البتول

30 145

متابعة

قام جاد وفات عالمطبخ وحط الركوة عالغاز وهو عم يحكي جاد : ما بعرف امبارح ليش كترت حكي .. بتعرفي مع انو ما بعرف عنك شي ولا حتى اسمك بس انتي صرتي تعرفي عني شغلات ما حدا بيعرفهن بس ان شاء الله تكوني عنجد فاعلة خير وما تسببيلي وجع راس .. هلأ انا حاسك طيبة كتير .. برتاح بالحديث معك يمكن لان باخد حريتي وما بحس بأي قيود ضل يحكي وما كان يسمع صوت غزل بنوب جاد : انتي بعدك هون يا فاعلة الخير ؟ كمان ما جاوبتو .. صب فنجانين القهوة وحمل الصينية و طلع عالصالة : شو اختفيتي ؟ اجاكي عمل خير بمكان تاني هههههههههه كان عم يضحك لما وصل عالصالة .. و شاف شي خلاه يوقف حكي .. ويفتح عيونو على وسعهن ويجمد بأرضو جاد : مين انتي !! #فاعلة_خير_بقلم_مال_الشام الجزء السابع غزل : هي انا جاد : انتي نفسك هديك ؟ غزل : لك مين هديك ؟ انا وهديك واحد .. يعني ما في تنين جاد : يعني ما في الي كلها بتلبس اسود ؟ غزل : هئة .. هي انا قرب جاد و حط الصينية من ايدو .. غزل صبيه ناعمة كتير .. بياضها صافي وجذاب و خدودها مفتح عليهن ورد جوري .. عيونا وساع كتير و رموشها طوال ومتشابكين بطريقه فاتنة غزل بخجل : لك شبك ؟ ليه هيك عم تطلع علي ؟ جاد : هلأ .. انتي .. غزل : لك ايه انا جاد : وانا امبارح عم اعطيكي محاضرة دعم نفسي انو الجمال مو كل شي بالحياة .. طلعتي ماخده جمال الحياة كلو وحاطيتو بجيبتك الصغيرة غزل : مو لهل درجة قعد جاد ولسه عيونو معلقة فيها غزل : انا حبيت انهي هالمسرحية هي .. انت عنجد طلعت اد كلمتك وتركت دارين .. وعرفت عنك شغلات كتيرة خلتني غير رأيي فيك هلأ ما بدي منك شي .. ولا انت الك شي عندي .. مسكت غزل الملاية والكفات السود و حطتهن بأيد جاد غزل : وهدول خليهن ذكرى مني الك مشان ما تنسى انو دايماً شو ما تعمل رح يطلعلك بحياتك فاعل خير يمنعك تئذي حدا .. يلا سلام مشيت غزل وهي مبتسمة ومبسوطة برد فعل جاد الي لهلأ مصدوم فيها .. جاد : لحظة استني غزل بصوت واطي مع ابتسامة : يااااي .. غيرت ملامحها بشكل جدي والتفتت عليه : نعم ؟ جاد : انا .. يعني غزل : شو ؟ جاد : بصراحة .. انا حابب نتواصل .. ما بدي تفلي هيك غزل عم تتمئلس : ( يا صباح المشاكل .. يا صباح السواد .. يا صباح فاعلين الخير ) عفواً استاز جاد ؟ حدد موقفك جاد : لا .. انا .. هههه قام من مطرحو و حط ايدو على شعراتو : هلأ الوضع اختلف تماماً غزل : شو الي اختلف ؟ عجبتك وبدك تتسلى ؟ جاد : خليني ئلك شغلة .. انا ما كزبت عليكي بأي حرف .. امبارح التلك انا بعمري ما عرضت حالي على بنت .. بس الي بتعرض حالها علي ما بوفرها غزل : شو يعني ؟ جاد : يعني صدقاً ما بدي منك اي شي سيء .. انا اديه مرق علي بنات .. بس متلك ما مرق علي .. كنير كتير حابب نضل على تواصل غزل : طيب .. رح فكر جاد : ماشي .. قام جاب ورقه وكتب عليها رقمو واعطاها ياها جاد : رقمي عندك .. بانتظار اتصالك انا .. طلعت غزل و سكر جاد الباب وراها وقفت عالباب وتنهدت وصارت تضحك : يس يس يس … عجبتوووووووووووو ففجأة انفتح الباب وراها جاد : عجبتيني كتير والله لدرجة عم اتطلع عليكي من العين الساحرة غزل احمرو خدودها و دابت من الخجل ورجعت حكيت بنعومة :سوري .. بي باي ونزلت عالدرج كرفته وجاد عم يضحك هداك اليوم كان بداية جديدة لحياة غزل .. و جاد بلشت تتواصل معو عالموبايل ويحكو بكل شي ويتناقشو .. حكتلو انو اسمها غزل بس ما عرفتو هي بنت مين او وين ساكنة يسهرو لوش الصبح عم يحكو عن طريق الرسائل عالجوال .. والصبح يمرق يشوفها ويشربو قهوة سوا قبل ما يروح كل واحد على دوامو بلش جاد يحكيلها اكتر واكتر عن حياتو .. علاقة جاد وغزل كانت شي بيشبه السحر .. علاقة بين الحب و الصداقة بين الأخوة و الأبوة والأمومة .. شي ضايع بين كل هالمفاهيم .. كل واحد يشوف بعيون التاني نظرة ما يعرف يفسرها بنوب بس غزل كانت خايفه كتير يتطور الموضوع لحب علني و جاد كان ملتزم بحكيو انو ما رح يزعجها ابداً جاد : هلأ عنجد ما بدي شي نهار تجي معي عرفك على اختي ريم ؟ غزل : لا مستحيل .. شو مروحني .. بس ليش حصراً على اختك ريم ؟ جاد : ريم هي الغالية .. حبيبتي و روح البي .. انا عندي اخين تنين واخت من مرت ابي اخواني الشباب انا وياهن مو صحبه بنوب .. بس ريم هي احلى شي بحياتي غزل : الله يخليكن لبعض رن موبايل جاد .. اتطلع عالرقم ورجع حطو عالطاولة غزل رفعت حواجبها : ليش ما رديت ؟ جاد : هي مها غزل : مهااااااا مها ؟؟ جاد وهو عم يشرب قهوتو : ايه مها مها غزل : لك مو تجوزت ؟ جاد : هههه ما الزك انتي .. ليش مين قلك كل وحده بتتجوز بتكون مخلصة بالكامل لزوجها ؟ في صبايا بس تجوزو بكرسو مشاعرهم للزوج وبس وفي صبايا مشاعرهم متاحة للجميع .. عندك مها مثال غزل : ياااخ مو معقول .. طيب وانت عم تحكي معا ؟ما قلتلي انو لسه بتحبا ؟ جاد : لا لا عفواً تاني مره انتبهي انا شو بحكي .. انا قلت انو لليوم ما قدرت حب غيرها بس ما قلت انو لليوم بحبها غزل : طيب يمكن كرمال تقدر تحب غيرها لازم تواجها بخيانتها وتحط على عينها .. و وقتا بتتحرر من هالعلاقة .. مو ؟ ابتسم جاد ابتسام صافية واتطلع بغزل وعيونو لمعو : يا بنت انتي كيف هيك عمرك 18 ؟ اوقات بحسك بنت 8 سنين و اوقات شي 48 قليل عليكي غزل بدلع : المهم تحافظ عال8 لو سمحت ضلت علاقتهم يوم عن يوم عم تتطور .. وحب جاد بقلب غزل عم يكبر بشكل فظيع .. صار جزء مهم من حياتها لوقت ما بيوم من الأيام كالعاده كانت عم تحاول تجرجر قانتة بالحكي لتعرف اخبار عن جاد وازا عم يلعب بديلو من وراها غزل : دخيلك هاد الي اسمو جاد بعد تعرض لبنات الشركة ؟ قانتة : يوووووه منيح زكرتيني كنت رح انسى قلك .. كأنو هو ومنى رجعو لبعض بس سمعت غزل هالحكي قلب وشها الوان و حست قلبها وقف للحظة غزلة : كيف ؟ شو ؟ قانتة : شو ؟ غزل : منى ؟ قانتة : لك ايه .. اتصلت علي امبارح و قالتلي انو امورها عم تتحسن و قالتلي خبر دارين انو هي و جاد رجعو لبعض غزل : لك مستحيل قانتة : ليش ؟

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح
‎أدوات الأم والطفل
‎معلومات اليوم الأكثر شعبية للأم والطفل

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن