كل هذا العند مع طفلي

ايه العند دا يا حبيبي ؟ إنت صعيدي ؟

من أين يأتي بكل هذا العند ؟ هل يستورده من الخارج ؟ هل هناك جهات تموله ؟ هل أباه مشترك في هذه المؤامرة علي ؟  

كلها اسئلة مشروعة ولا نستبعد أبداً أيا منها    ، أعلم أنكِ تطرحيها يوميا على نفسك وأنتِ تتأملين طفل ك ال صغير يعاند في أبسط الأمور .. لا يريد تناول طعامه لا يريد النوم لا يريد الإستحمام إلخ إلخ ..


للأسف عزيزتي هذه هي المرحلة الأصعب " كذب بيين فكل ما هو قادم صعب !  "  لكنكِ ستقنعين نفسك وأنا معكِ أن هذه هي المرحلة الأصعب .  


كيف تتعاملين مع طفل عنيد يصر كل الأصرار على أشياء من وجهة نظرك هي مضرة لكن من وجهة نظره هي الهابي لاند .!  

هذه هي اللحظة الفارقة عزيزتي التى يجب أن تتدركِ فيها أن طفلك في عامه الأول أو الثاني بدأ يكون شخصيته المستقلة التى ستتضح معالمها مع الوقت وبالتالي لم يعد هذا الصغير مسلوب الإرادة الذي كان منذُ عدة أشهر لا يعرف سواكِ .. لقد كب ر الآن وأصبح يعرف كل المصائب المؤذية ويعاند ويستميت كي يفعلها .

أعلم أنكِ تفهمين أنه كبر لكن ما أحتاجه هنا هو الإدراك والإدراك مرحلة أعلي من الفهم .

لذلك حين نفكر في تعديل سلوك أطفالنا العنيد علينا أولا أن ندرك ما هي اسباب العند هنا ونعالجها .

فالعند ليس بالضرورة أن يكون سلوكي في حد ذاته .. قد يكون العند في شكل اللغة التى يحاول طفلك بها توصيل اعتراضه أو استياءه . لذا عليكِ أن تفكري طفلي يبكي بدون سبب لعل هناك ألم به .. لا يريد أن ينام لآن شيء يقلقه ربما ، يرفض الاستحمام ربما لانه يخاف من شيء لا نعرفه .!

لذلك تحدثي معه دوما وحاولي أن تجدي لغة حوار بينك وبينه فبدونها يستحيل أن تصلي مع طفلك إلي علاج للمشكلة وقد يحوله الضرب والصراخ إلي طفل أشد عند وربما يصبح عنيف .


هناك بعض الخطوات التى سن نبه عليها تاليا لإتباعها مع الطفل العنيد .

  • لا تصرخي بوجهه فهذا سيزيد من العند .
  • اعطيه فرصة ليعبر عن وجهة نظره دوما فربما هو يلجأ للعند والصراخ معكِ لآنه يعرف أن هذه الطريقة الوحيدة للتواصل حين فشلت طُرقه الآخري .
  • الأطفال اذكياء اذا استجبتي لطلباته في أول مرة بادر بالعند معكِ والصراخ سيعيد الأمر معكِ للأبد .
  • عليكِ أن تدركِ جيداً أن الطفل مثل الاسفنجة من السهل جداً أن يكتسب العادات السيئة ويمتصها فانتبهي لتصرفاتك أمامه .
  • لا ترفضي أمر له دون إبداء أسباب وإيضاح الأمر له حتى وإن ظهر أمامك صغير فهو وقتها سيدرك أنا ماما مهتمة .
  • تفهمي نوبات غضبه واتركيه حتى ينتهي منها – بعد التأكد أنه آمن – ثم تحدثي معه بهدوء عن أن تصرفاته غير مقبولة وعليه أن يجرب أن يتحدث بدلا عن الصراخ .
  • أعلمي جيداً أن طفلك إنعكاس لكِ فإن كان يصرخ فهذا لآنكِ ربما تصرخين به – يعاند هذا لآنه لم يجد منكِ إهتمام كافي .
  • لا تعديه بشيء ولا تنفذيه فهذا سيقلل من ثقته بكِ ويزيد من عِنده معكِ.
  • اسمحي له بتفريغ طاقته فهذا طفل عزيزتي وليس دمية ! هو بحاجة للعب والحركة وإلا هذا سي ولد عنده كبت ورغبة في التدمير ويتحول العِند إلي سلوك يحتاج لتدخل علاجي نفسي .
  • لا تكوني له أنتِ أو والده قدوة سيئة فكما كلنا مسبقا طفلك يعكسك تماما .
  • لا تدلليه زائد عن اللزوم بل كوني معتدلة فالتدليل الزائد يولد العِند عند أول طلب سيتم رفضه .

وفي النهاية عليكِ أن تدركِ أن خطوة إنجاب طفل ليست سهلة لذلك هناك مسئولية كبيرة في تربيته وعليكِ أن تتحلي معها بالصبر لتخلقي فيه روح الصبر والأخلاق الطيبة .


الكاتب : جومانا حمدي

طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • Hasnaà

    2019-08-04 15:56:24

    أنا حامل و أحاول أهددي نفسي من هلا عشان يكون البيبي هادي و فعلا صرت كثير هادية و صرت بعد على كلشي بدو يعصبني

  • Bonbonaya Lola

    2019-06-24 01:57:19

    وانا عندي نفس المشكله

  • أم محمد وتيا

    2019-04-27 00:00:07

    وانا نفسك والله عندي توأم بنت وصبي عمرهم سنة وشهر وشوي مجننيني والله انا لو ما اهلي ماكنت كيف حعرف اتعامل معاهم والله

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 107 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن