علاج " الخجل الجنسي " لضمان حياة زوجية سعيدة

علاج " الخجل الجنسي " لضمان حياة زوجية سعيدة  


عبارة تتردد على لسانك عزيزتي ربما تكون هي السبب وراء كل ما تعانيه في حياتك الأسرية مع زوجكِ.


" أخجل من زوجي "، والآن جاء دوري لتنبيهكِ ألا تخجلين من ترديد هذه الكلمة، ان الله سبحانه حرم كل جسدكِ وجسد زوجكِ على الغرباء، سبحانه حلل لكِ وله كل العورات، لتأتي انتِ وبكل بساطة لتقولين أخجل من زوجي.


تذكري عزيزتي أنكِ تطالبين بالمساواة بين الرجل والمرأة، وأنا أيضاً أطالب بتلك المساواة، لكن طلبي مختلف عما يطلبه غيري.


فأنا أطلب من الرجل ألا يفرق في مشاعره عن مشاعر زوجته، وأطلبك بنفس الشئ، تذكري عزيزتي، ان سمعتي يوماً عن رجل يخجل من زوجته، ماذا ستقولين بينك وبين نفسك، عبارات ليس لها حصر من السخرية في حقه وكيف يكون خجول ولابد أن يفعل كذا وكذاااااااا.


ولماذا أنتِ لم تفكري بنفس الشكل، اعلمي أن ربما مشاكل حياتك جميعها تكون بسبب هذا الخجل، ولكن أتعلمين السبب وراء ذلك الخجل؟، لابد أن تعلميه حتى لا تكرريه.


ترسخ في ال فتاة أفكار ومعتقدات خاطئة وغير سوية عن العلاقة الحميمة بسبب النشأة والتربية على العيب، ليس الحرام والحلال.


كان لابد من إدراك أن كلمة عيب لابد أن تلغي من قامو سن ا، لابد من أن تحل مكانها كلمة " حلال وحرام ".


أي أن ننبه الفتاة وال ولد أن فعل شيء خطأ مع شخص غريب حرام، وأن الحلال هو الزوج أو الزوجة، هي العلاقة التي أحلها الله.


عزيزتي ما ذنب زوجك، هو تزوجكِ لتكوني سكنه، امان له، وستر نعم ستر لماذا تتخيلين أن الرجل فقط من يستر عليكِ بالعكس أنتِ من تسترين زوجكِ من فعل الفواحش، انتِ من تسترين زوجكِ عن النساء الغريبات.


فلا تكونين أنت السبب في كشف عورته على غيرك، ثم تحزنين وتلومينه، هو سيذهب لـ امرأة لعوب.


لما لم تفكرين يوماً لماذا يذهب لسيدة لعوب ليس لديها حياء، نعم هذا هو السر، " ليس لديها حياء ".


عزيزتي هو يريدك أنت بدون حياء معه، لا أقول ان تكوني لعوب خارج المنزل، لا حاشه لله، لكن مع زوجكِ حلالك.


فالخجل بين الزوجين من صنع البشر وليس من صنع الدين ولا الأخلاق ولا العلم فهو ناتج عن معتقدات وأفكار خاطئة ومفاهيم غير صحيحة ومتوارثة، والخجل بالرغم أنه يحسب للمرأة إلا أنه من الأساليب التي تقلق وتغضب الزوج في العلاقة.


فالخجل الذي يجعل المرأة لا تستمتع بالعلاقة ولا تجرؤ أن تطلب من زوجها رغباتها واحتياجاتها الجنسية فهي تخجل من التعبير عما تريده في العلاقة، فلماذا لا تتخلص الزوجة من هذا الخجل، فهذا الخجل مدمر لل أسرة ، يسبب ضغوط نفسية تؤدي للهلاك.

فيجب ان تطلب الزوجة من زوجها ما تريده دون أن تخجل منه فحقها على الزوج أن ينفذ كل متطلباتها الجنسية دون أي حرج.

هذا عزيزتي ما سيضمن لكَ حياة زوجية سعيدة دون ضغوط نفسية


مع تمنياتي بحياة سعيدة لكِ ولأسرتكِ

تحياتي / أمل الرخاوى

طفل ي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-43511079

    2019-07-20 08:55:19

    ددد

  • زائر-43511079

    2019-07-20 08:54:09

    هكططضض

  • 🌹🌹🌹🌹🌹

    2019-06-10 10:51:54

    تكلمي معه كوني جريئه واول ما تبدي في الهاتف بتحكي معو في الجنس بعملك هيك ومص ولعب هيك شي وبدي شوي شوي من تشوفي صار عندك جرئه راح تحكي معو بل واقع ايظا وخبريه ايظا عن الاوظاع الي تحبيها وترغبيها

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 203 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن