أهم 10 أيام في حياة طفلكِ

عزيزتي الأم، صباح الصحة

القلق دائماً ما يصاحب الأم حول صحة ال رضيع ، وكيفية اكساب ال طفل عادات صحية، ولكن اطمئنكِ عزيزتي انه يمكنكِ الحفاظ على صحة طفلكِ بطرق بسيطة وسهلة جداً ولكن الأهم، متي تكون أفضل أيام ال رعاية بطفلكِ؟


عزيزتي، يجب أن تعلمي ان الرعاية الحقيقية تبدأ من أول 10 أيام في حياة الرضيع.

لذا عليك ألا تقلقي كثيراً مما إذا كنتِ تقومين بالأشياء "بالطريقة الصحيحة"، فأهم شيء هو أن تقضي كثيراً من الوقت مع طفلك ال صغير لتحفّزي حاستي اللمس والشم لديه، الأمر الذي يساعد على توثيق ارتباطكما بشكلٍ أفضل في حين ينعم الطفل بتطورٍ صحي.


وأهم هذه الطرق الصحيحة:

تهدئة الطفل

يبكي معظم الأطفال ساعتين يومياً في المتوسط في أول ثلاثة أشهر. لذلك فرغم أن الأمر قد يبدو مزعجاً، فهو في الحقيقة طبيعي أيضاً.

لتهدئة طفلك، حاولي أولاً تحديد سبب شعوره بعدم الراحة. هل طفلك جائع؟ هل لديه مغص أو غازات في بطنه؟ هل يحتاج لتغيير الحفاض؟ هل حان الوقت ليغفو قليلاً؟ هل هناك إثارة مفرطة لطفلك ناتجة عن ضوضاء أو أضواء أو حركة صاخبة؟

للمساعدة في تهدئة طفلك الذي ي شعر بالنعاس أو الإثارة المفرطة، عليك ب حمل طفلك على كتفيك وهزّه بلطف. غنّي أو تحدّثي برقة لطفلك لطمأنته بصوت هادئ. ويمكنك أيضاً تمرير يدك على ظهر طفلك وأنت تقومين بذلك. جرّبي أوضاع مختلفة لتكتشفي الوضع المناسب لكما.

شيءٌ آخر يجب مراعاته: لا يكون طفلك في أسابيعه القليلة الأولى قد اكتسب قدرةً حركيةً كب يرة، ولذلك فقد يبكي طلباً للمساعدة إذا كانت وضعيته في المهد غير مريحة له. ويمكنك المساعدة في توفير الراحة لطفلك من خلال تغيير وضعيته. ولكن لسلامته، عليك دائماً أن تضعيه على ظهره عند النوم.


إرضاع الطفل

لا يوجد شيء أفضل لل طفل حديث الولادة من لبن الأم. وإذا تحدثنا من منظور القيمة الغذائية، فهذا اللبن الطبيعي مُعد طبيعياً ليناسب طفلك الرضيع. ونحن نعلم بالتأكيد أن بعض الأمهات قد لا يتمكّن من إرضاع أطفالهن طبيعياً، بسبب مشكلات صحية أو ظروف خاصة أخرى. لذا ننصحك بمناقشة الأمر مع طبيب الأطفال لتتعرفي على أفضل الطرق لإرضاع طفلكِ.

بغض النظر عن طريقة إرضاعك لطفلك، احرصي دائماً على حمل طفلك أثناء إرضاعه. فاحتضانك لطفلك أثناء إرضاعه يساعد على بناء علاقة ارتباط قوية وحنونة بينك وبين طفلك.


تدليك جسم الطفل

أن تدليك جسم الطفل يساعده على الاسترخاء ويُحسّن من أنماط نومه ويُهدّئه عندما يكون عصبياً. كما أن تدليكك لجسم طفلك يعتبر وسيلةً رائع ة لتوثيق الارتباط بينكما.


النوم

تتغير طريقة نوم طفلك مع نموه. فالطفل حديث الولادة ينام على مدار الساعة ويستيقظ غالب اً على مدار الليل والنهار. ورغم هذا، فلا يزال بإمكانك البدء في إعداد روتين لوقت النوم حتى يعتاد طفلك عليك، بدايةً من عمر 6 إلى 8 أسابيع.

مع نمو طفلك وبداية تحوّل نومه إلى النوم الليلي المعتاد مع قليلٍ من " الغفوات " النهارية، يمكنك مساعدته تدريجياً في تطوير نمط للنوم، ليتعلم الطفل أن الليل هو الوقت المخصص للنوم وليس للعب.


نتمنى لكِ عزيزتي حياة صحية سعيدة

أمل الرخاوي

طفلي لايف

إكتشف محتوى اكثر

تعليقات

  • الزهره الرقيقه

    2019-11-08 23:02:03

    انا شعري بقي خشن وبيتقصف

  • زائر-40858923

    2019-10-21 13:52:11

    اختي نصيحه لوجه الله ابنك مصيوب بالعين اقرأي عليه الرقيه وكذلك على صدرك وبأذن الله رح ياخذو فورا

  • محمود

    2019-10-19 12:48:49

    هل شئ صحي إذا اطعمت ابني الموز المهروس العمر 4 اشهر

‎استخدم تطبيق TeflyLife لعرض تعليقات 254 المتبقية
إكتشف محتوى اكثر

قمي بتحميل تطبيق طفلي لايف

واحصلي على تذكير مجاني لوقت تطعيم الطفل

فتح

تطبيق طفلي لايف

يركز على صحة الأم والطفل ، وهو الاختيار المشترك لملايين الأمهات

Google play
App store

تم النسخ

تحميل الآن
تحميل الآن
تحميل الآن