أنس وتفاحة نيوتن

هذا المساء لم يكن أنس في مود سعيد !.
كان حزين قليلا ومستاء لآن أحد أصدقاءه أزعجه بالمدرسة والمعلمة طلبت من كلا منهما أن يعتذر للآخر على الطريقة السيئة التى تعاملو بها ..
أنس إستجاب لمعلمته واعتذر لكنه كان مستاء لآنه من وجهة نظره لم يخطيء .


وعند عودة أنس من المدرسة بقي بحجرته مع قطته ولا يريد الخروج ..
ماما لاحظت تقلب مزاج أنس ولكنها للأسف كانت مشغولة اليوم بشدة بأمور المنزل والترتيب ..

وأيضا زميلة لها جاءت لتشتكي من ضيق بها وماما جلست تستمع لصديقتها وتواسيها .!

لكنها في منتصف جلستها تذكرت أنها لم تستمع لآنس اليوم وهو لم يحدثها عن يومه ..


وعند رحيل الصديقة – وعلى الرغم من اجهاد ماما – اعدت  كوب من الكاكاو لأنس كما يحبه ونقرت باب عرفته نقرا خفيفا فاستجاب أنس على الفور وفتح باب غرفته ووجهه حزين ورأسه منخفض

  • ما بك أنس ؟

هز أنس رأسه في ضيق وهو يخبر ماما أن يومه قاسي وحزين وهو لا يحب معلمته لآنها لم تستمع لوجهة نظره .

ابتسمت ماما في ود وربتت على رأس ال صغير  واخبرته أنها تقدر وتتفهم كل ما ي شعر به ..
شعر أنس بالراحة قليلا وهو يحكي لماما عن أسباب ضيقه وماما تستمع له وهو يشرب الكاكاو الساخن

ثم وضع الكوب جانبا وهو يشكر ماما قائلا : ماما هل كان لدي العم نيوتن أم رائع ة مثلك ؟

ابتسمت ماما وهي تسأله " لا اعرف يا أنس لكن لماذا تسأل عنه تحديدا ؟

تحمس أنس وهو يقول " لاني مقتنع أن ماما تستمع لي وهذا يجعل مني سعيد والسعادة تجعل مني ذكي جدا أليس كذلك ماما ؟

ابتسمت ماما " نعم .. هل تحب أن أحكي لك عن نيوتن ؟

صرخ أنس في سعادة وهو يقفز عاليا وقطته تلهو بجواره " نعم ماما نعم "



حضنت ماماأنس وهي تحكي " في يوم من الأيام كان نيوتن شاب يجلس تحت شجرة ليرتاح قليلا من يوم متعب في نهار عام 1666 .

ضحك أنس على عدد أرقام ستة التى نطقتها ماما فابتسمت ماما وتابعت " وأثناء جلوسه في حديقة والده سقطت تفاحة حمراء على رأسه ولربما سببت هذه السقطة ألم له .. لآنه نظر إلي التفاحة في غضب واستياء ومسكها بقوة وقال لها " أنتِ أيتها التفاحة لِمَ تختارين رأسي لتسقطي عليها ؟ لِمَ لا تسقطي بعيدا عني وتتركيني وشأني ... هيا اسقطي هناك بعيدا .
إلا أن التفاحة التالية التى اوقظته من نومه استقرت تماما مجددا فوق رأسه .

ضحك أنس بشدة وهو يقول " التفاحات تضايق نيوتن "

ضحكت ماما وهي تتابع " هذه المرة قرر نيوتن أن يفهم لِمَ تتصرف التفاحات بهذه الطريقة ، وبدأ نيوتن بمساعدة صديقه جون دراسة السماء والقمر والنجوم ومتابعة حركة سقوط الأشياء ليخرج لنا بمعلومة مهمة جدا وجديدة وتسمي الجاذبية .


اتسعت عين أنس وماما تتابع " والتى تعني حبيبي أن الأشياء تسقط بشكل عمودي مهما حدث أي إلي أسفل دوما .

واصبح لدينا بعد سن ين قانون الجاذبية ليفيدينا في العديد من الأمور مثل أن نفهم كيف تتحرك الكوا كب والقمر والشمس "


توقفت ماما عن الحكي وهي تري أنس نائما مثل قطته وقد سقطت من يديه لعبته أرضا .


الكاتب : جومانا حمدي

طفل ي لايف

شكر خاص للرسام :محمد عبد العزيز  

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-41653537

    2019-09-07 09:47:24

    مرحبا

  • Noha Zarka

    2019-04-02 06:46:16

    القصة حلوة و مفيدة

  • زائر-31892013

    2019-03-09 17:47:43

    بظاہر 🤗😍😍🙂🙂😋😂😋😎😎😎😇😙😊😊😊☺😚😉😉😉😉😉😉😙😙😙😂😃

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 55 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن