علاقتكِ الحميمة أصبحت روتين؟، غيريها في 24 ساعة

صديقتي الجميلة، مساء الحب

أحلام الحب والرومانسية هل تتذكرينها، كلمات ما قبل الزواج، وعود الرومانسية الجياشة، أين هي الآن؟، هل أصبحت مجرد لقاء على الفراش لا يتعدى 30 دقيقة، ربما يكون في ال غالب ممل، وت شعر ين أحياناً بعدم الرغبة فيه.

كلاً منا بعد الزواج ب فترة قصيرة تشعر أنها موهومة، وأنها فاقت من حلم جميل كانت هائمة فيه، ولكن مهلاً عزيزتي، ليس الأمر كما تشعرين به الآن، بالعكس أنتِ من فصلتي الحلم عن الحقيقة، ولكن لستِ بمفردكِ السبب، بل السبب مشترك.

الزوجان، يمكنهما جعل الحلم حقيقة ملموسة مدي الحياة، ولكن فقط التركيز هو المطلوب، التركيز في بعض الأمور البسيطة.

والحقيقة فيما يخص الحياة الجنسية بين الزوجين هناك بعض القواعد التي تضمن لك أقصى متعة ممكنة لتنقل حياتك إلى مستوى آخر من النعيم الذي حلله الله سبحانه وتعالى.

ولكن للوصول إلى الشعور الحالم هناك عدة خطوات عليكِ اتباعها انتِ وزوجكِ؛ ثم المقارنة قبل وبعد:

نصائح على الزوج اتباعها:


لغة الجسد:

عليكِ عزيزي الزوج ان تفهم لغة الجسد لدي زوجتكِ، هل هي الآن تريد العلاقة معكِ؟، فهي لن تقولها، وانت تعلم ذلك، فكثير من النقاشات بين الرجال تدور حول ان الزوجة لا ترغب في الزوج ولا تقول له كلمات مثلما يقول، اخي العزيز، بهدوء.

تذكر زوجتكِ هي تلك ال فتاة الخجولة التي احببتها بسبب خجلها، صدقاً هي لن تكون بنفس الخجل بعد الزواج ولكن حياءها يمنعها من طلب العلاقة منك، فعليك أن تفهم ذلك بمفردك.


الرومانسية:

الاستعداد يا صديقي العزيز، فالعلاقة ليست وظيفة يجب إنجازها، بل هي متعة روحية ونفسية وأشياء كثيرة يصعب وصفها سريعا، لذا فيجب عليك التأكد من أن زوجتك على استعداد لإقامة العلاقة وان لم تكن، فهل يمكنك تغير رأيها؟، نعم يمكنك.

الأمر بسيط بعض الرومانسية والمداعبات يمكنهم فعل المستحيل، فلا تبخل عليكما بالتمتع بتلك اللحظات الجميلة.


الأنانية:

عزيزي لا تكن أناني، وأعلم جيداً ما تحبه زوجتك في العلاقة، وما يشعرها بالألم والتشنج فتتجنبه، فلا تراعي متعتك على حساب متعتها.


التجديد:

من قال إن العلاقة دائما داخل غرفة النوم، ولابد أن تكون على الفراش، التجديد أخي أنت تعشق التجديد، فاجعلها تعشقه، وابدأ به من الآن.


أما الآن دور نصائح للزوجة:

الثقة:

عزيزتي اعلمي ان الرجل يشعر بالقلق ا1ذ1ا فكر للحظة هل زوجتي تحب العلاقة معي أم لا؟، هل تصل للمتعة؟، هل هي راضية عن أدائي في العلاقة؟

نعم عزيزتي، زوجكِ يفكر هكذا، وربما هذا التوتر يؤدي به إلى الفشل خلال العلاقة، أو القسوة أو رفض العلاقة عامة، فالمطلوب مننكِ عزيزتي، هو حث الثقة داخل زوجكِ، ان تصلي له مدي رضائك عن العلاقة، ومدي استمتاعكِ، فهذا أمر هام جداً لا يجب اغفاله.


الذكاء في العلاقة:

وضحنا سابقاً انكِ لا تستطيعين طلب العلاقة بشكل مباشر رغم أن ذلك ليس عيباً، ولكن مراعاةً لمشاعرك أوضحنا الأمر، ولكن هذا لا يعفيكِ من المسؤولية في تحويل مسار العلاقة.

فيجب أن تستخدمي ذكائكِ، ودلالكِ وجمالكِ في لفت انتباه زوجكِ لرغبتكِ فيه، فالرجال لا تصل إليهم التلميحات بسهولة.

ملابس مثيرة، حركة يعشقها، هكذا.


الكلمات تذيب القلب:

عزيزتي خلال العلاقة يصل الرجل لمرحلة من الإحساس يحتاج خلالها للكلمات المثيرة التي تزيد ثقته في نفسه مما يجعله يتفانى في اشعاراك باللذة، ويكون كل همه أن يصل بكِ للنشوة.


وفي النهاية أحب لفت الانتباه لأمر هام، ألا وهو يجب عليكِ أن يري زوجكِ هذه النصائح، متمنية لكِ حياة سعيدة و رائع ة.

أمل الرخاوي

طفل ي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • Wajd Zam

    2019-08-17 10:55:31

    برامج التواصل الاجتماعي فككت الكثير من العلاقات الاسرية والعاطفية

  • زائر-27886081

    2019-08-01 00:54:26

    ٩طرز÷)))))؟)÷!!

  • زائر-27886081

    2019-08-01 00:53:44

    ي٠

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 244 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن