وهكذا أصبح كلا منهما أفضل " عن سؤال تدوينة حب الحياة "

مساء الخير عزيزتي .. كيف حال قلبكِ اليوم ؟   

وعقلكِ أيضاً ؟ وجسدكِ ؟ مرتاحة قليلاً أم تقرأين كلماتي على عجالة وأنتِ تقومين ب تحضير مئات الأشياء في نفس الوقت ؟   

ح سن ا ما رأيكِ أن نتفق أنا وأنتِ إتفاق ضمني أن تذهبي للحمام على الفور وتغسلين وجهكِ جيداً بمياه باردة .. وترشين على وجهكِ القليل من ماء الورد .. ثم تحضرين شيء دافي وتعودي لقراءة كلماتي من جديد ؟   

هيا بنا ؟

،،،
،،،



حسناً ،، سأفترض أنكِ أتبعتِ نصيحتي وجلستي الآن مرتاحة قليلاً ولا بأس بتأجيل كل ما كان بيديكِ قليلاً ودعينا سويا نعود بالزمن للخلف أكثر وأكثر ونتذكر سويا تلك المقولة " وعاشا سويا في سعادة للأبد "

أين سمعناها ياتري ؟


أعلم أن البعض منكن قد جاوب على سؤالي بالفعل في منتدي حب الحياة ..  

لقد سمعنا جميعنا هذه الجملة بأفلام الأميرات بديزني .. فكنا نري معاناة سندريلا أو سنوايت تنتهي بالأمير الوسيم الذي يأتي على الحصان الأبيض ليجد الجميلة المعذبة بإنتظاره كي ينقذها من كل هذه التعاسة ثم يعيشوا سويا في سعادة للأبد ..!


لكن هل حقاً هناك مثل هذا في الواقع ؟ هل يأتي عريسكِ أو زوجكِ على حصان أبيض أو حتى توكتوك ليحل كل المشاكل ؟!

أشك عزيزتي .. فأنا وأنتِ نعرف جيداً أن من تحل المشاكل بالفعل هي أنتِ ،،! فأنتِ الأم القوية التى تطعم وتنظف وت حمل وتدلل ولا تشتكي أبداً أو تكل أو تمل من كل هذا المجهود ويجب في نفس ذات الوقت أن تكون بطلة خارقة بعد كل هذا تكون جميلة وممتعة لزوجها .. فمن هنا الفارس بالفعل الذي جاء لإنقاذ الآخر ..



حتى لو نظرتي ل قصص ديزني عزيزتي .. ستجدي أن البطلة كانت تحاول النجاة بمفردها هي فقط كانت تحلم بالحب .. فسندريلا استطاعت أن تبتسم في كل صباح وتكون حنونة على كل من حولها على الرغم من كل العنف والإيذاء الذي تتعرض له يوميا وهذا الأمير الوسيم جاء ليفوز بالجميلة التى نجت طوال الوقت وحدها بمحبة الكون بداخلها والمثابرة ..



ما أريد قوله هنا أنكِ قوية عزيزتي ووحدكِ مصدر هذه السعادة التى يعيش بها زوجكِ للأبد ..! وأنتِ عامود المحبة في بيت سيسقط حقا بدون دعمكِ ومحبتكِ ..


عندما تنظري لوجهكِ أرجوكِ لا تفكري في البطن المنتفخة أو ال شعر الذي تساقط قليلا من الحمل والثدي الذي لربما تهدل من إرضاع الصغار .. وتذكري أنكِ جميلة أنتِ مصدر الحياة لكل من حولكِ .. أنت يا غاليتي مصدر الأمان .


لذلكِ أنتِ عزيزتي لا تحتاجين لأمير وسيم على حصان أبيض أو عربية جيب شيروكي .. أنتِ تحتاجين لنظرة رحمة بعيناكِ لنفسكِ ..


لذلكِ الحل الوحيد كي نعيش بسعادة ممكنة للنهاية هو أن يصبح كلا منكِ أنت وزجكِ على دراية بدوره ومستعد لدعم الآخر ..

فليس دوركِ أن تدعمي كل ما حولكِ بل دوركِ أن تحصلي على الدعم كما تقدميه ..
وبهذا فقط ممكن أن يصبح كلا منكما أفضل وسعيد .

دُمتِ مدركة لقيمتكِ وقوتكِ وجمالكِ

طفل ي لايف

جومانا حمدي

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-41266150

    2019-09-12 21:03:30

    m9poeaqlyjmm I. b vvbkjvvv0b

  • زائر-43198675

    2019-09-08 02:34:38

    كلام راقي

  • بيان الجميلة

    2019-07-21 14:15:05

    نةتننو

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 169 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن