كيف أربي طفل سليم نفسيا

سلوكيات ال طفل في التعبير عن الاحتياجات النفسية الخاصة به:-  

عدم الوعي والإنصات إلى الاحتياجات النفسية لطفلك يؤدي إلى أمرين إما انطواء الطفل وشعوره بالإحباط وهذا إن دل على شيء فيدل على نشأة طفل ضعيف الشخصية في المستقبل، أو تربية طفل عدواني يتصف​ بالعنف والعناد والتذمر بالإضافة إلى رفض توجيهاتك أو سماع أوامرك، وهذا يعتبر أول خطوة للتعبير عن غضبه ومتطلباته.



الاحتياجات النفسية للطفل

كلما أدركت طبيعة طفلك ومتطلباته ليست المادية فقط من توفير الاحتياجات الأساسية كالمأكل والملبس والتعليم، بل يجب عليك إدراك احتياجاته المعنوية أيضًا حتى تستطيع التعامل معه وتوجيهه بطريقة سليمة و تتمثل الاحتياجات النفسية للطفل في التالي:

الاعتبار أول الاحتياجات النفسية للطفل الاعتبار هو إثبات الطفل لوجوده كشخصية لها متطلبات يجب على من حوله الشعور به والإنصات له وتلبية احتياجاته، وذلك هو أولى خطواته نحو الاستقلالية والإحساس بقدراته والاعتماد على ذاته، هذا الأمر طبيعي يتجه جميع الأطفال نحوه بشكل تدريجي كلما زاد عمره لكن ما يحدث من الأبوين هو عدم إدراك ذلك وعدم الاعتبار لكيانه، ما يشجع الطفل على ارتكاب التصرفات السلبية محاولا الحصول على انتباه المحيطين به، لذا ينبغي عليك الاهتمام به والتحدث إليه والرد على حديثه بل قم بأخذ رأيه في المواقف المناسبة لعمره، تعامل معه وكأنه شخصية كب يرة لها وجودها.

ماذا يفعل الطفل إذا فقد الشعور بالاعتبار؟

 سوف يبدي الاعتراض التام على كل أوامرك بصورة مباشرة أو غير مباشرة بالنسيان. ستلاحظ تدمير الطفل لألعابه ومحاولة تخريب أي شيء من حوله كوسيلة للفت النظر. الامتناع عن تناول الطعام إذا است شعر أن هذا السلوك سيثير إزعاجك. الصوت العالي والصراخ في الأماكن العامة أو أمام الضيوف. الكذب وتأليف حكايات من وحي خياله يعطي لنفسه الاعتبار فيها


كيف أشعر طفلي بالاعتبار لكيانه؟

سن ُجيبك عن هذا التساؤل في النصائح التالية التي سوف تساعدك في الحفاظ على نفسية طفلك:

-  قم بتخصيص وقت محدد من يومك فقط للتحدث إلى طفلك والاستماع إلى ما يدور في تفكيره، تناقشوا سويًا وابدي له إعجابك برأيه.

-استشعر قيمتك بذاتك ،فذلك ينمي في شخصية الطفل الثقة بالنفس وتقدير الذات.

- أعطي لطفلك الحرية لكن في حدود إمكاناته العقلية فلا تتحدث نيابة عنه أو تمنعه عن الإدلاء برأيه أو تفعل كل الأشياء بدلاً عنه، بل اترك له مساحة من الاعتماد على النفس.

- اصنع له فرصة الاختيار بين أشياء محددة ولا تقيده برأيك، على سبيل المثال قم بسؤاله ما رأيك في تناول الطعام في ال طبق الأصفر أم الأزرق؟ وكل إلى طفلك بعض المهام التي تناسب قدراته مثل طلب مساعدته في إحضار شيء ما أو ترتيب حجرته، إذا كان في عمر أكبر حتى يستطيع إنجازها فيشعر بأهميته ودوره في ال أسرة .


- امدح أفعال طفلك من آن لآخر  فذلك يزيد من ثقته في ذاته، ويعزز من تنمية موهبته وأفعاله الحسنة.

- لا تشكو من تصرفات طفلك أمام أحد فتؤذيه بالتعليقات السلبية على أفعاله، بل افتخر بإنجازاته ال صغير ة.

-لا تبالغ في المقارنة بين سلوكيات طفلك وسلوكيات الأطفال الآخرين، كثير من الآباء يفعلون ذلك بهدف تحفيز أبنائهم للتطوير من ذاتهم، لكن ذلك يغرس في نفس الطفل الإحباط والحقد والضغينة.

-لا تفرط في الاهتمام بطفلك وتزيد من دلاله، حتى لا يصبح شخصية أنانية لا تعتمد على ذاتها.

دمتن أمهات داعمات لصغاركن

طفلي لايف

جومانا حمدي




إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • جنة الفردوس مرادي

    2019-11-04 08:41:37

    السلام عليكم انا بنتي عمرها عشرة اشهر عصبية و بتخاف من مخالطة الاولاد و ماتقبل اي حد غيري انا و ابوها افيدوني جزاكم الله كل خير

  • زائر-45362132

    2019-10-27 11:13:59

    زيدي انتي في الاكل الصحي من فواكه وخضراوت وارضعيه حتى تشبع وان شاءالله خير

  • زائر-45362132

    2019-10-27 11:12:26

    لا تكوني تجيبي لها سوايل الليل والنهار لما تهدا حالتها او تتعرض لبرد

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 190 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن