نقص الجلوكاز في الأطفال أسبابه

سن تحدث اليوم عن موضوع  مهم جدا بالنسبة لكل أم  وللأسف معظم الأمهات لا تعرف الكثير عنه بالرغم من وقوعها في شريحة السيدات التي قد تكون عرضة لتلك المخاطر مع ابنها.

معظم الأمهات تعانين الأن من مرض السكري  فقد اثبتت الأبحاث أن نسبة السيدات المصابات بداء السكري  تضاعفت كثيرا مؤخرا في جميع أنحاء العالم ليست الدول العربية فقط  وهذا لا يشمل السيدات المصابات ولكن لا يعلمن وهذه نسبة لا يستهان بها.

أودّ أن اتحدث في البدائع عن نقص السكر عند الأطفال وهو ما قد يعتقد الأمهات أنه بعيد عن موضوعنا وهو الأمهات المصابة بالسكري. ولكن أول اسباب الوفاة في ال طفل لأم   هو نقص الجلوكوز ليس الوحيد ولكن خطر يحدق في الطفل في الساعات الولي من الولادة .

أولا: متي نقول أن الطفل يعاني من نسبة السكر في الدم؟  

مستوي السكر في الدم يختلف تماما عند الطفل عن ال كب ار  وحتي في الطفل الواحد يختلف  في كل ساعة من الساعات الاولي بعد الولادة فمثلا:

  • في الساعات من ١-٣ساعات بعد الولادة اقل من ٣٥مليجرام
  • في الساعات من ٣-٢٤ ساعة بعد الولادة اقل من ٤٠مليجرام  
  • بعد مرور ال٢٤ساعة بعد الولادة اقل من ٤٥مليجرام

ثانيا :ما هي أسباب نقص السكر عند الطفل عموما بغض النظر اذا كان الطفل لأم تعاني من السكر أو لا 


نقص كمية الجلوكوز المخزنة: 

  • وذلك في الاطفال ال مولود ين  قبل الشهر السابع  حيث ان الطفل يجمع مخزونه من الام في ال٣شهور الاخيرة من ال حمل .
  • الطفل متأخر النمو : واقصد بذلك تأخر النمو داخل رحم أمه زيادة تكسير الجلوكوز: وقد يحدث نتيجة أسباب عديدة
  •  زيادة الأنسولين: كما في

الطفل المولود لام تعاني من السكري حيث يمر الجلوكوز خلال المشيمة الي الطفل وينبه بنكرياس الطفل فيفرز الأنسولين  وهنا لا يعاني الطفل من نقص السكر لانه يأخذ من سكر الام لكن المشكلة كما وضحنا هو عند خروجه من رحم الام حيث اعتاد جسمه علي إفراز كمية كبيرة من الأنسولين لتواجه الزيادة في السكر اما الأن ليس هناك نسبه سكر عالية ولكن فقط أنسولين عالي.

 زيادة خلايا لانجرهانز والمسؤلية عن إفراز الأنسولين ويعتبر هذا مشكلة خلقية واكتشافها سريعا أمر صعب ويحتاج إلي ام واعية.

متلازمة بيكويث ميدون: وتتميز بطفل كبير الحجم والوزن وفي هذه الحالة أيضا هناك نمو زائد في خلايا لانجرهانز المفرزة للإنسولين.

  • نقص الهرمونات التي تزيد من نسبة السكر في الدم:

 من أهم هذه الهرمونات هرمونات الغدة الدرقية وهرمون الكورتيزون وهرمون النمو  والهرمون المنبه للغدة الكظرية وهرمون الجلوكاجون.

 قد يقل كل منهما علي حدا نتيجة مرض أو خلل في أي من الغدد المفرزة لها.

 وقد يقلوا جميعا في مرض الغدة النخامية ويكون نوبات نقص الجلوكوز هي أول علامة لها.

  • زيادة احتياج الطفل للجلوكوز:

حالات العدوي: حيث يكون هذا الجيم ال صغير في حالة حرب مع البكتيريا المهاجمة له وفي هذه الحالة يحتاج الجسم طاقة أكبر لمواجهة تلك العدوي وهي ما يستمدها من الجلوكوز.

حالات انخفاض درجة الحرارة:

حيث يرتعش جسم الطفل محاولا انتاج حرارة وذلك بحرق الجلوكوز المخزن عنده.

زيادة كريات الدم الحمراء:

حيث يعاني بعض ال اطفال من زيادة في عدد كريات الدم الحمراء في الجسم والتي تستهلك كمية أكبر من الجلوكوز. حالات نقص الأكسجين.

ولا اقصد بذلك النقص الطفيف للأكسجين ل فترة وجيزة بل اقصد وجود مرض صدري أو مرض بالقلب أدي الي تعرض الطفل الي نقص مستمر بالأكسجين فنقص الأكسجين يؤدي الي استهلاك طاقة اكثر مما يعني احتياج جلوكوز اكثر.

تابعي معنا عزيزتي الام في المقال القادم سنتحدث عن أهم الأعراض وكيف تتجنبي حدوث النوبات.

المصدر: Tefly life

بقلم د.الاء عبد الله نبوي

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-29327401

    2019-09-14 23:27:51

    هفث١

  • زائر-34690984

    2019-09-06 15:17:53

    my daughter cry beaucoup for nathing ,she has 4 years

  • زائر-35039217

    2019-08-27 19:36:14

    الحلبة منيحة

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 43 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن