المغض في الأطفال أسبابه وكيف اتعامل معه

ما هو المغص الحاد؟
المغص الحاد تعبير يستخدم لوصف حالة ال طفل الذي يبكي بمرارة لأنه ليس على ما يرام. قد تصعب كثيراً تهدئة الطفل المصاب بالمغص الحاد وقد ت شعر ين في بعض الأحيان بالعجز حيال الأمر. ربما يكفي الاستماع إلى بكاء طفلك لجعلك تبكين أنت أيضاً. لم تفعلي أي شيء خاطئ، ولا يبكي طفلك عادة لأي سبب محدد. يشترك الأطفال حديثو الولادة في المغص الحاد. يبدأ تقريباً في عمر الأ سبوع ين إلى الأربعة أسابيع، وينتهي عند إكمالهم ثلاثة أو أربعة أشهر من العمر.
كيف أعرف إذا كان طفلي مصاباً بالمغص الحاد؟
يبكي معظم الأطفال الرضع أحياناً، وقد يبلغ في الواقع معدل بكاء الطفل السليم حوالي ساعتين يومياً. إذا كان طفلك يبكي بشكل مفرط، ولكنه بصحة جيدة ويرضع بشكل جيد، فهو يعاني على الأرجح من المغص الحاد. إذا كان طفلك مصاباً بالمغص الحاد، فقد تلاحظين التالي:
• المرور بنوبات متكررة من البكاء الشديد الذي يصعب تهدئته
• سحب رجليه إلى بطنه وتقويس ظهره عندما يبكي
• طرد الريح أو الغازات أثناء بكائه.
يبكي الطفل المصاب بالمغص الحاد عادة في أواخر ما بعد الظهيرة وفي المساء. قد يبكي الطفل خلال النهار والليل أيضاً إذا كان يعاني من نوبة مغص حاد شديدة. قد يستغرق طفلك وقتاً أطول من المعتاد في ال رضاعة إذا كان متألماً أو منزعجاً.
لماذا يصاب طفلي بالمغص؟
يبكي جميع الأطفال، بعضهم يبكي قليلاً والبعض الآخر يبكي كثيراً. يعتقد الخبراء الذين يدرسون أسباب بكاء الأطفال أن المغص الحاد قد يكون فقط أقصى درجات البكاء الطبيعي، ويبلغ ذروته عادة في الشهر ين الأولين من عمر طفلك. في ذروة البكاء، يبكي الأطفال المصابون بالمغص الحاد بشكل لا يمكن تهدئته ولوقت أطول مقارنة بالأطفال الآخرين. لكن، كلما مرت الأسابيع يصبح بكاؤهم تقريباً مثل الأطفال الآخرين. ما زلنا لا نعرف لماذا يبكي بعض الأطفال أكثر بكثير من غيرهم.
تعتبر الإصابة بالمغص شائعة بنفس القدر لدى الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية والذين يرضعون ال حليب الاصطناعي وهو يصيب ال بنات والصبيان على حد سواء. اطمئني، إن طفلك لا يألم ولا يبكي بسبب شيء تفعلينه أو لا تفعلينه. هناك نظرية شائعة تقول إن الأطفال الرضع يصابون بالمغص لبضعة أسابيع لأن جهازهم الهضمي يكون غير ناضج بعد. قد يعانون من ألم متكرر في البطن بسبب الحساسية أو التحسس المفرط ضد مواد معينة في حليب أو لبن الثدي أو الحليب الاصطناعي. يقترح الخبراء أسباب محتملة أخرى للإصابة بالمغص:
• ما زال الجهاز العصبي المركزي لدى طفلك ودماغه في طور النمو
• يعاني الطفل من ريح أو غازات مؤلمة
• تدخين الأم أثناء ال حمل أو التدخين في مكان تواجد طفله ا.

هل ا لمغص الحاد عارض خطير؟
ليس تماماً، ما عدا أنه يسبب توتراً لجميع أفراد ال أسرة . لكي تريحي بالك، خذي طفلك إلى الطبيبة للتأكد من أنه مصاب بالمغص الحاد فقط. تستطيع طبيبتك أيضاً التأكد من عدم وجود فتق أو أية مشكلة صحية أخرى وراء بكاء طفلك المستمر. لن يؤذي البكاء طفلك بأي شكل من الأشكال. في الحقيقة، قد يكون تحمل بكاء طفلك المستمر هو الأصعب.
كيف يمكنني تهدئة بكاء طفلي؟
قد يساعدك تحديد سبب إصابة طفلك بالمغص على اتخاذ القرار بشأن كيفية تهدئته. ربما يبكي طفلك في أوقات معينة مهما حاولت تهدئته بسبب طبيعة المغص الحاد المتكرره. هيئي نفسك لأن أساليب التهدئة قد تنفع وتنجح في بعض الأوقات ولكنها لا تُحدث أثراً في أوقات أخرى. إذا استبعدت طبيبتك وجود سبب لبكاء طفلك يمكن علاجه، فأنت بحاجة إلى التعامل مع إصابة طفلك بالمغص الحاد. هذه بعض الأسباب المحتملة للمغص، مع اقتراحات حول كيفية التعامل معها:
حساسية أو مشكلة في هضم حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي ما زال جهاز طفلك الهضمي غير ناضج، لذا قد تؤثر على بطنه بعض المواد في حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي. كيفية التعامل مع الأمر:
• لو كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، تحدثي مع طبيبتك حول تغيير نظامك الغذائي لتري إذا كان سيخفّ بكاء طفلك. يعتقد أن بعض الأطعمة والمشروبات في حليب الأم قد تسبب المغص الحاد لطفلك. وربما تشمل هذه الأطعمة والمشروبات حليب الأبقار، والشوكولاته، والخضروات مثل القرنبيط، والبروكلي، والملفوف، والبصل، والأطعمة الحارة أو الحريفة، والفاصولياء. يمكن أن تحيلك طبيبتك إلى أخصائية تغذية تعطيك نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً من دون أنواع معينة من الأطعمة.
• إذا كان طفلك يرضع حليباً اصطناعياً، فقد تكون لديه حساسية ضد الحليب. ويمكن أن تصف لك طبيبتك حليباً اصطناعياً مضاداً للحساسية.
• أكان طفلك يرضع رضاعة طبيعية أو من الزجاجة، احرصي على إرضاعه كلما بدا جائعاً وفق ما يسمى الرضاعة عند الطلب. يبكي بعض الأطفال الرضع من الجوع ويتذمرون إذا حاولت تثبيت مواعيد زمنية محددة لرضعاته.
• ربما يواجه طفلك صعوبة في هضم السكريات (ا للا كتوز) التي توجد في حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي. إذا كان جهاز طفلك الهضمي لا يحتمل مادة اللاكتوز، فقد تقترح طبيبتك إضافة قطرات من اللاكتاز إلى حليبه لمدة أسبوع لإعانته على هضم اللاكتوز. يميل الأطفال الرضع إلى التخلص من هذا التحسس المفرط عندما يكملون بضعة أشهر من العمر.

عدم نضج واستقرار الجهاز العصبي المركزي قد يكون طفلك غير مستعد بعد للتحفيز الذي يصعب التنبؤ به في العالم الخارجي. ربما تجدين صعوبة في تهدئة طفلك لأن حاجته إلى النوم والطعام غير متوقعة. غالب اً ما تصعب تهدئة الأطفال الرضع إذا كانوا يحاولون التعافي من ولادة صعبة. كيفية التعامل مع الأمر:
• ا حملي طفلك قريباً منك، أو لو كان عمره أقل من شهر، لفيه بشكل مريح في بطانيته (التقميط).
• يعتقد بعض الخبراء أن التحفيز المفرط للطفل قد يزيد سوء الإصابة بالمغص، لذا أبقي غرفته هادئة ومظلمة. وإذا شعرت أن حمله لا يجدي، فحاولي وضعه في مهده أو سلة موسى لبضع دقائق.
• قد يقل بكاء طفلك إذا استمريت في التحرك به. احمليه في حمالة الأطفال، أو هزيه في أرجوحة، أو ادفعي عربته وتجولي معه.
• قد يهدأ طفلك عند تعريضه لصوت عال متواصل أو لذبذبات متكررة. يمكنك تشغيل المكنسة الكهربائية أو أخذه في رحلة بالسيارة. يهدأ بعض الأطفال عند سماع الإيقاع الثابت للغسالة. لا تضعي طفلك فوق الغسالة أو النشافة. ضعيه دائماً بجوارها على الأرض.
• قد يهدأ طفلك إذا مص لهاية أو أصابعه، أو إذا دلكته بلطف.
• جربي إعطاءه حماماً دافئاً. أمضى طفلك أشهراً داخل بطنك وهو يستحم في السائل الأمنيوسي الدافئ. قد يساعد الحمام اللطيف في غرفة دافئة على تهدئة بكاء بعض الأطفال.
قد يساعد أيضاً تكرار نفس النمط في رعاية طفلك. عندها سيعتاد عليه ويستطيع توقع ما سيحدث، فيكون أكثر هدوءاً واستقراراً. على سبيل المثال، في كل مرة يستيقظ فيها طفلك، تعطينه رضعة ثم تقضين بعض الوقت تحتضنينه أو تلعبين معه. أتبعي هذا الأمر بتركه يلعب بنفسه، ربما تحت حصيرة الألعاب الرياضية. ضعيه للنوم بمجرد أن تلاحظي عليه علامات التعب، مثل التثاؤب، أو الأنين، أو فرك العينين، أو النشاط الزائد.
الريح أو الغازات المؤلمة قد تلاحظين أن طفلك يعاني من الريح أي الغازات أو الألم، وخاصة بعد الرضعات أو قبل التبرّز. كيفية التعامل مع الأمر:
• احرصي على تجشؤ طفلك بعد كل رضعة. احمليه فوق كتفك أو أجلسيه في حضنك بوضعية مستقيمة أو ضعيه على رجليك بحيث يكون وجهه إلى الأسفل. ثم افركي ظهره بلطف أو ربتي عليه لتساعديه على إخراج الغازات.
• إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فحاولي إبقاءه في وضعية مستقيمة إلى أعلى قدر الإمكان أثناء الرضاعة للمساعدة على تقليل الغازات. تأكدي أيضاً من أنه يمسك الثدي بشكل صحيح. إذا كان يبكي ويترك الثدي أثناء الرضعات، فقد يكون غير قادر على وضعه في فمه بإحكام. ألقي نظرة على الصور في مقالتنا كيفية القيام ب الرضاعة الطبيعية ، واطلبي المساعدة من طبيبتك أو ممرضة ال توليد .
• إذا كان طفلك يرضع من الزجاجة، فتأكدي من أنه لا يبتلع الهواء منها. أجلسيه بشكل مستقيم أثناء الرضاعة وأميلي الزجاجة بحيث يغطي الحليب رأس الحلمة.
• لو بدا لك أن طفلك يعاني من غازات حادة، ربما تقترح عليك ممرضة التوليد دواء مضاداً للغازات سيمثيكون simeticone على شكل نقاط وربما تودين تجريب المستحضرات العشبية البابونج والتي تباع كعلاج للمغص. جربي كل نوع من هذه العلاجات على حدة. ولا بأس من التوقف عن استخدام أحدها إذا جربته لمدة اسبوع ولم تلاحظي أي فرق.
التعرض لدخان السجائر أشارت بعض الدراسات إلى أن التدخين في مكان تواجد طفلك أو التدخين أثناء الحمل ، قد يسببان المغص الحاد. نأمل أن تعالجي الأمر:
• لا تدخني في مكان تواجد طفلك، والأفضل الإقلاع عن التدخين نهائياً. كما قد يسبب دخان السجائر المغص الحاد لطفلك، فهو يضر بصحة طفلك وصحتك.
المصدر: Tefly life

بقلم د.الاء عبد الله نبوي

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • زائر-27582792

    2019-08-24 18:36:30

    لا مو اشباح .. تركز في مصدر الالم ...يعني تتحسس الالم في بطنها ومن ثم تبكي

  • bemo koko

    2019-08-04 22:51:27

    يعنى انتي كده متأخره روحي لدكتور ف أسرع وقت كده خطر عليها جدا

  • bemo koko

    2019-08-04 22:50:54

    لازم دكتور بعد ٣ ايام

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 229 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن