كيف أتعامل مع طفلي الرضيع

ال طفل ال رضيع

يحتاج الأطفال الرُضّع إلى العناية وال رعاية من قِبل والديهم، فهم صغار الحجم، وقليلو الحيلة، ولا يُمكن لهم أن يعتنوا بأنفُسهم، ويحتاج الأطفال أيضاً إلى الاهتمام المُستمر والشديد، ولذلك قد ي شعر الوالدان بالذعُر والقلق حيال كيفيّة تعاملهما مع طفله ما وخاصَّةً إذا ما كان هذا الطفل هو أوّل مولود ٍ لهما، ولكن لا داعي للقلق أبداً، فمع الوقت وباتّباع الخطوات والأساليب الصحيحة ستبدو هذه المُهمّة أكثر سهولة، وفيما يلي خطوات التعامل مع الطفل الرضيع.

خطوات التعامل مع الطفل الرضيع

  • تناول الطعام هو أكثر ما يُحب الرُضَّع فعله وهُم مُستيقظون: ينمو الأطفال الجُدد بسُرعة، ولذلك يحتاجون إلى استهلاك ال حليب سواءً من قارورة الحليب أو من ال رضاعة الطبيعيّة لكي تستمّر أجسادهم بالنمو، ولا بُدَّ أن تقرّر الأم إن كانت تُريد إرضاع طفلها من الحليب الصناعيّ أو من حليبها وذلك حسب حالتها الصحيّة قبل ولادته، حتَّى تتمكّن من ال تحضير جيّداً قبل الولادة ، ويجب قبل قدوم الطفل اختيار الأدوات المُناسبة وكُل ما يستلزم ذلك، وفي حال عدم معرفة الأم عن كيفيّة إرضاع الطفل والطريقة الصحيحة لذلك فإنَّ عليها أن تسأل المُمرضة أو الطَّبيب عن الطريقة المُناسبة لذلك، كي تتمكن من إرضاع الطفل قبل الخروج من المُستشفى.

 

  • إنَّ اتساخ ال حفاضات هو نتيجة مؤكّدة بعد كُل وجبة طعام: وهو مؤشر جيّد لمعرفة إذا ما كان الطفل يحصل على العناصر الغذائيّة الَّتي يحتاجها، إذاً يجب على الطفل أن يُبلّل أو أن تتسخ حفاضته بُمعدّل ثماني إلى عشر مرَّاتٍ يوميّاً في أول سِتة أسابيع من عُمره، وبمُعدل أربع إلى سِت مرَّات يوميّاً بعد تلك ال فترة ، وقد يُخرج بعض الأطفال البُراز مرَّةً كُل أ سبوع أو أسبوعين، ولذلك على الأهل أن يُحضّروا الحفاضات قبل قدوم المولود، وأن يتعلّموا كيفيّة وضعها.
  • ليس من الضروريّ أن يستحمّ الطفل كُل يوم: وذلك لأنَّ مُعظم الأطفال لا يتعرضون للا تساخ لأنَّهم لا يلعبون على الأرض وفي التُراب، ولكن من الضروريّ أن تُنظف الأم منطقة الحفاضة للحفاظ على نظافة الطفل وعدم تعرضه للالتهابات وللطفح، وقد يُساعد إعطاء الطفل حماماً لطيفاً قبل النوم على الاسترخاء والنوم بشكلٍ أفضل.
  • من الضروري تنظيف منطقة الحبل السُريّ للطفل على الرّغم من أنَّها مُزعجة: من الضروريّ التنظيف حول السُرَّة باستخدام عود تنظيف الأذن في كُل مرَّةٍ يتّمّ تغيير الحفاض، ويجب الحذر من عدم نزع الحبل السُريّ قبل أن يلتئم الجُرح تماماً، ويجب الانتباه في حال خروج أي مادة من الحبل السُريّ؛ إذ إنَّها قد تكون إشارةً إلى وجود التهاب، وبعد عُمر الشهر ين يسقط الحبل السُريّ من تلقاء نفسه ولن تضطرّ الأم إلى القلق بشأنه.

 

  • ليس من الضروريّ إحضار الألعاب للأطفال الرُضّع فهم لا يهتمون بشيء عدا عن الناس ووجوههم، إذا أراد الوالدان إحضار الألعاب عليهما اختيار الألعاب ذات الألوان البارزة والمميّزة، فمن الصعب على الأطفال أن يُميّزوا بين الألوان المُختلفة.
  • من الضروريّ تدليك الطفل من فترة إلى أخرى من أجل توثيق العلاقة بين الوالدين والطفل: فالتدليك يُشعر الطفل بالأمان، والحُب، والاطمئنان.
  • من المُهمّ أن يحصل الوالدان والطفل على نومٍ كافٍ: فيجب أن ينام الأطفال الجُدد بُمعدّل ست عشرة ساعة يوميّاً بشكلٍ مُتقطِّع، مع إطعامهم كُل ساعتين أو أربع ساعات، وإذا لم يستطع الطفل النوم فمن المؤكّد أنَّ هُناك سبب لذلك كاتساخ الحفاضة، أو إصابة الطفل بالغازات والمغص، وغيرها.

المصدر : mawdoo3

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • أم ريان

    2019-12-13 23:02:16

    شكرا لكم على النصائح

  • ندي رجب

    2019-12-11 22:22:49

    لا بسكوت غلط ج

  • زائر-36006111

    2019-11-09 19:59:45

    بنتي عمرها ثلاث شهور ممكن تاكل زبادي

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 103 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن