الزيجات السعيدة .. كيف أكون مثلها ؟

مساء الخير يا حلوات ،،

العديد مننا مساء الخير يا حلوات ،،
يسمع عن تلك الزيجة التى استمرت اربعين عاما من السعادة والتفاهم ،، ونتحسر على وضعنا ونتساءل : كيف نحصل على زيجة مثلها ؟

تعالي نعرف سويا عزيزتي ،،

لا للزواج بهدف الاستقرار وحسب!
لا تتزوّجا إلا عن حب! فحصيح أنّ الشعور الجميل لن يُلازمكما إلى الأبد ولكنّه سيمنح زواجكما دفعاً كب يراً إلى الأمام.
التواصل والتواصل ثم التواصل!
قد تبدو هذه العبارة نصيحةً مبتذلة ولكنها في الحقيقة أساس العلاقة الزوجية الطويلة والناجحة.

قبل الزواج، ناقشا القيم التي تُميّز كلاً منكما وتأكدا من أنها متجانسة.

ولا تتحدّثا عن رغبتكما في تكوين أسرة ، بل عن كيفية تربيتكما لهذه الأسرة. تحدثا عن الشؤون المالية وعن خططكما لتأمين مصاريف المنزل والتقاعد. وبعد الزواج، تشاركا معاً أوقات الفرح وأوقات الحزن، وكل ما يضايقكما أو يُسعدكما أو يُثيركما. ولا تُحاولا اختلاق الأعذار لنفسيكما لعدم القيام بهذه الخطوة.

الأولوية للشريك على الأولاد!
من السهل على الوظيفة والأطفال وضغوط الحياة أن تخطف انتباهكما وتتملّك حياتكما. فلا تدعاها تُلغيكما كثنائي، وليُحاول كلّ منكما "خلق" الوقت للآخر لما فيه خيره وخير زواجه والأسرة!

لا للشجار والخلافات على جوع!
من الضروري أن تتجنّبا التفوّه بكلمات مزعجة أو بذيئة لبعضكما البعض، وتُحاولا "سدّ" فوهكما بلقمة طعام!!


نعم للرغبة في التغيّر!
مع مرور الوقت، تتغيّر المواقف والأحوال. والثنائي الناجح هو الذي يعبّر عن رغبةٍ صادقةٍ في التأقلم مع محيطه والتعامل مع أي عقبة تعترض سبيله، صغير ةً كانت أم كبيرة.

الأولوية لاحتياجات الشريك!
من المهم أن يركّز الشريكان على تلبية احتياجات واحده ما الآخر وتسهيل حياته، إذ لا بدّ لتصرفهما على هذا النحو أن ينعكس إيجاباً على حياتهما معاً كزوج وزوجة.
لا لإهمال الذات!
التركيز على احتياجات الآخر لا يعني بأي شكل من الأشكال، إهمال الذات. وبحسب الأزواج كبار ال سن ، فإنّ الحفاظ على اللياقة البدنية والاعتناء بالشكل والمظهر مهم جداً للشخص نفسه وللعلاقة التي تجمعه بالآخر.

الزواج التزام طويل الأمد!
وهذا يعني بأن يلتزم الزوجان قولاً وفعلاً بفكرة الرباط الأبدي فيصبران جنباً إلى جنب على المحن والأزمات التي تواجههما على مر السنين من دون أن يُفكرا يوماً بالانفصال أو يعتبرا الانفصال حلاً مطروحاً لمشاكلهما.


أتمني لكِ كل السعادة عزيزتي / عزيزي

طفل ي لايف

جومانا حمدي

تم الإستعانة بموقع عائلتي .

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • شوق ام اياد

    2019-08-29 19:29:41

    ابو ولدي انسحب من اول نقاش دعواتكم انو نرجع الله يهديه

  • اماني قيد الانتظار

    2019-05-11 12:07:26

    الرجال مايملي عيونهم إلا تراب القبر

  • الورده الحمراء

    2019-03-23 20:47:03

    دوووم مو يوم حياتي ربي يحفضكم ويعطيك لتتمني

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 121 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن