عن طفلي الذي رحل قبل أن أراه

"ربما علينا في غمرة الحزن على من رحل أن نعزي أنف سن ا قليلاً ونتحلي بالأمل ."

عزيزتي كيف حالك وحال قلبك؟ .. كلماتي اليوم ستكون موجهة لشريحة كب يرة منكن ، شريحة مرت بحزن شديد وقاس ..

ووحدها كما يقولون ما أشركت حبيباً أو ولد ا ...

إنه حزن فقدان طفل ي قبل أن أراه .!


عن الإجهاض اليوم أتحدث .. عن رحيل حلمي ال صغير الذي قد أكون انتظرته على مدار سنوات وقد آتي ليعطيني آمل عارض ثم يتركني وحيدة ..
وتركني لخواء روحي وشعور قاس بالغربة وبأني فشلت في الحفاظ عليه .

عزيزتي هونى على قلبكِ ،، ودعيني أذكركِ ما حدث كان مقدر له أن يحدث لأمور حتما خارج إرادتك . فلا أحد منا يستطيع تغيير الماضي عزيزتي فهوني عليكِ .!

أعلم أن قسوة الإجهاض تكمن في شعورك بالأمل الذاهب ..!

وخصوصا لو أن هذا تكرر أكثر من مرة .!

ومعاملة من حولي لي سواء تفهمهم من عدمه .

والخوف من الاستسلام للحزن لِمَ على من مسؤليات .!

كل هذا أعرفه عزيزتي ربما لم أمر به بنفس الطريقة  لكني أتفهم فجيعتك وخوفك ..

وسأحاول تالياً أن أساعدكِ ببعض الخطوات التى قد تصلح في التخفيف عنكِ ...



أول ما يجب أن نتعامل معه أنا وأنتِ عزيزتي سوياً هو الإعتراف بإن ما حدث لم يكن خطئكِ حتى لو أجتمع كل من حولك بنظرات اللوم أو التقريع ..

ذكري نفسك جيداً .. لم يكن خطئي .!

وأن طفلك الذي رحل ..ما كان ليفرحه حزنكِ ..

وعلى الرغم من هذا كخطوة أولي من التعافي من صدمة رحيله .. أقول لكِ أحزني عزيزتي .. دعي الحزن يأخذ طريقه كالنهر فلا تكتميه فينخر في سدود روحكِ .. دعيه يتدفق ويغسل روحك من الشجن .. فقد ت شعر ين في لحظات بعدم قدرتكِ على التصديق والإنكار .. وهذا من رحمة الله بعقلك يرزقنا أحيانا قدرة على الإنكار والتخطي إلا أنه لا يجب أن يستمر هذا ل فترة طويلة حتى تمرين بخطوات التعافي الكاملة ،

 اغضبي أيضاً لا بأس .. أغضبي من العالم الذي يلومك على فقدان طفلكِ واغضبي ممن حولكِ ولا يقدمون الدعم واغضبي من الموت .. لكن لا تغضبي من نفسكِ فأنتِ غالية وقلبكِ غالي ولا يستحق أن يغضب من نفسه .. بل تستحقين كل المحبة والدعم ، الذنب سيأتي كما قلت سابقاً لكن ليس كل ما تفكرين فيه صحيح .. إجهاضك ليس لأنكِ أم سيئة نهائيا عزيزتي .. فالواقع يفرض علينا سيطرته في أمور أكبر من طاقتنا وأكبر من مقدرتنا فلا تقسي على نفسك .. فسواء كان الإجهاض طبيعيا أو لإسباب شخصية أو صحية .. فأنتِ فعلتي ما كانت قدرتك تسمح به في هذا الوقت فلا أحد غيركِ يشعر بما تمرين به .. فهوني على نفسكِ .!


أعرف أمهات مثلكِ أكل الذنب قلوبهن ومنع عنهن أي منفذ للحياة ..الحياة متعددة عزيزتي ولا مصدر واحد لها فالله خلف الميلاد في كل ما حولك .. في الورد والأرض والحيوانات الصغيرة من حولك .. وكل ما حولك ينطق بإمكانية الأمل والمغفرة .فاغفري لنفسكِ ولقلبكِ .



الخطوة التالية خطوة هامة جداً لكِ عزيزتي .. الدعم .! أعلم أن مجتماعتنا العربية لم تنضج على مفهوم الدعم .. بل دوماً الأم عليها أن تكتم وتحتمل وتقدم العون لكل من حولها .. لكن تخيلي أنتِ أيضاً تحتاجين الدعم .. ما من كائن حي لا يحتاح للمحبة والدعم .. الله خلق الكون وخلق البشر ليكونو مودة ورحمة ودعم فيما بينهم البعض ..فاطلبي الدعم عزيزتي ممن حولك .. من دائرتك الآمنة . من الأشخاص اللذين سيتفهمون وجع ك ولن يحكمو عليكِ .. أطلبي من زوجك / شريكك الإحتواء . ولا تفكري أن " الإهتمام مبيطلبش " بيطلب عزيزتي .. صدقيني !

هل تتذكريين مقولة عمر رضي الله عنه ؟  اعْتَزِلْ مَا يُؤْذِيكَ , وَعَلَيْكَ بِالْخَلِيلِ الصَّالِحِ " فإذا كان هناك ما يؤذيكِ إبتعدي عنه .! سواء أشخاص أو مواقف .. ففي هذا الوضع أنت تحتاجين لسلامك الشخصي فقط ومن يحتويكِ ..أي الخليل الصالح .

في النهاية أعلم أن هذا قد يأخذ بعض الوقت .. لكن تذكري عزيزتي أن الوقت كما تقول أم كلثوم " بينسي حزن وفرح ياما " يمكنه أن ينزل على قلبكِ الحزن بردا وسلاما كما فعل الله مع نبيه إبراهيم ..

ولا تفكري عزيزتي في التسرع في الإنجاب مجدداً وانتظري وتأكدي أنكِ مؤهلة جسديا ونفسيا لمثل هذه الخطوة . راجعي الطبيب وتأكدي من أن قلبك وعقلك وجسدك مؤهل للإنجاب مجددا .. لكن أرجوكِ خذي مساحتك من الوقت .. الوقت هو الشافي .

دُمتِ قوية مصدر للحياة في كل خطوة بحياتك .

جومانا حمدي

طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • رضاك ياالله

    2019-09-16 10:48:46

    اجرك على رب العالمين غلا وبشر الصابرين الله يتمم لك على خير وتفرحي بطفلك سالم معافه بأذن الله ماعليكي الا تقولي اللهم استودعك جنيني والله خير الحافضين 🌷🌷

  • ضحگآ يه

    2019-09-03 20:31:27

    فتحتى على كل جروحى فقدت الجمدلله ولد وبنت وانا حامل فيهم

  • وردة يناير

    2019-09-03 16:15:45

    الله يحفظ لك ابنك يااارب ويرزقك ويعوضك عن الي سبقونا إلى خالقنا

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 259 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن