18 طريقة تعالجين بها طفلك المُهمِل

18 طريقة تعالجين بها طفلك المُهمِل

علامات ال طفل المهمل

الطفل المهمل كسول وخامل في حركاته
  • هو طفل كسول وليس نشيطاً، ي شعر ببلادة في مشاعره وخمول في حركاته.
  • كثيراً ما ينتابه عدم الاكتراث بمن حوله.. وحتى أدواته الخاصة، يخلع حذاءه، ويترك حقيبته في أي مكان.
  • يهمل في عمل واجباته في الوقت المناسب، وربما تدارك هذا في الصباح الباكر؛ خوفاً من عقاب معلمته.
  • يطلب الماء ولا يذهب للشراب وحده، وإذا انتهى من اللعب ترك ألعابه ليضعها أحد غيره في مكانها.
  • يميل في تصريف شؤون حياته على الآخرين.. كسلاً أو خمولاً أو إهمالاً.. ولهذا كثيراً ما يتصف بالشخصية الاتكالية.

أسباب تكوين الطفل المهمل!

عدم وجود قواعد منزلية سبب لإهمال الطفل
  • التدليل الزائد، والحماية المفرطة.
  • الانتقادات المستمرة لما يقوم بعمله.
  • قيام الأهل بما ينبغي عليه أن يقوم به.
  • عدم وجود قواعد منزلية تحث على الترتيب والنظام.
  • كثرة الخدم من حوله بالبيت.. واعتماده الكلي عليهم.
  • تعرّفي إلى المزيد: " طفلي يفتقد مهارة كسب الأصدقاء".. المشكلة والحل

لأسلوب التربية دخل في إهمال الطفل

خزانة طفل أو طفلة مُهملة في ترتيب حاجات ها
  • وربما كان لأسلوب التربية وصفات الأب والأم دخل في هذا الإهمال.
  • عدم استخدام مبدأ الثواب والعقاب لكل ما يفعله الطفل بالمنزل وخارجه.
  • المهمل يميل لممارسة عاداته السلبية بإسراف؛ فهو يشاهد التلفاز وألعاب الفيديو والإنترنت بصورة غير طبيعية.
  • وتجد كتبه وأوراقه وحاجاته مبعثرة، ولا يحافظ على نظافتها وسلامتها، وعادة ما ينهي واجباته في الدقيقة الأخيرة.
  • إذا بدأ عملاً فإنه لا يتمه، ويترك العمل والمستلزمات على الأرض ولا يعيدها إلى مكانها.

طرق لمعالجة الطفل المهمل

كثرة إلقاء الأوامر تولّد المقاومة لدى الطفل
  • هناك العديد من الأساليب والخطوات لإقناع الطفل بطاعة الأوامر والنظم التي وضعها الوالدان:
  1. وضع القواعد السلوكية للأطفال، من أهم الواجبات الواقعة على الوالدين وأصعبها في الوقت نفسه.
  2. دراسات تؤكد أن الأطفال قد يتعلمون الإهمال من آبائهم وأمهاتهم بطريقة لا إرادية، وذلك عندما يعتمدون على الخدم.
  3. على الآباء مشاركة أبنائهم في صياغة أهداف تنظم حياتهم، مع الحرص على الإنجاز وضبط السلوك واستثمار الأوقات.
  4. الابتعاد عن السباب والاستخفاف من إهمال الطفل؛ لأن ذلك يسحق نفسية الطفل ويجعله فريسة سهلة للتمسك بالإهمال.
  5. اعرفي أن إلقاء الأوامر طوال اليوم يعمل على توليد المقاومة عند الطفل، أعطي الطفل سبباً منطقياً لتعاونه، ليتعاون أكثر.
  6. إذا كان أحد الأبوين يؤجل القيام ببعض الأمور، فإن الطفل سيقلده بشكل تلقائي، أسلوب الحياة المتّبع في البيت هو الذي يؤثر في الطفل وتربيته بالدرجة الأولى.

التهديد المستمر يعلمه التجاهل

  1. عدم استخدام أسلوب التهديد في التعامل؛ حتى لا يتعلم الطفل التجاهل.. كما أن رشوته تعلمه ألا يطيعنا، حتى يكون السعر ملائماً.
  2. احذري المبالغة في الانفعال، فالمبالغة دليل على سيطرة عقلية انفعالية غير منطقية، كما أن النقد المستمر يقود الطفل إلى تحاشي المبادرة وتجنب الحركة.
  3. لا تخافي من الإهمال في سلوك الأطفال، فالتحديات في حياة ال أسرة والمدرسة لا تنتهي، والتجارب الفاشلة في الصغر قد تكون هي الخبرة للنجاح في ال كب ر.
  4. اجتناب إزعاج الطفل بالتذكير الممل بزلاته في كل مناسبة؛ لأنها سياسة تهدم وتهزم الطفل، أما الصلة المنضبطة فهي تبعث على الهمة والعزيمة.
  5. لا تلجئي للعقاب البدني، فوسائل التأثير كثيرة وسبل الإصلاح فسيحة، ولا تصفعي، فالصفع دليل ضعف، وهناك كثير من وسائل الثواب والعقاب.
  6. تعويد الطفل على قضاء حاجاته دون الاعتماد على الخدم في كل شاردة وواردة.
  7. كما أن الجلسات الحوارية الجماعية والجانبية مع الأبناء وال بنات ، لها فاعليتها.

5 خطوات بسيطة وجديدة لمعالجة إهمال الطفل

البدء منذ الصغر

اجعلي طفلك يعتاد على الترتيب والنظام
  1. اجعلي طفلك يعتاد على التنظيف منذ صغره، وأخبريه أنه أمر مهم في الحياة، وأن الحفاظ على غرفة نومه نظيفة وتنظيم ألعابه وأدواته و ملابس ه جزء من شخصيته.
  2. تنظيف مكانه بنفسه؛ إذ يعد تعليم طفلك تنظيف وتنظيم ألعابه وملابسه ومكان جلوسه أحد الأساسيات، وإلا سوف يتسبب هذا في الفوضى لاحقاً وعدم تحكم الطفل في وضعه وفقد احتياجاته.
  3. لا للمُعايرة.. ولا داعي للا ستمرار في الإشارة إلى عيوب الطفل أمام الآخرين، ما يجعل الطفل يشعر بالإهانة وتدمير ثقة الطفل بنفسه.
  4. ابدئي ثم دعي طفلك يُكمل.. وإذا وجد طفلك صعوبة في الخطوة الأولى، ساعديه على القيام بذلك، ما يغرس الحماس لدى الطفل للقيام بالعمل المطلوب منه، مع تشجيعه وتحفيزه بالمكافآت.

اجلسي وتحاوري معه

تحاوري مع طفلك ولا تسخري منه
  1. يجب عقد لقاء عائلي مع الطفل لمعرفة أسباب إهماله؛ لأن الأطفال في معظم الأوقات لا يعرفون ماذا يفعلون، وإدراك الإجابة تعلمهم التعود تدريجياً على التنظيم.
إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-40265159

    2022-09-21 17:43:00

    ٠جطططج😜طجطجطج٠ططججطججطططط طط ججطجطجطج ط٠جججططط جط جطط ج٠ج ط٠طججط ططجج٠👭ط٠٠ططط

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن