ربما على ماما أن تستمع لي !

أنس طفل صغير جدا في سن واته الأولي ..

ضئيل الحجم ويحب اللعب كثيراً

يحب إكتشاف كل ما حوله ،


وهذا يجعل من ماما قلقة طوال الوقت .

فأنس على سبيل المثال يريد أن يصبح رائد فضاءورحالولاعب كرة سلة ومدافع عن الحقوق ..

وماما تريد من أنس أن يغسل أسنانه ويلتهم فطوره وغذائه وعشاءه والوجبات ال صغير ة التى تعدها له بين كل وجبة أساسية وبالتأكيد أن تكون يداه وقدماه و ملابس ه نظيفة .!

وهذا يثير حنق أنس .. ويغضب ماما كثيراً .!

فأنس لا يؤمن مثلا أن تفاحة الظهيرة ستصنع منه رائد فضاء

ولا غسيل أسنان الصباح وقبل النوم سيجعل منه مدافعا عن الحقوق .!

وبالتأكيد الأيدي النظيفة لن تجعل منه لاعب كرة سلة ماهر ..

وفي مثل هذه الأوقات ي شعر أنس بالوحدة .



والحزن أيضاً .. فهو لا يفهم ماما .!

وماما تبقي بحجرتها غاضبة منه لآنه لم يلتزم بواجباته اليومية ..






فينام أنس ليلا وماما لم تحدثه ..
وتنام ماما ليلا وهي تشتكي لبابا من تصرفات أنس طوال النهار وأنه طفل عنيد ......

وفي أحلامه يري أنسماما تشاركه في كل تطلعاته كي يصبح كل ما يريد ..



وعندما يستيقظ يكون أنس نسي أن ماما كانت غاضبة جداً البارحة ويذهب لمدرسته ومعه طعامه وتفاحته وأحلامه ..


وفي المدرسة تخبر المعلمة أنس أن عليه أن يخبرها عن أحلامه برسومات





فيبدأ أنس برسم نفسه كرائد فضاء ولاعب كرة سلة وغيرها من الأحلام .. وتظهر في الصورة فتاة .. فتسأل المعلمة أنس من هذه ؟


يخبرها أنها ماما تشجعني في كل بطولاتي ..

تشجع المعلمة أنس وتثني عليه .. ويعود أنس للبيت سعيداً لكن ماما تغضب جداً .. فأنس لم يلتهم فطوره .. لم يحافظ على نظافة يديه .. وتنزعج ماما جداً وتوبخه ..

فيغضب أنس ويبكي بشدة ..ويذهب لحجرته ..




في حين ماما تقف حزينة لا تفهم لماذا لا يصغي أنس لأبسط الأمور .. تتأمل حقيبته التى ألقاها خلفه وتغضب أكثر لآنه مهمل .. تفتح الحقيبة كي تري واجباته فتري الرسومات الصغيرة وهي بها ..




تندهش ماما جداً وتذهب لغرفته وتسأله ..

يخبرها أنس للمرة الأولي عن أنه سيكون رائد فضاء ولاعب كرة سلة ومدافع عن حقوق الضعفاء وفي المستقبل سيخلق قانونا يمنع إلتهام التفاح ..


تندهش ماما من أحلام أنس وكيف هو طفل مبدع ومفكر .. ويدهشها أكثر أنه يكره التفاح بهذه الطريقة .. فتسأل نفسها للحظة هل هي سألته أبدا ماذا يحب ؟

تفكر ماما أنه من المفترض أن تسأله عن ما يحب ..
تضم ماماأنس وتحدثه عن أحلامه وتقرر معه أنها ستشتري له قصة غداً عن الفضاء ..

يفرح أنس جداً وهو يستمع لماما وهي تخبره عن العالم الواسع الذي بالخارج ينتظره كي ي كب ر ويصبح عظيم .



وتحدثه عن نيوتن وكيف أن تفاحة جعلته يكتشف قانون الجاذبية .. يتحمس جداً أنس ليسمع قصة العم نيوتن وماما تقشر له التفاحة وهو يلتهمها في شغف .

وفي هذا اليوم نام أنس وماما سعداء .


الكاتب : جومانا حمدي

طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-31884599

    2019-05-23 22:52:59

    روعه جميل

  • زائر-44944211

    2018-07-09 13:30:29

    جدا رائع

  • زائر-35184639

    2018-07-01 23:59:13

    روعة ومن القصص نعتبر

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 120 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن