حدود طفلي

صباح الخير عزيزاتي .. اليوم هو ميعادنا المعتاد لمقالنا عن أطفالنا ذلك الكيان العملاق العنيد جداً الذي لا نفهم أبداً لماذا يستلذ كل المصائب ويضرب بعرض الحائط كل النصح .!

ح سن ا اليوم مقالنا ليس عن العند فقد وسبق وتناولنا العند في عدة مقالات سابقة .
اليوم سنتحدث عن حدود طفل ك ..!

أعلم أنه مصطلح غريب وماذا تعني حدود طفلي تلك فأنا السبب في وجوده في الحياة كيف يكون له حدود لا يسمح لي بتعديها .!

نعم عزيزتي .. هذه هي الحقيقة التى يجب أن ندركها جميعا وهي أن أطفالنا لهم حق الأعتراض والرفض والحياة فهم مثلنا تماماً لا فضل لنا عليهم أو فضل لهم علينا !

هي ليست مباراة يجب أن يخرج أحد فينا هو الفائز على الآخر وكوني أم " أو قائم بال رعاية يعطيني الأفضلية " على العكس ! فكما اوضحت مسبقا أن أنتِ وزوجكِ من أخترتم إنجاب هذا الطفل وليس العكس .. أنتِ أختارتيه كفكرة قبل أن يوجد وساعدكِ القدر وشاء أن يأتي الطفل فمن هنا أختار من ؟


لذلك لا تتوقعي مني في هذا المقال أن أقول لكِ أنتِ حرة تماما في هذا الطفل .! بل سأقول لكِ كوني أنتِ وزوجكِ أباء على قدر مسؤلية حماية هذا الطفل واعطاءه حياة كريمة نفسياً قبل ماديا .

والسؤال هنا الذي يجب أن تطرحيه على نفسك قبل تكملة هذا المقال " هل أريد من طفلي أن يستمع لي وكفي ؟ أم أريد طفل ناضج جسديا ونفسيا بشكل صحيح ؟

هل ما يعنيكِ فقط ماذا يأكل من الشهر الثاني ؟ أم يعنيكِ أيضا كيف ينمو سليما معافي نفسيا ؟


ومن هذا المنطلق لو كانت تعنيكِ نفسية طفلك وسلامه الذهني تابعي معي .

ماذا تعني الحدود ؟ الحدود هي المساحة الآمنة التى تسمح لي بالتعامل مع الآخريين دون أن أتعرض لإيذاء نفسي أو بدني . وتسمح لي بإحترام نفسي وخصوصياتي وتجبر الآخريين على احترام خصوصياتي وحياتي دون أن أتعدي عليهم أو يعتدوا علي .!

" لكن وأنا طفلة ببيت أبي لم نسمع هذه الكلمة أبداً !

بالتأكيد عزيزتي لم تسمعي بكلمة حدود في بيت أباكِ ولم تسمعها أمكِ كما بالتأكيد لم يكن هناك أختراع الأي باد الذي تقرأين منه مقالي الآن .! فكما يتطور العلم في المجال التكنولوجي يتطور أيضا في تربية الطفل . والغريب أني سأقول لكِ أن مفهوم الحدود متواجد في الأديان منذُ قديم الزمان وقبل حتى أن ندرك هذا .! وبالضرورة عدم معرفتنا عن شيء لا يعني عدم وجوده . لذلك دوري أنا هنا لأساعدك لإدراك هذا .

الحدود تتكون عند الطفل منذُ بدء الإدراك في السنوات الأولي .. طفلي يبكي .. حسنا بدلا من الصراخ فيه كي يكف عن ال بكاء ماذا لو أعطيته مساحته لينتهي من البكاء ثم سؤاله عن ما حدث ؟

طفلي يرفض تنفيذ الأوامر وهذا يغضبني ويجعلني أضربه .!

ماذا عن محادثة طفلك عن ما تتوقعيه منه قبل إعطاءه أوامر في المطلق ثم التوقف عن ضربه واعطاءه مساحة لمناقشة لماذا يعترض على الأمر ثم الوصول إلي نقطة منتصف ترضيكِ وترضيه ؟!

طفلي يرفض الذهاب معي الي الأقارب أو مصافحة أقاربي وتقبيلهم .!

وما المشكلة هنا عزيزتي ؟ لماذا لا تسأليه لماذا تنزعج يا صغير ي من المصافحة أو التقبيل لعله عزيزتي لديه سبب مقنع بدلا من الصراخ والتأنيب ؟

ماذا لو أن المصافحة والتحية من بعيد أفضل .. ماذا لو أن القرب الزائد عن ا للا زم يعرض طفلك لا قدر الله إلي خطر الإيذاء الجنسي ؟

طفلي لا يصارحني بالحقيقة طوال الوقت ويكذب .

ماذا عن أترك له حرية أن يصارحني دون الخوف من عواقب ؟ مساحة آمنه له للحكي ومتابعته من بعيد كي ي شعر بالحرية ويأتي لي من نفسه ويخبرني عن مشاكله .

طفلك ليس عروسة لعبة تضعيها بمكان وتعودين لتجديها بنفس المكان .! عليكِ أن تدركِ أنكِ تزرعين فيه قيم وأخلاقيات ستخلق منه الإنسان الذي سيكون عليه بعد عدة سنوات وتذكري جيداً أن يوما ما كنتِ مثله تماما لا تفهمين لماذا أنتِ معاقبة بالضرب لكراهيتك السبانخ !

السبانخ لن تصنع طفل سعيد عزيزتي محب للحياة ولكِ .. لكن من الجائز جداً أن يصنع إصرارك على أمر غير مهم منه طفل عصبي وعنيد وكاذب .!

كون طفلك لديه حدود قوية تحميه من العنف والإيذاء من حوله هذا يوضح إلي أي مدي أنتِ أم ناجحة .

أحترمي طفلك عزيزتي وأحزانه وأفراحه وستجديه يحترمك بالتبعية ويخاف على حزنك ويقدركِ لآنه وقتها سيتأكد أنكِ جدار حمايته الذي يمكنه الإستناد عليه دوماً .

دمُتي أم تحترم وتحب طفله ا .

جومانا حمدي

طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-45109056

    2019-06-23 22:20:48

    المشكلة إن بنتي عندها تطفل مستمر بين أي اتنين بيتكلموا وعمرها 9 سنين ومش عارفة اعمل معاها ايه

  • زائر-34098066

    2019-06-11 00:22:37

    رى تغ2

  • زائر-34098066

    2019-06-11 00:22:32

    نتاغا5

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 63 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن