ما هو الوحام ومتى يبدأ

وحام ال حمل

يُعرف الوحام على أنّه رغبة الحامل الشديدة واشتهاؤها لتناول أنواع مُعيّنة ومُحدّدة من المواد الغذائيّة، أو الرّغبة في تناول مواد غير غذائية، أو ذات قيمة غذائية قليلة، فقد تتحوّل شهيّة بعض النساء أثناء الحمل إلى أكل اللحوم على الرّغم من أنّها نباتية بطبعها المعتاد قبل الحمل، بينما تصبح أُخريات من النباتيّات أثناء الحمل على غير عادتها في السابق، والبعض الآخر يبدأ باشتهاء ما لا يؤكل من الأطعمة أثاء فترة الحمل، كاشتهاء الطين مثلاً. ولح سن الحظ لا يعتبر الوحام تجاه المواد غير الغذائية شائعاً جداً بين النساء الحوامل، وفي الوقت نفسه، فهو أمر لا يُقتصر على النساء الحوامل فقط، فحسب ما ورد عن الجمعيّة الأمريكيّة للحمل فإن الأطفال هم من الفئات المُعرّضة لاشتهاء ما لا يؤكل من غير الأطعمة، بل إنّهم أكثر عرضةً للإصابة به من النساء الحوامل.

السبب الحقيقي وراء الشعور بالوحام

أثناء فترة الحمل غير معروف حتى الآن، لكنه شعور حقيقي وموجود عند النساء الحوامل، وقد يكون ناتجاً عن التغيرات الفسيولوجية والهرمونية والنفسية التي تحدث في فترة الحمل، وحسب ما ورد عن المجلة التابعة لجمعية التغذية الأمريكية قد يرتبط الوحام بوجود نقص في مستوى الحديد في جسم الأم ال حامل ، بينما يرى باحثون آخرون أنّ هذا الشعور ما هو إلا وسيلة يتبعها الجسم بصورة لا إرادية للحصول على ما ينقصه من الفيتامينات والمعادن، والتي لم يحصل عليها من الأطعمة التي تتناولها الأم الحامل، على سبيل المثال رغبة الحامل الشّديدة لشرب ال حليب ، قد يكون ناتج عن نقصٍ في معدن الكالسيوم يُعانيه جسمها، بينما الرّغبة العارمة بتناول الفواكه وخصوصاً الحمضيّات قد يرتبط بوجود نقصٍ في مستوى فيتامين ج في الجسم، وكذلك فيما يخصّ الطين فهو يحتوي على العديد من المعادن بكميات وافرة؛ كالكالسيوم، والحديد، والنحاس، والمغنيسيوم، وجميعها معادن ضروريّة للحامل و جنين ها، لذلك قد تشتهي الأم الحامل تناول الطين لأن جسمها بحاجة ماسّة لهذه العناصر الغذائية، من جهة أخرى قد يرتبط وحام الحمل بوجود مرض جسديّ أو نفسي لدى الأم الحامل.


تأثير الوحام على الجنين

يعد تناول الحامل لمواد غير ضارة بالمجمل، وإن كانت غير غذائية، أمراً لا يدعو للقلق؛ كتناولها للثلج مثلاً، لكن ما يثير الخوف حول وحام الحمل هو تناول الحامل لمواد ضارة أو تحتوي على مكونات سامة تضرّ الأم والجنين، فهذا قد يؤدي إلى أعراض جانبية ومضاعفات متعددة تختلف باختلاف المواد التي يتم تناولها، ومنها الإصابة بالإمساك، وحدوث تشنجات معوية، والشعور بالألم، أو الإصابة بالتسمم، أو التهاب ناجم عن طفيليات أو ميكروبات موجودة في هذه المواد كما يحدث عند تناول التراب والطين، من ناحية أخرى فإنّ تناول الحامل لمواد غير غذائية قد يؤثر على تناولها للأطعمة الصحية والغذائية التي يحتاجها الجسم، وبما أنّ الوحام قد يرتبط بنقص بعض المعادن والفيتامينات في الجسم فهو قد يعني أنّ الجنين لا يحصل على كفايته من العناصر الضروريّة لتطوّره ونموه.

كيفية التعامل مع وحام الحمل

الوحم عارض طبيعى جداً وخصوصاً فى أثناء الحمل، ولكنه ليس شرط أساسى، فالمرأة التى لا ت شعر بالوحم لا يعنى ذلك أن حملها غير صحى بالضرورة، فالوحم عرض شائع ولكنه ليس عام، ليس كل وحم يكون مضر أو سىء للجسم، هناك إشارات بأن الوحم هو وسيلة الجسم للتعبير عن نقص عناصر غذائية معينة، على سبيل المثال، اشتهاء ساندويتش زبدة الفول السودانى قد يعنى حاجة الجسم للبروتين.

قبل الاستسلام للوحم، حاولى التعرف على العناصر الغذائية الهامة التى قد تنقصك، مثل البروتين، والكربوهيدرات، والحديد.. إلخ، بحيث يمكنك عزل العناصر الغذائية الصحية فى الوحم الذى تشعرين به.

  • اشتهاء الأجبان ومنتجات الألبان يكون وسيلة الجسم للإشارة إلى أنه بحاجة لمزيد من الكالسيوم.  
  • الرغبة المفاجئة فى تناول الدجاج أو اللحم قد يكون دليلاً على أن الجسم فى حاجة إلى المزيد من البروتين.
  • حاولى دمج المواد الغذائية المتنوعة فى نظامك الغذائى بطريقة صحية، بدلاً من ساندويتش زبدة الفول السوداني والمربى، تناولى ساندويتش زبدة الفول السوداني والعسل وعصير الموز.

ابتكرى خيارات طعام صحية

  • اختارى الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة التى يمكن أن تكون بديلاً عما تشتهينه فى وقتها، ممكن أن يكون الزبادى منزوع ال دسم بديل جيد للآيس كريم، القليل من الجبن على ساندويتش الرومى المدخن قد ي كب ح رغبتك فى البطاطس المحمرة مع الجبن، هذه الطريقة قد لا تخلصك على الدوام من اشتهائك للأطعمة غير الصحية، ولكنها تصلح لذلك فى معظم الأوقات، بهذه الطريقة يكون نظامك صحى معظم الوقت، مما يعطيكِ الفرصة لقليل من التساهل فى تناول بعض الأطعمة غير الصحية.
  • تفهمى أن التغيير فى الهرمونات يمكن له أن يغير مذاق الأطعمة، الأطعمة التى لم تكن أبداً على قائمة الطعام المفضل لديكِ، يمكنها الآن أن تكون المفضلة لديك فترة طويلة. إذا كنتِ تشتهين شىء مالح، حاولى تناول بعض المكسرات المملحة بدلا من تناول كيس شيبس.
  • يمكنك استبدال اشتهائك لتارت الفاكهة ببعض الفاكهة الطازجة كخيار صحى لا يزال يسمح لك بالحصول على السكر الذى تريدنه، دون تناول السعرات الحرارية الزائدة.

teflylife

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • 💒🌹أم أولادي🌹 💒

    2019-08-21 12:30:48

    شو ها الصور يااللي بتقرف 😡🙈

  • زائر-46955090

    2019-07-03 04:35:31

    شـنو هہ‏‏آيـﮯ آتآ تآآ

  • ELZOHBIE ZOHBIE

    2019-05-30 03:27:28

    فعلا انا متلك وحتى استمريت للشهر ٦ بس كان اخف من الشهور الاولى

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 310 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن