في خطوات كيف أتعامل مع غضب طفلي

تحدثنا في مقالنا السابق مفهوم الآباء عن غضب الأبناء عن الجزء الأول من حل المشكلة وهي كيفية التعامل مع ال طفل الغاضب تحدثنا عن أهم النقاط التي نحتاج تغييرها في اُسلوب تفكيرنا تجاه المشكلة قبل محاولة التفاعل مع الطفل .  

أما الأن ف سن تحول من منطقة التفكير وتغيير بعض المفاهيم إلي مرحلة التفاعل. ماذا افعل مع طفلي كيف اتصرف نحوه ؟ اليكي عزيزتي الأم الحل في خطوات.  

  • مدح التصرفات الجيدة:

حاولي انتقاء الأوقات التي يتصرف فيها الطفل تصرفات جيدة وامدحيها. حاولي أشعارهانه دائما ما يتصرف تصرفات سليمة وانه مثال للطفل المتميز مما قد ي شعر ه بانه ا كب ر من تلك التصرفات الآخري والتي أكرر عليكي أن لا تجعلوه يشعر بالخجل منها.

  • تجا هل ا لتصرفات السيئة:

حاولي تجاهلعن عمد التصرفات الخاطئة التي يمكن تجاهلها.


  • الأنشطة الرياضية: 

حاولي توفير مخرج للتنفيس عن تصرفاته الغاضبة فما هي الا طاقة مكبوتة حاولي ان تجعلوه يمارسرياضة ليس بالضرورة أن تكون رياضة عنيفة لكن حتي الرياضات البسيطة مثل الجري قد توفر هذا المتنفس، لكنك قد تتفاجئ عزيزتي الام عندما تعلمين ان حتي تعلم الموسيقي قد يكون السب وراء تطويع تلك السلوك الغاضب.

  • محاولة السيطرة علي البيئة المحيطة:

التصرف العنيف غالب ا ما ينتج نتيجة وضع الطفل في موقع صعب شعر فيه الطفل بالضيق وعدم السيطرة علي متغيرات الموقف مما دفعه للغضب. لذا فعليكي ان تحاولي تغيير ما حوله بحيث لا تضعي طفلك في مواقف من هذا النوع وبذلك تكوني قد أوقفني المشكلة من جذورها.

  • التقرب للطفل : 

وأعني ذلك عاطفيا وجسمانيأاحتضنني طفلك كثيرا والمسيه لاتدعي فترة انطلاقه في النمو تجعله بعيدا عندكم. حيث اثبتت الأبحاث ان احتضانرالطفل او مجرد الوقوف بجانبه يجعله يشعر باطمئنان فمثلا عندما تجديه مندمجا في لعبة او شئ ما مجرد وقوفك جنبه سيجعله يبدأ مشاركتك فيما يفعل ويبدأ شرح النشاط الذي يقوم به وفي هذه الحالة عليكي ابداء إعجابك.

  • الحضن المفاجئ

دائما ما تكوني جاهزة لتسعير طفلك بما تشعرين به من حب وخوف تجاهه فقد يحل غضب ابنك حضن مفاجئ وسط غضبه يجعله يشعر بالسكينة.

  • الفكاهة :

دائما في حياتنا العملية ما نشعر ببداية الخلاف وان هذه النقطة هي البداية فقدنفكر في مشكلة كبيرة فسندرك ان بدايتها كانت كلمةعندما تدركي ذلك حول طفلك استخدمي حس الفكاهة سريعا لتحويل هذا الجو المشحون الي امر سهل سلس بدون مشاكل.

 

  • ناقشي مع ابنك سبب رفضك:

تحديث اليه كأنه شخص كبير عاقل وأشرحه موقفك كمثلا بان تقوليله ان صراخك المتكرر كان من الممكن الا يسبب لي الضيق اما الان فأنا أعاني من الصداع.

  • اشرحي الموقف المتسبب في الغضب

يغضب الاطفال احيانا فقط لشعورهم ان الامر تعقد عليهم فيكون غضبه بمثابة طلب بان يتوقف كل ماحوله وان تبدأي في شرح ما يحدث.

  • التدخل الجسدي 

في بعض الأحيان قد تحتاجي الي ان تتدخلوا جسمانياً بتحريك طفلك من المكان حتي لا يؤذي نفسه او غيره.

  • شجعي طفلك: 

دائما ما تشجيع طفلك وتجعله يشعر انه قادر علي فعل اي شئ يريدهفهذا يعطيه الشعور بالثقة خصوصا كلمات منك لا تجعليه شعور فقط فهو يود ان يسمع كلماتك.

  • الثواب والعقاب

استخدمي اُسلوب المكافأة والحرمان ولكن بحرص لانه من اصعب الأساليب حيث تعتبر استعراض للقوة وفي ذلك هو أفضل منك.

  • انا متقبلة 

تخبريه دائما أنكي متقبلة لكل تصرفاته وانكي لن ترفضي ابنك بل ترفضي التصرف

  •  قولي. لا

اجعلي حدود التصرفات واضحةفانتي من يرسم له الخطوط الحمراء التي لا يجب عليها تخطيها

  • صورة إيجابية

ارسمي لابنك صورة ايجابية في نظره مما تجعله يشعر بانه لا يريد ان يشوهها

  • نموذج

حافظي علي ان يكون ما الأب والام نموذج يحتذي به امام طفلك وذلك بإبعاد خلافاتكم عنه.

المصدر: Teflylife

بقلم د. الاء عبد الله نبوي


إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • Shaimaa Shabana

    2019-08-20 23:18:56

    حسسيه بالاستقلاليه وانه ليه كوباية بتاعته هو بس ويا سلام لو مرسوم عليها شخصية كرتونية بيحبها هتلاقيه مش بيشرب الا فيها ومبسوط جدا ونفس الفكرة في اي موقف تاني

  • ام لجين

    2019-06-21 09:58:04

    وانا بنتي عمرها سنه و10اشهر عنيده وعصبيه متعبتني جدا ولسا مابتحكي

  • زائر-24389384

    2019-05-12 01:20:07

    رااائع

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 48 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن