اسحري زوجكِ واملكيه بهذه الكلمات!

اسحري زوجكِ واملكيه بهذه الكلمات!

عزيزتي ان الثقة بين الأفراد تكتسب مع الوقت ومع مرور الكثير من المواقف التي تبرهن ما إذا كان الشخص جديرًا بهذه الثقة أم لا.

أما الثقة بالنفس لابد أن تكون نابعة من ذاتكِ قبل أي شخص آخر، وبحسب علم النفس، يمكن للفرد أن يجعل من حوله يثقون به من دون بذل مجهود كب ير، وذلك من خلال تعابيره الشفهية، فبعض الجمل التي يمكن أن يستخدمها في أحاديثه مع الآخرين قد تكون كفيلة لهذا الغرض.


ولكن هنا لا يشغل بالي ثقة الآخرين بكِ، ولكن الأهم ثقة زوجكِ، ولا أقصد هنا الثقة بمعني عدم الشك.


المقصود هو أن يثق زوجكِ ويطمئن بالحديث معكِ أنتِ عن غيرك، وي شعر بالراحة في سرد تفاصيل مشاكله لكِ، يضع همومه وكلماته بين يديكِ.


نري أحياناٍ أزواجنا لا يشكرونا في مشاكلهم أو يتهربون من الحديث معنا ولا يلقون بهمومهم في أحضاننا.


السبب هو عدم الثقة في حديثكِ، هو لا يثق أنه سوف يرتاح عندما يحكي، فلماذا؟


لا تتعجبين هذه هي الحقيقة، فالرجل لا يحكي همومه ويكشف ستر ضعفه إلا عندما يثق أن رد الشخص أمامه سيريح قلبه، ويكون على هواه، ولا يعانده.


ستأتي لتقولين لي أن زوجي عصبي جداً ولا يسمح لي بالحوار أو الحديث معه، سأقول لكِ أن الرجل طفل كبير، يمكنكِ ترويضه بمنتهي السهولة ولكن كل المطلوب منكِ هي الحكمة.


فالرجل ال يحب العناد والتذمر، بل يحب المرأة التي تشعره بالمودة والألفة.
هناك بعض الكلمات التي تمكنكِ من سحر قلب وعقل زوجكِ أثناء الحديث.


" أنت محق .. لكن ":


عزيزتي حتي وان لم تتفقي مع زوجكِ في رأيه، لا تبدي له ذلك بطريقة سيئة يمكنكِ استخدام ألطف العبارات " أنت محق ,, ولكن يمكننا التفكير ب.......إلخ".
بهذه الطريقة تعطيه رأي مختلف عما يراه بشكل ودود فالرجل يكره كلمة "لا "، لكنه يتقبل النصيحة الهادئة.


رأيك:


عندما يقوم بطرح المشكلة عليكِ ربما تكون مجرد فضفضة ليس إلا، حتى وان لم يطلب منكِ الحل، أن تشاركيه ولكن بكلمات بسيطة مثل " ان كنت مكانك حبيب ربما فعلت كذا ..... "، حتى يشعر بمشاركتكِ وتفهمكِ له ولمشكلته.


المساعدة والمساندة:


في حالة إذا كان زوجكِ يمر بأمر يحدث أمامكِ ولكنه لم يتحدث عنه، يمكنكِ مشاركته من خلال محاولة معرفة ما يجول بخاطره مثل " كيف تتوقع ان تسير الأمور" هنا يعلم بأنكِ لا تتدخلين برأيك ولكنكِ تريدين الاطمئنان عليه.


المواساة:


في حالة عدم رغبة زوجكِ في الحديث نهائياً، هنا يتوجب عليك مواساته، فاعلمي عزيزتي أن الرجل مهما عظم شأنه، فهو طفل كبير، ان وقع في أكثر من مشكلة يشعر بالضعف، ويحتاجكِ، هنا يمكنكِ استخدام كلمات المواساة لكن، دون المبالغة مثل " أتفهم شعورك "، مع حضن بسيط أو أن تربطي على يديه بين يديكِ ليشعر بقربكِ وانه ليس بمفرده.


تعزيز الثقة:


" أنا أثق بك، فأنت تستطيع فعلها "، هذه الكلمات سحر في حد ذاتها، فهي تعزز الثقة بالنفس وتدفع الشخص بقوة للتحدي وبقوة.


عزيزتي، أعلم وأنا أكتب هذه المقالة بأنني ربما أهاجم بشدة، بأني أطلب من المرأة دائما التحلي بالصبر والتغير والتجدد، أعلم ذلك لكن:


لنحسبها معاً:


انا أحدثكِ أنت عزيزتي وإن أردت ان تصل الكلمات الى زوجكِ فتفعلي، ما عليكِ سوي أن ترسلي له سكرين شوت بالمقال.


ثانياً هو أن الله سبحانه وتعالي فضلنا عنهم في حديث شريف وهذا لقوة الت حمل والعطاء بلا حدود، فنحن المودة والحب والعطف و.........إلخ.


صدقيني عزيزتي الرجل طفل مهما كان هو طفل، ألا تسمعين الأمهات عندما تشتكي من اطفال ها، هناك من تقول طفلي عنيد، وأخري طفلي شرس، طفلي سليط اللسان، طفلي هادئ لدرجة البرود، طفلي متسلط، ......أطفال.


جميعهم أطفال فعليكِ عزيزتي ترويض طفلكِ


مع تمنياتنا بحياة سعيدة
في انتظار مشاركتكن


أمل الرخاوى
طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • Doaa Ammar

    2019-09-05 20:54:15

    شكرا لكم

  • زهرة الغزافي

    2019-08-04 20:24:05

    طفل هاااا

  • زائر-29939116

    2019-08-02 12:21:43

    لاتشكين حرام اني زوجي من كنت حامل مايعاشرني كال خاف تضايقين

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 1253 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن