصابها بالحيوانات المنوية، وتتحول إلى حمل ، أو لا يتم إخصابها وتتحلل في بطانة الرحم خلال الدورة الشهر ية.
2- تحدث الإباضة عادة في اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية؛ أي أنها تحدث كل 28 يوماً تقريباً، ومع ذلك قد يختلف التوقيت من امرأة لأخرى.
3- تبدأ عملية التبويض من خلال عملية إطلاق الهرمون المنبه للجريب «FSH»، وعادة ما يتم إطلاقه في الفترة الممتدة بين 6 و14 يوماً من الدورة الشهرية؛ حيث يساعد هذا الهرمون البويضة على النضج.
4- بمجرد نضوج البويضة، يقوم جسمك بإطلاق سلسلة من هرمون الملوتن، المسؤول عن تحفيز عملية إطلاق البويضة، وقد تحدث الإباضة خلال 28 - 36 ساعة بعد إطلاقها.


طفلي لايف





إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن