عزيزتي ، لا تقعي في هذه الأخطاء أثناء علاقتك الحميمية

مساء الخير عزيزتي ،

عساكِ بكل خير وسعادة وراحة بال ..

تاليا سأتحدث معكِ ببعض الأخطاء الشائعة التى قد تقعين فيها - وقد تكوني لازالتى تقومين بها - بخصوص علاقتك الحميمية بزوجك . فتابعي معي :-

الخطأ الأول :

 لن ابدأ بطلب العلاقة أبداً : تعتقد بعض السيدات الفضليات أنه ليس من ا للا ئق أن تطلب من زوجها بأى شكل من الأشكال العلاقة الزوجية ، و هذا الأمر ليس فى ثقافتنا العربية فقط ، لكنه منتشر فى كثير من الثقافات الغربية فى بعض الأحيان ، لذا هى مشكلة عامة ربما أكثر مما نتوقع .

الحل لهذة المشكلة :

 يجب أن يكون لدى المرأة الشجاعة و الحب لتبادر بتشجيع و إتخاذ الخطوة الأولى لطلب العلاقة من زوجها من وقت لأخر . تأكدى أن زوجك سيقدّر هذا كثيراً و سوف يكون له تأثير إيجابى على معنوياته .


الخطأ الثانى:  

سأبدو بحالة مزرية أثناء العلاقة : كثير من السيدات لا تلبث أن تبدأ العلاقة الزوجية ، إلا ويتبادر الى ذهنها الوزن الذى اكتسبته مؤخراً و كيف سيبدو تأثير ذلك على جسدها أمام زوجها ، أو مساحيق التجميل على وجهها و كيف ستبدو إن لم تحافظ على بشرتها . و مشكلة هذا الخطأ أنه لا يؤثر فقط على الشريك ، لكنه فى المقام الأول يمنع المرأة من الشعور بالإستمتاع المفترض حدوثه فى هذه اللحظات الخاصة . ح سن اً ، كب داية يجب أن تعرفى أن نصف ما يشغل بالك بشكل مظهرك ، لن ينتبه له زوجك من الأساس . و بالإضافة لذلك ، أنه من المدهش معرفة الكم الكبير من التفاصيل التى لا تلفت انتباه الزوج أثناء العلاقة الحميمة ، إذا استطاعت الزوجة إظهار الحماس و الحب و الطاقة الإيجابية أثناء اللحظات الخاصة .


الخطأ الثالث :

 أعتقد أن الجنس للرجال تسلية فقط : تعتقد بعض النساء أن الجنس للرجال جميعهم مجرد رغبة جنسية تحتاج للإشباع ، و أن الأمر بالنسبة لهم لا يتعدى التسلية و قضاء الوقت . هذا الإعتقاد خاطئ بشكل كبير حيث أنه بالنسبة لكثير من الرجال تمثل العلاقة الحميمة مع شريك الحياة أشياء أكبر بكثير من مجرد علاقة جنسية.


الحل لهذة المشكلة : إمسحى من عقلك هذا المعتقد الخاطئ و أعطى الإهتمام الكافى للنواحى الرومانسية و العاطفية فى علاقتك الحميمة مع زوجك . و تأكدى أنه يبالى و يهتم بهذة الجوانب الرقيقة حتى و أن لم يبدِ لك ذلك.

الخطأ الخامس :

لن أتحدث معه فى هذة الأمور : الكلام المباشر عن الجنس ، عما نريده فى اللحظات الخاصة ، و ما يزعجنا . . . الكلام عن هذة الأمور يكون غير مريح ، حتى مع شريك حياتك الذى يتقاسم معك سنوات عمره ، هذا أمر طبيعى و مفهوم . لكن عدم الراحة فى هذا الحديث لا يعنى وجود حل بديل ، الحديث المباشر هو الحل لمشاكل العلاقة الحميمة و كيفية جعلها أفضل للشريكين .


الحل لهذة المشكلة :

حاولى فى حديث مع زوجك أن تتحدثى عن خمس أشياء إيجابية فى علاقتكم و فى وسطها اذكرى شئ يزعجك و تريدين تغييره . فى ال غالب سوف يستمع زوجك جيداً لكلامك ، و سوف تتأكدى من ذلك فى المرة القادمة التى تتقابلون فيها ، لكن احرصى على أن تكون التوجيهات بسيطة و صريحة و غير جارحة بالنسبة له.

الخطأ السادس : 

كيف يجرؤ على طلب شئ مختلف : من الطبيعى بعد فترة من الزواج ، أن يحاول الزوجان التغلب على حالة الممل التى تبدأ فى التسرب لحياتهم الجنسية . قد يظهر ذلك فى صورة أقتراح من زوجك بأضافة بعض التجديدات فى شكل العلاقة الحميمة.

الحل لهذه المشكلة : تقبلى التجديد و لكن ليس على حساب مبادئك ، و راحتك الشخصية  حاولى مع زوجك إبتكار طرق مميزة لتجديد علاقتكم الحميمية فى إطار التفاهم المتبادل و الإتفاق . و اعلمي عزيزتي الزوجة أن مشاعر الحب و العطاء بالإضافة إلى المرونة و تقبُل الآخر هما دليل السعادة في العلاقة الزوجية .

نتمني لكِ عزيزتي حياة زوجية سعيدة مليئة بالمحبة والتفاهم


طفل ي لايف
جومانا حمدي
تم الإستعانة بموقع موضوع وبمقال دكتور: كريم مكاوي

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • صالح الشمري

    2019-09-08 00:50:04

    وانتي كيف جالسسسسة عنده 😳😳😳😳😳

  • زائر-52249265

    2019-08-04 23:46:02

    الكلام عسل وينطي طاقه ايجابيه بالحياة صح السانج ورده

  • ملكه على عرش الكبريأ

    2019-06-13 03:28:14

    اي صح شكله يخاف عليك

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 251 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن