كيف أحمي طفلي من أي إعتداء قد يتعرض له

صباح الخير عزيزتي ..

كيف حالكِ وحال أطفالكِ اليوم ...؟

أتمني أن تكوني أنتِ وهم في أفضل حال ..

أعلم أن في ظل كل هذه الحوادث التى نسمع عنها ويتعرض لها الأطفال الصغار من تحرش وايذاء جنسي واختطاف .. جعلت كل أم ت شعر بالقلق طوال الوقت .. – خصوصا وموسم المدارس بدء والأطفال يحتكون بالعالم الخارجي بشكل أ كب ر - وربما هذا ينعكس على علاقتها بحياتها ونفسها و اطفال ها الصغار ..

ولآني أؤمن أن الحل ل طفل سعيد هو أم تعرف كيف تتعامل معه وسعيدة وراضية .. ف سن تناول اليوم موضوع مهم جداً عن كيف أعرف من طفلي إذا كان تعرض لا قدر الله لأي نوع من الإيذاء الجنسي أو الجسدي .. وأيضاً كيف أحمي طفلي من هذا الإيذاء دون أشعره أني اضيق الخناق عليه ..

أولا دعينا نتفق عزيزتي .. أن الخطر سواء للتحرش أو الإيذاء الجنسي يأتي من الأقرب للطفل .. نعم أعلم أن هذا مخيف لكن لو فكرنا فيه بالمنطق سنجد أن الأقرباء هم أكثر الاشخاص قدرة على الوصول للطفل لآنهم محل ثقة سواء من الطفل أو العائلة ..
" ليس معني هذا أن أخيفكِ من أقرباكي على العكس " لكني أوضح حقيقة بعض الأمور ..!

الطفل ليس بالضرورة أن يكون بخطر لآنه يلعب مع أقرانه أو يذهب للمدرسة .. بل الخطر قد يأتي من الأقارب أو الأصدقاء المقربون الذين تستطيعون التودد للطفل / الطفلة وضمه وتقبيله وربما الإختلاء به لبعض الوقت ..


لكن كيف أحمي طفلي من هذا وكيف أعرف لو أنه لا قدر الله تعرض لمثل هذا الخطر ؟

تابعي معي


هناك بعض الأعراض التى يمكن ملاحظتها على سلوك الطفل مثل

 الطفل يقوم بحركات جنسية ويلمس اعضاءه بشكل مبالغ فيه أو يستخدم ألعابه بإيحاءات جنسية

  • يعاني من مشاكل بالنوم وكوابيس
  • يصبح متعلق بأمه بشدة .
  • تغييرات في شخصيته يصبح أميل للعنف أو التدمير
  • يرتد لسلوكيات طفولية مثل التبول في الفراش
  • يغضب بسهولة وينفجر بشكل مبالغ فيه
  • يحدث إضطراب في أكله
  • علامات جسدية مثل رضوخ وكدمات غير مف سره حول اعضاءه الجنسية
  • يصبح كتوم ولا يلعب مع أقرانه ويفضل البقاء وحيدا
  • لديه ألعاب أو نقود غير معلوم مصدرها

حسنا إذا ظهرت هذه الأعراض لدي طفلي .. يجب على ملاحظته والتوجه للطبيب والتأكد أنه صحيا معاف ثم متابعة الأقرباء منه ومن ظهر بحياته مؤخراً ،، لكن كيف أساعد طفلي كي لا يتعرض لهذه التجربة أو يكون صريح وقادر عن التعبير في حالة تعرضه لتجربة سيئة مماثلة :-


  • أول شيء عزيزتي عليكِ تعويد أطفالكِ على الثقة فيكِ .. لا يصح أن تعاقبيه على كل خطأ وأن تطلبي منه أن يصارحكِ ثم حين يفعل تقومين بمعاقبته .. بل إستمعي وتفهمي وكوني قادرة على احتواءه .. فثقة طفلكِ بكِ هي إحدي سُبل نجاته .
  • تعلمي أيضا ألا تجعلي طفلكِ يقبل كل شخص أو يقوم بإحتضان الجميع .. اتركيه ورغبته إذا رفض إحتضان شخص بعينه لا تجبريه على هذا ، لآن هذا سيعلم طفلكِ أنه مباح وليس له رأي في حدوده ومن مسموح له الاقتراب منه أو لا .

  • لا تصرخي بوجهه إذا قال لكِ أنه لايحب فلان أو فلانه .. استمعي بهدوء لأسبابه . واحترمي رغبته .
  • إذا كانت الصراحة جزء اساسي من علاقتكِ بطفلكِ سيكون هذا واضح على أين يغيب فكوني على معرفة دائمة بمكانه .
  • خصصي وقت للإستماع لطفلكِ ، مخاوفه ، أفكاره ، أسئلته .
  • كوني يقظة لأي شخص يمنح إهتمام غير عادي تجاه طفلكِ أو طفلتكِ .
  • ساعدي أطفالك على تعلم ما هو السلوك المقبول والغير مقبول بين البالغين و الاطفال " مثال " لا نلمس أسفل ملابس الشخص الكبير ولا الشخص الكبير يقوم بملس أسفل ملابسنا ، لا نقبل أحد من شفتيه .. لا ننظر على اسفل ملابس أحد ولا أحد ينظر عليك .
  • شجعيهم دوما على اخبارك بيومهم كيف كان بعيداً عنكِ سواء بالمدرسة أو بالنادي أو بغيرها .. عن طريق أن تشاركيه يومكِ ثم تعكسين الأدوار .

نتمني لكِ ولطفلكِ/ طفلتكِ

كل السلام والصحة والسعادة ..

طفلي لايف

جومانا حمدي

تم الإستعانة بكتاب " إغواء الطفل "

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-27192791

    2019-09-13 03:09:24

    شكرًا العزيزه جومانا

  • زائر-33163701

    2019-09-05 22:28:58

    ش

  • زائر-43595842

    2019-08-30 02:26:42

    امهات اريد ان اسالكن ابني عمرو 11 شهر و شافنا انا و ابوه في العلاقة الزوجية لكن الانارة كانت خافتة يعني ماشاف مليح و حسيت انو انصدم لانو بقى ينظر معنا و ما عمل اي حركة حبيت اعرف اذا الصورة تبقى راسخة في ذهنو ولا لا ارجو الرد

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 87 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن