أسباب عدم زيادة وزن طفلكِ

عزيزتي الأم أسعد الله صباحك.

كثيراً من الأمهات يشغلهن جداً وزن ال طفل ، وقد يتبعن بعض النصائح الخاطئة من المحيطين في سبيل اكساب الطفل بعض الوزن، مما يؤثر سلباً على صحة الطفل.

ولكن هل حاولن فعلاً معرفة السبب الرئيسي وراء ضعف وزن الطفل، وهل هو حقاً ضعيف أم أن وزنه مناسب.

من أولي المحاولات الصحيحة لمعرفة وزن الطفل بطرق سليمة، هي متابعة وزن الطفل علي نفس الميزان وبنفس كمية ال ملابس ، مع أهمية رسم منحني يوضح نمو أو تراجع وزن الطفل لمعرفة ما إذا كان يزيد بمعدل طبيعي من عدمه.

ومن المعلومات التي ربما تخفي عنكِ عزيزتي الأم، أن وزن الطفل يقل 10% بعد الأ سبوع الأول من الولادة ويعود لوزن الولادة بعد أسبوعين ثم يبدأ وزنه في ال زيادة بعد ذلك، وخلال الشهور الأربعة الأولى يتراوح من 155 إلى 241 جم في الأسبوع، ومن 4 إلى 6 شهور يتراوح بين 92 إلى 126جم، ومن 6 إلى 12 شهر يتراوح من 50 إلى 80 جم.


أما عن أسباب عدم زيادة وزن ال رضيع فهي في ال غالب تعود إلى بعض العادات الخاطئة التي تمارسها بعض الأمهات، مثل:


تنظيم الرضعات

محاولة الأم تنظيم رضعات الطفل، كأن يرضع كل 3 ساعات مثلا، قد يؤدي إلى عدم زيادة وزنه، لأن الطفل قد ينام في الوقت المخصص للرضعة أو أن ي شعر بالجوع قبل هذا الموعد وبالتالي لن تساعد هذه الطريقة على إشباع الطفل.

لذلك لا يُنصح بتنظيم رضعات الطفل في الشهور الأولي، بل يجب أن تحرص الأم على إرضاعه عند حاجته لذلك أو شعوره بالجوع.


التوتر المستمر

شعور الأم بالتوتر معظم الوقت أو تعرضها لضغوط نفسية كثيرة يؤدي إلى قلة إدرار اللبن، وبالتالي لن يحصل الطفل على ما يكفي لإشباعه، ومن ثم لن يزيد وزنه.


إرضاع الطفل من الثديين في الرضعة الواحدة

الخطأ الذي تقع فيه بعض الأمهات هو إرضاع الطفل من الثديين في نفس المرة أو الرضعة الواحدة، يؤدي إلى عدم زيادة وزن الرضيع، لأن لبن الأم يعتبر جزأين (لبن قبلي في بداية الرضعة ولبن بعدي في نهايتها)، واللبن الموجود في نهاية الرضعة يحتوي على دهون عالية تساعد في إشباع وزيادة وزن الطفل.

إذا ارضعت الأم طفله ا من أحد الثديين لمدة 10 دقائق مثلا ثم أرضعته من الآخر 10 دقائق أخرى لن يصل الطفل إلى اللبن البعدي، لذلك يفضل إرضاع الطفل من نفس الثدي أثناء الرضعة الواحدة.


عدم إدخال الطعام التكميلي

من الضروري تقديم الطعام التكميلي للطفل الرضيع في شهره السادس، حيث أكدت الدراسات أن تقديمه للطفل قبل هذا ال سن أو بعده يؤثر سلبا على نموه، موضحة أن الطفل ي ولد بمخزون من الحديد في جسمه وينتهي هذا المخزون في سن 6 شهور تقريبا، بالتالي التأخر في تقديم الطعام التكميلي للطفل أو تقديم أطعمة له لا تحتوي على حديد لن يساعد على زيادة وزنه وربما يعرضه للإصابة بالأنيميا.


في بداية إدخال الطعام التكميلي لا يجب تقليل عدد الرضعات، ويمكن أن تكتفي الأم بتقديم وجبتين إلى 3 وجبات للطفل بمقدار ملعقتين إلى 3 ملاعق في الوجبة الواحدة، ثم يزداد عدد ومقدار الوجبات تدريجيا مع الوقت، ليتناول الطفل طعام ال أسرة في عمر عام حتى عامين بمقدار ثلاث أرباع إلى كوب سعة 250 مل.


أشارت بعض الأبحاث أيضاً أن قلة عدد مرات التبول للطفل أقل من 6 شهور عن 6 مرات في اليوم أو أن يظل حفاض الطفل جافا أكثر من 4 ساعات، غالبا ما يكون مؤشرا على قلة لبن الأم وعدم كفايته، الأمر الذي يحول دون زيادة وزن الطفل بالمعدل المطلوب.


في النهاية عزيزتي، يجب عليكِ اتباع النصائح السابقة من أجل حماية طفلكِ.


مع تمنياتنا بصحة جيدة لكِ ولطفلكِ

أمل الرخاوي

طفلي لايف

تم الاستعانة بموقع elconsolto

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-38204568

    2019-09-17 14:28:13

    انا ابنتي تراجع بعد كل رضعة (رضاعة طبيعية) . شو الحل ؟

  • زائر-36303369

    2019-09-16 11:13:59

    انا ابني عمره سنه وشهر ووزنه ٧ كليو اعمل اي

  • زائر-41914755

    2019-09-11 05:13:32

    انا حمل في الشهر الثاني وشعري يتصقط

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 200 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن