كيف أساعد طفلي على اكتساب عادات غذائية صحية؟

تناول الطعام الصحي عادة تستمر مدى الحياة. يمكنك تشجيع هذه العادة الصحية لدى طفل ك عندما يبدأ بتناول طعامه الأول في عمر الستة أشهر.

دعي طفلك يكون دليلك عندما يتعلق الأمر بكمية الطعام التي يحتاج إليها في الوجبة الواحدة. سيرغب بالأكل أكثر في بعض الأيام مقارنة بغيرها لأن مستوى شهيته يتغير. وسيتوقف عندما يأخذ كفايته. إذا حاولت أن تعطيه الكثير من الأكل، فربما ينفر من تجريب الأطعمة الأخرى. كما أن إعطاءه المزيد من الطعام بعد الشبع قد يشجعه على الإفراط في الأكل عندما ي كب ر.

احرصي على أن تكون أطعمة طفلك غنية بالمغذيات. فهو يحتاج إليها لتمنحه الطاقة وتساعده على النمو. اختاري مزيجاً من الأطعمة ضمن المجموعات الغذائية الرئيسية الأربع:

  • الفواكه والخضروات
  • الخبز، والأرز، والبطاطس أي البطاطا، والمعكرونة
  • الألبان ومنتجاتها
  • اللحوم، والأسماك، والبيض، والفاصولياء.

من الأفضل عدم تحلية طعام طفلك بالسكر أو العسل. ولا تضيفي إليه الملح لأن كليتيه لا تستطيعان التعامل مع الكثير من الملح.

إذا قدمت له مجموعة واسعة من الأطعمة ذات نكهات وقوام مختلف في مرحلة مبكرة من عمره، فيُحتمل أكثر أن يستمتع بنظام غذائي متنوع لاحقاً من حياته.

قد يظهر طفلك بعض تعابير الوجه السلبية عندما يجرّب طعاماً جديداً. ولا يعني ذلك بالضرورة أنه لا يعجبه. ربما تفاجأ فقط بنكهته أو ملمسه.

إذا رفض طعاماً ما، فحاولي إعادة تقديمه في يوم آخر. ضعي في اعتبارك أن طفلك قد يحتاج إلى تذوق الطعام ما يصل إلى 8 مرات قبل أن يتقبله تماماً. اصبري وكوني إيجابية معه وأنت تحاولين إدخال طعام جديد. يمكن تفهّم رغبته في تجريب الطعام عدة مرات قبل أن يتأكد من أنه يريده.

في أوقات الوجبات اسمحي له باستكشاف طعامه حتى وأنت تُطعمينه بالملعقة. حاولي أن تقدمي له أطعمة على شكل أصابع، مثل عيدان الجزر الطرية أو شرائح الكمثرى المقشرة ليمضغها. يعطيه ذلك فرصة لتجريب أطعمة ذات قوام مختلف. كما يساعده على زيادة ثقته بنفسه في أوقات الوجبات وانخراطه في تناول طعامه بنفسه.

يتعلم الأطفال من خلال التقليد. لذا، أشركي طفلك في وجباتك ودعيه يجلس معك إلى الطاولة. حاولي أن تأكلي شيئاً عندما يأكل طفلك ليستطيع رؤيتك تستمتعين بطعامك. يمكنك أن تكوني قدوة له من خلال الانغماس في نفس الأشياء التي يستمتع بها، مثل أصابع الجزر المسلوقة الطرية. عندما يبلغ حوالي تسعة أشهر، ابدئي بمشاركته المزيد من الأطعمة التي تتناولينها.

ساعدي طفلك على تكوين علاقة إيجابية مع الطعام. حاولي عدم استخدام الطعام كرشوة أو مكافأة. بدل ذلك، امنحيه الكثير من الأحضان والقبلات والاهتمام.

يعتبر الماء أفضل مشروب لطفلك، وكذلك حليب ه المعتاد. يمكنك أن تعطيه عصير الفاكهة أو الخضار المخفّف مع وجباته مع أنه لا يحتاج إليه بالضرورة.

إذا كنت تعطين طفلك عصير الفاكهة أو الخضار، فخفّفيه كثيراً باستخدام جزء واحد على الأقل من العصير مقابل 10 أجزاء من الماء. أعطيه عصير الفاكهة المخفّف في أوقات الوجبات فقط. يساعد ذلك على حماية أ سن انه من الأحماض والسكر في العصير.

المصدر:babycenter


إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • 0um Doha Oum Noha

    2019-07-26 07:27:36

    تم

  • امـلي بالله يكفيني

    2019-05-16 18:01:12

    السلام عليكم اني ابني كلش وكح عمره3 سنوات يغني شفي ويضرب اولاد قرايبنه. مايلعب معاهم شنو اسوي

  • Marwa Moustafa Fathalla

    2019-03-17 17:43:55

    جربى الجوافه برضوا اسلقيها بعد ما تقشريها وتشيلى البذر واهرسيها حلوه قوى وبعد كدا أهرسى موزه من غير سلقها واخلطى بعد كدا موز وجوافه مره ومره جوافه وتفاح

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 135 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن