​كيف تؤثر الإعلانات التجارية الرائجة على حياة الطفل؟

أصبحت وسائل الاعلان والاتصال من أكثر واهم الوسائل من حيث التطور والنشاط المستمر كما أن لها أهمية كب يرة في حياتنا في الوقت الحاضر ولكن تلك الوسائل بالرغم من تشعبها واتساعها بشكل كبير إلا أنها تشكل خطرًا كبيرًا على عقول الاطفال خاصة عندما يكون ال طفل متعلق بمشاهدة التلفاز ومتابعة القنوات التي تعرض الكثير من الاعلانات التجارية خاصة تلك التى تتعلق بحافظات ال اطفال والأطعمة السريعة المعلبة التي تجذب انتباه الاطفال وتزيد تعلقهم بها.
تقدم لكِ مجلة حياتكِ  اهم تأثيرات الإعلانات التجارية على الأطفال.
-مقاومة النوم:
هناك الكثير من الدراسات التي أثبتت أن هناك تأثير سلبي قوي يقع على الاطفال بسبب طول فترات مشاهدتهم للتلفاز مما ينعكس عليه الكثير من التأثيرات السلبية التى تقع على النمو العقلي والبدني للطفل بسبب عدم تمكنه من استيعاب كل ما يراه امامه على شاشة التلفاز كما انه يقاوم النوم في الكثير من الاحيان في مقابل الجلوس امام تلك الشاشات مما يسبب ضعف تحصيلهم الدراسي وضعف قدراتهم العقلية والبدنية والوجدانية كما قد يسبب الشعور بالانزعاج والاكتئاب في بعض الاحيان.
-الرسالة التربوية:
يعتبر الاعلان هو حلقة الوصل بين الشركات المنتجة والمصنعة وبين المشتري لذلك فهو يعد عنصر ووسيلة من وسائل الاتصال وهناك الكثير من اشكال الاعلانات منذ بداية ظهورها حتى وقتنا الحالى وتعتبر الولايات المتحدة من أكثر الدول المتقدمة في هذا المجال وفي تقنية الاساليب المتطورة لإعلانات ويعتبر الاعلان هو وسيلة تعريف الجمهور بالسلع المختلفة او الخدمات التى تقدم من قبل الشركات والإفراد وفي ال غالب تتم الأمور بطبيعة مادية بحته بدون القاء النظر على تأثير تلك الاعلانات على المشاهدين خاصة من الاطفال والأعمار المختلفة.
وفي الغالب يحتوي الاعلانات على رسائل معينة للمشاهد تشتمل في طياتها على مجموعه من الصور او الحركات التي تجذب انتباه المشاهد ولكن لا يتم النظر الى الرسائل التربوية او الثقافية التي يتم توصيلها عن طريق تلك الإعلانات كما ان الكثير من تلك الاعلانات تعكس صورا وثقافات غربية تختلف عن مجتمعنا وثقافتنا العربية مما يؤثر بشكل سلبي على لأطفال المتابعين لتلك الاعلانات باستمرار وهذا بدوره يسبب اختراقا خلقيا وتربويا للمجتمعات كما يتسبب في بنات عقليات مشوهة.
-خيال الطفل :
ومن الطبيعي أن يكون الأطفال هم أكثر الشرائح التي تتأثر بما يتم عرضه على شاشات التلفاز من برامج ومسلسلات وإعلانات وغبرها كما أن عقل الطفل يعمل على تحويل الخيالات التى يراها على شاشة التلفاز الى واقع يحاكيه في احلامه وفي يقظته كما انه يقوم بتحويل الخيالات وال قصص التي يراها على التلفاز الى صورة واقعية يقوم بها خلال يومه مما يسبب الكثير من الضرر على النمو العقلي للطفل، كما أن الأطفال في الكثير من مراحل الطفولة يعملون على تقليد كل ما يرونه امامهم على شاشات التلفاز وهذا قد يسبب لهم الكثير من الضرر عند محاولتهم القيام بالأمور التي لا تمت للواقع والقدرات الطبيعية بصلة.
المصدر: hayatouki.com

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • Dina Mousa

    2019-03-26 18:59:22

    حبيبتي خبي منها الموبايل علشان ماتشوفه ولا تعطيها الموبايل اشغليها بأي شي جيبيلها العاب مثلا لعبه المكعبات ورقه وقلم تشخبط فيهم العبي معاها حاولي تصحي بدري تخلصي شغل البيت علشان باقي اليوم تلعبي معها توديها حديقه مثلا او حتى مشي حوالين البيت

  • Dina Mousa

    2019-03-26 18:53:37

    اصلا تواجد الموبايل في البيت مليان اشعاعات خصوصا لو موجود في غرفه النوم اثناء النوم وهذه الاشعاعات للاسف لايتم التخلص منها الا في حاله السجود للصلاه حيث تنتقل الشحنات السالبه من الجسم للارض

  • لولي

    2019-01-14 22:39:38

    انت الأم وانت السبب وانت القرار بيدك

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 48 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن