مخاوف صغيرة

طفل ي يخاف كثيراً ! ولا يستطيع البُعد عني للحظة .!

أهلا عزيزتي    .. كأم حديثة رزقتي بطفل بدأ في سن واته الأولي وقررتي أنه هذا الوقت المناسب ليبدأ في الذهاب إلي الحضانة أو يلعب مع  أقرانه بنفس السن ؟  لكنكِ تلاحظين أنه يرفض ويخاف وينزعج كثيراً لو إبتعدتي عنه في هذه المرحلة وهذا بدوره يزيد الحِمل عليكِ من مسؤليات ويقلقك عن مدي إندماج طفلك ؟


كل هذه مخاوف واردة يحق لكِ الشعور بها لآنه دوما ما لانفهمه يخفينا .!

وهذا بالضبط عزيزتي حل اللغز . فطفلك مثلك تماما وإنعكاس لكِ يخاف مما تخافين إذا أنتِ نقلتي له عدوي الخوف . ويقلقه أشياء كثيرة ولد يه إزعاجاته ال صغير ة .


أعلم أن هذا يبدو غريب عليكِ تماما وتتساءلين كيف ل طفل صغير ليس لديه ما يكفي من الإدراك أن يصيبه قلق ومخاوف ؟

كما تحدثنا سابقا أن الطفل إنعكاس لعائلته فهذا جزء من التكوين الذي تساهمين به في حياته سواء أنتِ أو والده . بقصد أو بغير .

لذلك لا تتعجبي إن قولنا أن لدي طفلك مخاوف صغيرة والتى هي هنا صغيرة مقارنة بكِ لكنها قد تحتل عالمه كله ..


سنحاول معكِ أن نفكر في طريقة لإحتواء تلك المخاوف واعطاءه الفرصة كي يصبح شخصية مستقلة وليس معتمدا عليكِ طوال الوقت .


في البداية عليكِ عزيزتي أن تسيطري أمامه عن مخاوفك الشخصية . أقصد هنا المخاوف اليومية البسيطة مثل إنه يلعب في المقعد فتصرخين به أن يحترس .! عليكِ في هذه اللحظة التفكير في مدي الخطورة وإذا الأمر خطير قليلاً قومي بإبعاده بهدوء وابعدي الأداة التى تقلقك .

دعيه يكتشف ويلعب ويتسخ ولا توبخيه إذا فعل شيء يبدو لكِ خاطيء كاللعب بالكرة بالقرب من المياة مثلا أو جرح قدمه جرح سطحي ، طببي الجرح وتحدثي معه بهدوء أنه يمكنه أن يحتذر في المرات القادمة كي لا يتأذي .!

إذا كان يخاف من الأغراب أجلسي معه وتحدثي معهم " في حالة أن الأغراب أقاربك مثلا " وحاولي أن تفهمي ما يزعجه هل هي الزحمة ؟ الصوت العالي ؟ وقللي من هذه الأعراض حتى يستطيع مجارتها . بمعني لا تجعلي الزيارات الأولي مزدحمة إذا بدا أنه ينزعج من الزحام ثم زيدي العدد بالتدريج ..

عززي من ثقته بنفسه دوما : دوما رددي على مسامعه / مسامعها كلام التشجيع والاستحسان لسلوكه وأنه يمكنه إنجاز بعض المهام البسيطة معكِ كي يستعيد ثقته بنفسه .

ودوما ركزي على السلوك الجيد الذي يقوم به ولو كان بسيط ولا تجبريه على مجالسة أو ممارسة أي لعبة رغما عنه أو تقبيل أي شخص أو احتضانه .. دوما ذكريه بكلامك وتصرفاتك أنكِ تحترمين رغباته لكنكِ ستكونين ممتنة أكثر لو بذل بعض المجهود أكثر .

إذا كان لا يحب اللعب مع أطفال أو يخاف منهم إجلسي معه أثناء اللعب معهم أو إلعبي أنتِ مع الأطفال في البداية كي يستريح لوجودك ويطمئن ..اكتسابه للعادات الجديدة واستبدال القديمة سيحتاج وقت لكن من قال إن الوقت يمكن أن يؤثر على رغبتنا في تحسين سلوكه .

والأهم أنه عليكِ أن تؤمني بقدراته حقا من داخلك وتؤمني أنه ليس معطوب كي تصلحيه بل سلوكه هو الذي يحتاج إلي تعديل ..

دُمتي أم قوية تحاول

الكاتب : جومانا حمدي

طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-41216225

    2019-09-11 09:56:46

    ط ..

  • زائر-38585557

    2019-09-11 07:14:33

    ابني متهور ميعرفش أن ممكن يضع مني ف وقت ممكن يمش ويسبيني عادي ولا يعيط اعمل اية ساعدوني

  • فطوم

    2019-04-30 23:08:24

    بنتي عمرها سنه وشهر اذا دخلت الحمام وهيه خارج مثلا في المجلس تبكي تشتي معي ماتحب تجلس لحالها

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 94 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن