علامات ملل الزوج من زوجته

علامات ملل الزوج من زوجته

* علامات ملل الزوج من زوجته:

الصمت الدائم، وعدم الرد على الزوجة

- الصمت الدائم، وعدم الرد على الزوجة:

قد يلجأ الزوج إلى تفضيل الصمت المطلق خلال وجوده مع زوجته؛ فهو لا يريد أن يحدث بينهما أي نوع من الحوارات؛ حتى إن بدأت هي بالكلام؛ فلا يرد عليها، أو يتلفظ بكلمات قليلة تعبّر عن رغبته في إنهاء الحوار في أسرع وقت، وإذا حدث واتصلت به الزوجة هاتفياً؛ فيتهرب من الرد عليها، أو يرد بمختصر الكلمات حتى ينهي المكالمة في أسرع وقت ممكن؛ متحججاً بانشغالاته الكثيرة.

- عدم تقدير الأعمال التي تقوم بها الزوجة:

هناك كثير من الأعمال التي تقدمها الزوجة لأسرتها، لكن لا يكون لها صدى إيجابي لدى زوجها الذي ي شعر بالملل من علاقتهما، وستجد الزوجة أنه يتفادى التعبير عن تقديره لها أو عواطفه تجاهها؛ بل إن الأمر قد يصل إلى أنه يقلل من جهودها داخل ال أسرة ، وينظر لما تفعله على اعتبار أنه أمر واجب أو إلزامي عليها.

- الانتقاد بشكل دائم:

قد يلجأ الزوج بسبب ملله من الحياة الزوجية ورغبته في البحث عن أي أمر يحرك ركود هذه الحياة، إلى افتعال المشاكل وت كب يرها، أو توجيه اللوم والانتقاد المستمر لزوجته، وهذه من أكبر العلامات التي تدل على وجود فتور في العلاقة ؛ فهو يلومها بدلاً من أن يمدحها.

- عدم الرغبة في البقاء في المنزل، والخروج الدائم:

يفضّل الزوج الخروج كثيراً بحجة العمل وكسب العيش؛ خاصةً إذا كان يعلم أن وجوده في المنزل يعني كثرة الخلاف والمشاجرات مع زوجته، لكنه يذهب للا جتماع مع أصدقائه لقضاء فترات طويلة خارج المنزل؛ هرباً من مواجهة زوجته أو التحدث معها.

- تفضيل مشاهدة التليفزيون، أو النوم فترات طويلة، عن قضاء الوقت مع الزوجة:

يرغب الزوج قدر الإمكان في الابتعاد عن زوجته وتفادي قضاء أي وقت معها، ويكون وجوده في المنزل مرتبطاً بالنوم أو مشاهدة التليفزيون، أو إجراء المكالمات الهاتفية، من دون مراعاة لاحتياج زوجته بأن يتحدث معها ويشاركها في شؤون حياته.

الانتقاد بشكل دائم

- تراجع الرغبة بالتقارب الجسدي

هذه من العلامات التي تختلف من طبيعة كل زوج لآخر؛ فهناك من يتقرب من زوجته فقط عند شعوره بحاجة إلى العلاقة الزوجية، وهناك من تقل بالفعل رغبته الحميمية في جميع الأوقات، أو يفعل هذا الأمر فقط باعتباره واجباً من دون أي نوع من المشاعر أو العاطفة.

- توقف الأشياء المشتركة التي كانت تجمعهما من قبل:

هناك بعض الأزواج اعتادوا ممارسة طقوس معينة في بعض المناسبات وقضاء العطلات معاً في المنزل، أو السفر كل عام للاحتفال بعيد زواجهما، أو الذهاب إلى حفلات الأوبرا على فترات متباعدة بمفردهما؛ فإذا تغيرت هذه الأشياء؛ فالأمر أصبح يعني أن الزوج لا يرغب في مشاركة زوجته أي شيء،

طفل ي لايف


إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • aşk dünyası

    2022-09-20 23:37:38

    طب سو هوه الحل دكتور هل هوه الطلاق

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن