تأثير الحمل على رغبة الجنس عند الزوج

إنه يخونني أنا متأكدة من هذا ..!  

أعلم عزيزتي أنه بالتأكيد في فترة حمل ك الأولي قد تكون تغييرات جسمك الهرمونية لها تأثير جبار على حالتك المزاجية والصحية .. وتمر لحظات تشكين فيها بجدوي كل هذا ويزيد العبث من حولك أن ت شعر ي أن كل ما حولك تغيير وحتى ملامحك .. وتحتاجين للدعم والأحتواء من الشريك فتجديه بعيد عنك وتشعرين بالخوف والإنعزال وتطاردك الوساوس والقلق .


وأنا هنا لأقول لكِ هوني على نفسك عزيزتي .. فاليس بالضرورة ما يبعده عنكِ هو أنه لم يعد يرغب بكِ أو أنكِ لم تعودي جميلة بسبب الحمل أو وجود إمرأة آخري بالتأكيد ..

في الواقع الرجال يتأثرون مثلنا تماما نفسيا مثلنا عزيزتي .. ويصيبهم القلق بل وهناك مرض نفسي شهير يتعرض له نسبة كب يرة من الرجال ألا وهو مرض الـ"كوفاد" أو ما يسمى مرض حمل الرجال أو الحمل التعاطفي.


إنّه عبارة عن اضطرابات نفسية – جسدية تظهر لدى بعض الآباء المستقبليين خلال حمل زوجاتهم. وتشمل هذه الأعراض جميع الاضطرابات الجسديّة التي تعاني منها المرأة الحامل خلال الأشهر التسعة من الحمل مثل: المشاكل في الجهاز الهضمي، الأرق، النّهم، أو على العكس القيء وفقدان الشهيّة، ازدياد الوزن، الإسهال أو الإمساك، الصداع، آلام في الظهر، أعراض الشري الارتيكاريا، ... ويظهر حتى لدى البعض ارتفاع في معدل البرولاكتين (هرمون ال رضاعة )، بينما يشهد معدّل التيستوستيرون لديهم (هرمون الذكورة) انخفاضاً حاداً!

ويشعر وقتها الشريك بالحيرة والتعب والقلق النفسي وبالطبع ليس واضح هذا المرض للعامة ويحتاج لتشخيص طبي ...

وأيضا هناك ما يحدث في الثلاث الشهور الأخيرة من حملك حيث أنتِ في هذه الفترة تحتاجين لكل الدعم والحب والعاطفة وهو يمر بقلق نفسي بشع وبالتالي يؤثر على رغبته وتفتر العلاقة الجسدية تماما ..

ويكون هذا نتيجة عدة عوامل نفسية منها قلقه على حملك وقلقه على كونه أب مستقبلي قد اقترب وقت مسؤليته ، إلي جوانب العوامل الجسدية لديكِ وإنتفاخ بطنك و نمو الجنين بشكل واضح مما يشعره بالخوف من إيذائك أو إيذاء ال جنين ..

وما يزيد الطين بلة أيضا لو عدنا للجانب النفسي هو الطريقة التى تربي عليها الأب وتقديس الأم المتوارث لدي الشعوب خاصة الأبناء من الرجال .. فزوجك عزيزتي كان طفل أيضا في يوم من الأيام يحب أمه ويقدسها .. ورؤيته لكِ في نفس الموقف تسبب له إرتباك بين قدسيتك كأم ومحبته لكِ كزوجة ..

وفي النهاية الحل الوحيد في كل هذه المراحل الصعبة هو المصارحة .. عليكِ أن تصارحيه ويصارحك بأفكاره ..

فأب وأم لا يصارحان بعضهما البعض بالتأكيد سيؤثر هذا على سعادتهم للأبد .

الكاتب : جومانا حمدي

طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • أم يحيى

    2019-08-04 20:36:06

    yahya

  • أم يحيى

    2019-08-04 20:35:20

    y

  • أم يحيى

    2019-08-04 20:34:53

    h

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 181 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن